الرئيسيةالهدهدتركيا تطلق سراح غادة حمدون بعد تسليم نجلها نفسه وهذا مصيره

تركيا تطلق سراح غادة حمدون بعد تسليم نجلها نفسه وهذا مصيره

- Advertisement -

وطن – أفرجت السلطات التركية عن الدكتورة والناشطة السورية “غادة حمدون” من مركز الترحيل “Oğuzeli”، بعد أيام من اعتقالها لإجبار ابنها المحامي “صلاح الدين الدباغ”، على تسليم نفسه بتهمة كتابة منشورات على حسابه تنتقد الدولة التركية.

وأكد المحامي “Cumali Şimşek” عضو مركز حقوق اللاجئين الملحق بنقابة المحامين الأتراك في “Gazantep”، والموكّل بمتابعة قضية السيدة “غادة حمدون” إطلاقَ سراحها من قبل السلطات الأمنية قبل ساعات.

وأكد المحامي “Cumali” أنّ السلطات الأمنية قامت بتوقيف نجل الدكتورة غادة المحامي “صلاح الدين الدبّاغ”. والذي قام بمراجعة مديرية الهجرة صباح اليوم، واقتادته إلى معبر Karakamış الحدودي ، وذلك من أجل البدء بتنفيذ قرار ترحيله إلى مناطق الريف الشمالي.

- Advertisement -

احتجزوا والدته بدلاً منه

وكان المحامي السوري “صلاح الدين الدباغ” المقيم في تركيا، قد بثّ منشوراً على صفحته في موقع فيسبوك، تضمّن خبراً عن احتجاز والدته الدكتورة غادة حمدون كرهينة بدلاً عنه، من قبل الشرطة التركية؛ بسبب ملاحقته بدعوى نشرِه معلومات تمسّ بهيبة الدولة التركية.

صور وافتراءات

وقال “الدباغ” في منشوره على الفيسبوك: “اليوم صباحاً بتفاجأ بانتشار صور وافتراءات علي وحكي بكتير من وسائل الاعلام التركية إنو عم مسّ بهيبة الدولة التركية. من خلال منشورات إلي عالفيس بوك وصرت بظرف كم ساعة مطلوب وملاحق.. بيجي البوليس بياخد والدتي من البيت رغماً لحتى يجبرني سلم حالي إلهم”.

- Advertisement -

وتراقب أجهزة المخابرات التركية منشورات السوريين على مواقع التواصل منذ مطلع عام 2020، وتمّ اعتقال الكثير منهم بتهم التحريض على الدولة التركية.

حملات التحريض

وكانت حملات التحريض ضد “الدباغ” قد بدأت في 12 آب أغسطس الحالي، حيث نشرت جريدة “Yeniçağ” تقريراً صحفياً ادّعت فيه قيام كلٍ من المحامي “مصطفى بايرلي” ( سوري – تركي ) والمحامي (صلاح الدين الدبّاغ) بتحقير الشعب التركي والإساءة إليه.

ويوم السبت الماضي هاجم “Tanju Özcan” مصطفى بايرلي وصلاح الدين الدبّاغ عبر صفحته الشخصية على تويتر قائلاً: “إنّ هؤلاء الذين باعوا أوطانهم، هم بلا شرف، هؤلاء إن منحتهم الجنسية التركية سيحتقرون يوماً ما موظفي الدولة وسيهدّدون زعيم حزب الشعب الجمهوري CHP”.

ما علاقة الموكلة السورية باعتقال الدباغ؟

ويعمل صلاح الدين في مكتب محاماة رفع قضية باسم موكلته السورية ضد رئيس شعبة حزب المستقبل في ولاية غازي عينتاب( بكير أوزتكين).

وكانت الموكلة بحسب نشطاء قد تزوجت “أوزتكين” بعقد شرعي ورزقت منه بطفلة رفض الاعترافَ بها وتسجيلَها رسمياً باسمه.

وقام أوزتكين وأولاده بعدها بتهديد السيدة السورية حتى تُسقط الدعوى إلا أنه أخفق في ذلك.

وأكّد أصدقاء المحامي السوري أنه لم ينشر أي شيء يمكن تفسيره بأنه يمسّ هيئة الدولة التركية، وأنّ تلفيق القضية جاء في إطار الضغط على مكتب المحاماة لإسقاط الدعوى المرفوعة بحق “أوزتكين”.

خالد الأحمد
خالد الأحمد
- كاتب وصحفي مواليد مدينة حمص 1966، نشرت في العديد من المجلات والصحف العربية منذ عام ١٩٨٣ م , درست في المعهد العلمي الشرعي ثم في الثانوية الشرعية بحمص عملت مراسلاً لجريدة الإعتدال العربية التي تصدر في الولايات المتحدة الأمريكية - نيوجرسي و- جريدة الايام العربية - ولاية فلوريدا أعوام 1990- 2000 وجريدة الخليج الإمارات العربية المتحدة - الشارقة - جريدة الاتحاد -أبو ظبي - مجلة روتانا السعودية - مجلة أيام الأسرة ( السورية) وأغلب الصحف والمجلات السورية، وبعد الإنتقال إلى الاردن اتبعت دورتين صحفية واذاعية لشبكة الاعلام المجتمعي ودورة لمركز الدوحة لحرية الإعلام في عمان وأنجز عشرات التقارير الإذاعية في إذاعة البلد وموقع عمان نت. أعمل كمتعاون مع موقع (زمان الوصل) باسم "فارس الرفاعي" منذ العام 2013 لدي اهتمامات بالكتابة عن القضايا الاجتماعية والتراث والظواهر والموضوعات الفنية المتنوعة لي العديد من الكتب المطبوعة ومنها :(غواية الأسئلة – مواجهات في الفكر والحياة والإبداع) و" عادات ومعتقدات من محافظة حمص-عن الهيئة السورية للكتاب بدمشق 2011 و(صور من الحياة الاجتماعية عند البدو) عن دار الإرشاد للطباعة والنشر في حمص 2008 و(معالم وأعلام من حمص) عن دار طه للطباعة والنشر في حمص 2010 . - والعديد من الكتب المخطوطة ومنها: (أوابد وإبداعات حضارية من سورية) و(زمن الكتابة – زمن الإنصات - حوارات في الفكر والحياة والإبداع) –طُبع الكترونياً بموقع "إي كتاب" و(مهن وصناعات تراثية من حمص) و(غريب اليد والوجه واللسان – صور من التراث الشعبي في حمص) و(مشاهير علماء حمص في القرنين الثاني والثالث عشر الهجريين).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث