الرئيسيةالهدهدإطلاق نار من سلاح آلي في قلب الرياض.. وتوجيه عاجل من النائب...

إطلاق نار من سلاح آلي في قلب الرياض.. وتوجيه عاجل من النائب العام (فيديو)

- Advertisement -

وطن- أصدرت النيابة السعودية توجيهاتٍ عاجلة، بسرعة القبض على شخص ظهر في مقطع فيديو وهو يُطلق النار في ميدان عام بالعاصمة الرياض.

وانتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، تداولَه سعوديون على صعيد واسع، يُظهر شخصاً يُطلق النيران بشكل عشوائي في مكان عام في الرياض، في تصرّف من شأنه أن يثير الفزع والرعب.

- Advertisement -

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية “واس“، عمّن وصفته بأنه مصدر مسؤول في النيابة العامة قولَه إنّ مقطع فيديو متداولاً تم رصدُه من قبل مركز الرصد النيابي، يتضمن قيام شخص في إحدى محافظات منطقة الرياض بإشهار سلاح من نوع رشاش، وإطلاق النار بعشوائية في مكان عام، معرِّضاً حياته وحياة الآخرين للخطر.

وأضاف المصدر أن النائب العام (الشيخ سعود بن عبدالله المعجب)، أصدر أمراً بسرعة القبض على المذكور، استناداً للمادتين (15 و17) من نظام الإجراءات الجزائية، وإحالته إلى النيابة المتخصصة لاستكمال إجراءات التحقيق بحقه.

- Advertisement -

وبحسب المصدر، فإن الفعل المرتكَب من قبل الجاني يُعدُّ جريمة كبيرة موجِبةً للتوقيف، طبقاً لقرار النائب العام (1) وتاريخ 1-1-1442هـ، وفقاً للمادة (112) من نظام الإجراءات الجزائية.

وشدّد المصدر السعودي، على حظر مثل هذه السلوكيات المنطوية على تعريض سلامة الآخرين للخطر، وكل ما من شأنه المساس بسكينة المجتمع وهدوئه، تحت طائلة المساءلة الجزائية.

وأفاد المصدر بأن النيابة المتخصصة ستتخذ الإجراءات الجزائية بحقه، وستطالب بأشد العقوبات النظامية أمام المحكمة المختصة.

وبحسب الموقع الرسمي لوزارة الداخلية السعودية، فإنه يعاقِب بالسَّجن مدةً لا تتجاوز ثلاثين سنة، وبغرامة لا تتجاوز ثلاثمائة ألف ريال كلَّ من يَثبت قيامُه بتهريب أسلحة حربية أو فردية أو قِطعٍ منها أو ذخائرها إلى داخل المملكة بقصد الإخلال بالأمن الداخلي، واستعمال الأسلحة الحربية أو الفردية أو ذخائرها أو قطع منها، أو صنعها أو تجميعها أو بيعها أو شرائها أو حيازتها, بقصد الإخلال بالأمن الداخلي.

ويعاقَب بالسَّجن مدةً لا تتجاوز عشرين سنة وبغرامة لا تتجاوز مائتي ألف ريال أو بإحدى هاتين العقوبتين, كلُّ من يثبت قيامه بتهريب أسلحة حربية أو قطع منها أو ذخائرها إلى داخل المملكة بقصد الاتجار، وصنع أسلحة حربية أو ذخائرها أو قطع غيارها بقصد الاتجار.

كما ويعاقَب بالسَّجن مدةً لا تتجاوز عشر سنوات، وبغرامة لا تتجاوز مائة ألف ريال, أو بإحدى هاتين العقوبتين- كلُّ مَنْ ثبت قيامُه بصنع أسلحة فردية أو قطع منها أو ذخائرها، أو ثبت قيامُه بتهريبها إلى داخل المملكة بقصد الاتجار.

وفق القانون أيضاً، يعاقَب بالسَّجن مدةً لا تتجاوز سنتين، وبغرامة لا تتجاوز سبعة آلاف ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين كلُّ من ثبت شراؤه سلاحاً نارياً فردياً أو ذخيرةً دون ترخيص، أو بيعه أيَّا من ذلك.

في الوقت نفسه، يعاقَب بالسَّجن مدة لا تتجاوز ثمانية عشر شهراً وبغرامه لا تزيد على ستة آلاف ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين، كلُّ من تثبت حيازتُه سلاحاً نارياً فردياً أو ذخيرة دون ترخيص.

ويعاقَب بالسَّجن مدة لا تتجاوز سنة، وبغرامة لا تزيد على خمسة آلاف ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين، كلُّ من ثبت قيامُه باستعمال السلاح المرخص له بحمله واقتنائه في غير الغرض المرخص له به، واستعمال سلاح ناري للصيد ولو كان مرخصاً، وحيازته سلاح صيد أو ذخيرته دون ترخيص، والسماح لغيره باستعمال السلاح المرخص له به، أو استعمال غيره للسلاح نتيجة إهماله.

وتشمل هذه العقوبة أيضا، نقل أسلحة أو ذخائر غير مرخصة، أو المساعدة في ذلك، وفتح محل للتدريب على أسلحة الصيد أو التمرين دون الحصول على ترخيص بذلك، ومزاولة مهنة إصلاح الأسلحة دون الحصول على ترخيص بذلك، وإصلاح الأسلحة غير المرخصة، وصنع ذخيرة أسلحة الصيد، وتهريب أسلحة تمرين بالجملة إلى المملكة، وتهريب أسلحة الصيد إلى المملكة أو ذخيرتها بقصد الاستعمال الشخصي، وتهريب الأسلحة الأثرية بقصد الاتجار، ومخالفة أي شرط من شروط الترخيص بالاستيراد أو البيع أو الحيازة أو الإصلاح.

بعد 10 أيام من الجريمة.. أول تعليق مصري رسمي على تعرض طبيب لإطلاق نار بالسعودية

خالد السعدي
خالد السعدي
صحافي كويتي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من جامعة الكويت، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث