الرئيسيةالهدهدكنيسة "أبوسيفين" بالمنيرة.. أمر كارثيٌّ تسبّب بارتفاع عدد الضحايا في مصر

كنيسة “أبوسيفين” بالمنيرة.. أمر كارثيٌّ تسبّب بارتفاع عدد الضحايا في مصر

- Advertisement -

وطن- كشفت وسائل إعلام مصرية نقلاً عن شهود عيان، تفاصيلَ جديدة بشأن حريق كنيسة “أبوسيفين” في المنيرة بمصر، والذي أسفر عن وفاة ما لا يقل عن 41 شخصاً، وإصابة آخرين.

حريق كنيسة أبوسيفين في مصر

وكانت مصادر كنسية كشفت عن أن ضحايا حريق كنيسة “أبوسيفين” في المنيرة بإمبابة، معظمهم أطفال، بالإضافة إلى وفاة كاهن الكنيسة.

- Advertisement -

أحد جيران الكنيسة ويُدعى محمد سيف، روى لموقع “مصرواي” أن الأمر بدأ بانقطاع التيار الكهربائي في المنطقة التي تقع بها الكنسية بالفترة من 8 لـ 8:30 صباحاً.

ولذلك لجأت الكنيسة- بحسبه- إلى تشغيل الديزل لضمان استمرار تشغيل الكهرباء.

شاهد العيان( محمد سيف) أضاف في تصريحاته للموقع، أنه بعد تشغيل الديزل، عاد التيار الكهربائي مرة أخرى. الأمر الذي تسبب بحدوث (قفلة) نتج عنها حريق ودخان كثيف”.

- Advertisement -

وأكمل “سيف” موضحاً:”طلع دخان كتير جداً، والناس جريت على مبنى الكنيسة لكن كانت النار اشتعلت ومعرفناش ندخل المبنى ننقذ اللي جوا من الحريق”.

أمر كارثي تسبب بارتفاع عدد الضحايا

شاهِد العيان على حريق كنيسة المنيرة، كشف خلال شهادته أيضاً عن أمر كارثي تسبب بارتفاع عدد القتلى.

وقال إنه من شدة خوف المتواجدين وكثرة الأعداد داخل الكنيسة، فقد توجهوا للصعود إلى الدور العلوي، بدلاً من الدور الأرضي للخروج من الكنيسة.

وأضاف:”واتحبسوا لما قفلوا على نفسهم باب غرفة هرباً من النيران، ولكن الأدخنة الكثيفة حاصرتهم وأصابتهم بالاختناق.”

ولفت محمد سيف أيضاً، في روايته إلى أن “المطافي جت والإسعاف وقبل ما ييجوا كنا بنحاول ندخل مبنى الكنيسة علشان ننقذ الناس لكن مقدرناش نطلع المبنى، لأن النار كانت بتزيد”.

واستطرد:”مبنى الكنيسة عبارة عن دورين أحدهما يستخدم كحضانة للأطفال، وكانت تؤدّى صلوات داخل الكنيسة اليوم، وهو ما يفسر وجود أعداد كبيرة من المواطنين بالداخل”.

السيسي يعزّي في ضحايا الكنيسة ويقدّم الدعم

وكانت الحصيلة الأكبر من الضحايا من الأطفال بوفاة 18 طفلاً من أصل 41 حالة وفاة، بخلاف الأطفال المصابين.

ويرجع ذلك إلى أن الكنيسة كان بها مبنى رعاية وحضانة للأطفال، ولسوء الحظ، اندلع الحريق من هذا المبنى الخدمي الذي يتواجد به الأطفال قبل أن ينتقل إلى باقي الكنيسة.

وقدّم رئيس النظام عبدالفتاح السيسي، تعازيَه لأسر الضحايا وأمرَ بتقديم كل الدعم لهم وصرفِ 100 ألف جنيه بشكل فوريّ، لأسرة كل ضحية من القتلى.

وكانت غرفة عمليات النجدة بمحافظة الجيزة تلقّت بلاغاً يفيد باندلاع حريق بكنيسة أبو سيفين، وعلى الفور انتقلت قوة من الحماية المدنية بالجيزة، وتم الدفع بـ3 سيارات إطفاء، للسيطرة على الحريق، بالإضافة إلى سيارات إسعاف.

وتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية بالواقعة، والعرض على النيابة للتحقيق.

وتشير التحقيقات الأولية إلى أن الحريق شب في كنيسة “أبوسيفين” بالمنيرة، جرّاء ماس كهربائي.

الكشف عن سبب اندلاع حريق كنيسة أبو سيفين بمصر.. وإعلان رسمي لحصيلة الضحايا

باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث