الرئيسيةحياتناالمغرب.. "امرأة عارية" و"تسجيل صوتي" يثيران الرعب حول عصابة إجرامية!

المغرب.. “امرأة عارية” و”تسجيل صوتي” يثيران الرعب حول عصابة إجرامية!

- Advertisement -

وطن- تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، في المغرب، صورة لامرأة عارية، مرفقة بتسجيل صوتي حول اغتصابها وقتلها.

عصابة إجرامية

وذكر التسجيل الصوتي أن المرأة من هواة ممارسة رياضة المشي، في المنتزه الرابط بين مدينتي أكادير وإنزكان. وأنه تمّ الاعتداء عليها، وقتلها من قبل عصابة إجرامية.

وتفاعلت المديرية العامة للأمن الوطني، بشكل جدّيٍّ وسريع مع هذه الأنباء.

- Advertisement -

وأوضح مصدر أمني، أن مراجعة السجلات والمعطيات المتوفرة لدى مصالح ولاية أمن أكادير، قد أظهرت عدم تسجيل أية جريمة قتل أو اعتداء جسدي كانت ضحيته امرأة.

الصورة حقيقية

وأشار المصدر الذي نقلت عنه صحيفة “هسبريس” المحلية، أن مصالح الشرطة لم تتوصل بأية شكوى أو إبلاغ، بشأن هذه الأفعال الإجرامية المفترضة.

وأضاف المصدر ذاته أن التحقيقات والتحري أظهر -في المقابل- أن الصورة المرفقة بهذا التسجيل، تعود إلى جثة امرأة تمت معاينتها بداية الشهر الجاري بفضاء خلاء، بمدينة قلعة السراغنة.

- Advertisement -

ونوّه إلى أن هذه القضية ما تزال تشكِّل موضوع بحث قضائي؛ لتحديد أسباب وخلفيات هذه الوفاة. والتي يُحتمل أنها لا تحمل أية شبهة جنائية.

أفعال إجرامية

ولفت المصدر الأمني إلى أن المديرية العامة للأمن الوطني تحرص على نفي وتكذيب هذا الخبر الزائف.

كما أكّد المصدر أنّ البحث والتحريات جارية؛ لتحديد الخلفيات الحقيقية لنشر هذه المنشورات. وكذلك رصد المتورطين في هذه الأفعال الإجرامية الماسة بالإحساس بالأمن لدى المواطنين، بحسب تعبيره.

رفيف عبدالله
رفيف عبدالله
كاتبة ومحررة صحفية فلسطينية وصانعة محتوى نصي رقمي ـ مختصة بأخبار الفن والمجتمع والمنوعات والجريمة، تقيم في غزة، درست قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية، تلقت عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، ودورات في حقوق الإنسان، التحقت بفريق (وطن) منذ عام 2019، وعملت سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المحلية والعربية، مختصة بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال بشأن الأخبار والأحداث الاجتماعية الغريبة والفنية، عربيا وعالميا.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث