الرئيسيةحياتناجزائري يتقدّم بطلب رسمي للحصول على "رخصة" حمار (شاهد)

جزائري يتقدّم بطلب رسمي للحصول على “رخصة” حمار (شاهد)

- Advertisement -

وطن– في حادثة وُصفت بالغريبة والطريفة، طلب مواطن جزائري من مدينة “باتنة“، من رئيس دائرة المدينة تصريحاً للتنقّل بحمار في الوسط الحضري وشبه الحضري.

طريقة طريفة للاحتجاج

وقد احتجّ المواطن خلال طلبِه “بكثرة الحفر والممهلات ـ المطبات ـ التي طال وجودُها، والتي سبّبت أضراراً لسيارته ودراجته”.

- Advertisement -

إلى ذلك، فقد عبّر المواطن عن انزعاجه مما وصفه بـ “الممهلات العشوائية المصنوعة بالخرسانة”.

وقد جاء في نص الرسالة:

“يؤسفني أن أتقدم إليكم بطلبي هذا المتمثل في طلب تصريح استعمال حمار للتنقل في الإقليم الحوزي والشراء الحصري لمدينة ثانية!”

- Advertisement -

مضيفاً: “لقد قررت التخلي عن سيارتي ودراجتي النارية في عمليات التنقل على مستوى المدينة بسبب كثرة الحفر والممهلات العشوائية المنتشرة بمدينة باتنة”.

واستطرد: “هذه الوضعية التي طالت مدتها حتى أن بعض الحفر التي نتجت عن بعض المشاريع التي انتهت أصلا، تعمقت وأصبحت حفر!”

تفاعل بين السخرية والنقد

وقد تواترات على وسائل التواصل الاجتماعي التعليقاتُ الساخرة والناقدة لهذا الطلب.

حيث كتب فاروق- مواطن جزائري – عن الدور الذي يلعبه المسؤولون في العديد من المدن الجزائرية، وتهاونهم في أداء وظائفهم.

الأمر الذي يؤدي، على حد قوله، إلى أن تصل الطرقات في بعض المناطق في الجزائر إلى وضعية سيئة.

وفي مقابل ذلك رأى البعض في هذه الحادثة “غيابا تاما لمؤسسات وفشل ذريع في تسيير الشأن العام بالدولة”.

وكانت تقارير سابقة بصحف جزائرية، انتقدت الطرق العامة في البلاد والتقصير في رصفها وصيانتها.

ولفتت هذه التقارير إلى أن الكثير من حوادث المرور سببُها اهتراء الطرقات، حيث تكثر الحفر القاتلة في الطرقات السريعة.

بالإضافة إلى غياب الإنارة العمومية، وفوضى ورشات الأشغال المنتشرة على الطرقات السريعة، وأخطاء في تصميم المنعرجات والأنفاق.

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني،
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث