الرئيسيةالهدهدفضيحة محمود عباس وهذه الكواليس سبقت تصريحاته

فضيحة محمود عباس وهذه الكواليس سبقت تصريحاته

- Advertisement -

وطن– تحدث موقع “أكسيوس” الألماني عن لقاءِ مسؤولين ألمان مع مساعدي رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، قبل المؤتمر الصحفي المشترك مع المستشار الألماني أولاف شولتس في برلين.

وقد كان هذا اللقاء، بحسب ما نقله موقع أكسيوس عن مسؤول ألماني، قبل التصريحات التي أثارت ما وصفها بـ’الفضيحة الدبلوماسية’.

وقال المصدر لـ “أكسيوس”: إن مسؤولين ألمان اجتمعوا مع مستشاري عباس قبيل المؤتمر الصحفي، وحثوهم على “تقليص وتيرة حديثهم، والتأكد من تجنب عباس استخدام لغة قد لا تكون مقبولة في ألمانيا”.

“فضيحة دبلوماسية”

- Advertisement -

وفي تصريحات الثلاثاء، التي وصفها أكسيوس بأنها “فضيحة دبلوماسية”، قدر عباس أن إسرائيل ارتكبت “50 محرقة / هولوكوست ضد الفلسطينيين“.

وجاءت تصريحات عباس رداً على سؤال حول الذكرى الخمسين للهجوم على فريق إسرائيلي في أولمبياد ميونيخ 1972، والذي نفذته مُنظمة “أيلول الأسود”، وهي مجموعة مقاومة فلسطينية مُسلحة تابعة لحركة “فتح”.

- Advertisement -

وقال وزير الشؤون المدنية الفلسطيني حسين الشيخ لموقع أكسيوس: إنه أوضح للألمان والإدارة الأمريكية والإسرائيليين أن عباس “أسيء فهمه”.

غضب إسرائيلي

وأجرى القائم بأعمال رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لبيد، اتصالاً هاتفياً مع الشيخ، حسبما أكد مصدر في الحكومة الإسرائيلية لمراسل “الحرة” في القدس كما هو مُبين.

وأضاف المصدر أن المحادثة كانت ساخنة للغاية وأن لابيد أوضح موقفه من تصريحات عباس بخصوص الهولوكوست.

وأضاف أنه عقب هذا الحديث، صدر بيان عن الجانب الفلسطيني يوم الأربعاء، لتوضيح تصريحات رئيس السلطة الفلسطينية.

وقال عباس في البيان: إنه “يعيد التأكيد على أن المحرقة هي أبشع جريمة في تاريخ البشرية الحديث، وأن رده لم يكن يهدف إلى إنكار خصوصية المحرقة التي ارتكبت في القرن الماضي”.

وتابع: “المقصود بالجرائم التي تحدث عنها هي المجازر التي ارتكبت بحق الشعب الفلسطيني من النكبة على يد قوات الاحتلال، وهذه الجرائم لم تتوقف حتى يومنا هذا”. »

يشير موقع أكسيوس إلى أنه قبل إصدار بيان توضيحي من قبل عباس، أعرب المستشار الألماني أولاف شولتز، عن استيائه من تصريحات عباس، وقال شولز: إنهم قللوا من أهمية الهولوكوست.

وتابع شولز: “بالنسبة لنا نحن الألمان على وجه الخصوص، فإن أي محاولة لإضفاء الطابع النسبي على الطابع الفريد للمحرقة أمر لا يطاق وغير مقبول … لقد صدمت بهذه التصريحات الفظيعة التي أدلى بها الرئيس الفلسطيني محمود عباس.»

وكان المستشار الألماني قد أعرب عن رفضه استخدام كلمة فصل عنصري لوصف العلاقات بين إسرائيل والأراضي الفلسطينية، بعد لقائه بالرئيس الفلسطيني.

محمود عباس يتراجع عن تصريحات “الهولوكوست” إرضاءً لإسرائيل

باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث