الرئيسيةالهدهديزن السيد صاحب مقولة "الرئيس حدا منيح" يفضح نفسه ونظام بشار دون...

يزن السيد صاحب مقولة “الرئيس حدا منيح” يفضح نفسه ونظام بشار دون قصد

- Advertisement -

وطن- ما تزال تصريحات الممثل السوري يزن السيد، واتهامه مسؤولين في محافظة دمشق بتقاضي الرشوة منه، تتفاعل صعوداً على المستوى الشعبي والرسمي.

وكان يزن السيد اتهم في تصريحات إذاعية مسؤولين في محافظة دمشق بتقاضي رشاوى منه.

وقال خلال لقاء إذاعي على محطة “شام إف إم”، إن موظفة (رئيسة) البلدية التي هدمت مطعمه، تملك ثلاثة بيوت بمشروع “دُمّر” وأربع سيارات، وعليها ثلاث دعاوى بتهمة الرشوة، ولا تزال على رأس عملها- حسب وصفه-.

- Advertisement -

وردّاً على سؤال المذيع “عدي منصور” للسيد: “ليش ما زبطت أمورك لمنع هدم مطعمك؟”، أجاب صاحب عبارة “الرئيس حدا منيح” بكل صراحة:”زبطت.. مديرة البلدية عطيتا خمسة مليون، ومدير تجمع مشروع دمر عطيته خمسة مليون”.

ليرد عليه المذيع: “يعني دافع رشوة”، فيجيب السيد: “لا مو رشوة، هيك قال بدن. ليش عم تخلوني أحكي هالشغلات”.

رشاوى لتمرير مخالفات بناء

- Advertisement -

الأمر الذي دفع محافظة دمشق إلى تهديده باللجوء إلى المحاكم، ونقل موقع “أثر برس” في هذا السياق عن مصدر مسؤول من محافظة دمشق، تأكيده أن التصريحات التي انتشرت عبر مواقع التواصل سيكون عليها الرد من خلال المحاكم.

لافتاً إلى أن القضية التي تحدث عنها الفنان “يزن السيد” غير صحيحة، وقد ألقي القبض على مدير الخدمات في محافظة دمشق، وعلى رئيس بلدية دمر، وثلاثة مهندسين من البلدية ذاتها، وسائق رئيس بلدية دمر، وذلك على خلفية الاشتباه بتقاضيهم رشاوى لتمرير مخالفات بناء.

مهندس المنطقة

وأشار المصدر إلى أن القصة قديمة، ولو كان كلام الفنان صحيحاً، لماذا لم يتقدم بشكوى بشكل مباشر؟!.

لافتاً إلى أن أحد المواطنين تقدّم بشكوى إلى فرع الأمن الجنائي بدمشق حول عملية ابتزاز يتعرض لها من مهندس المنطقة، الذي طلب منه دفع مبلغ (100 ألف ليرة)؛ للسماح له بمباشرة أعمال الترميم لمنزله، رغم حصول المواطن من البلدية على إذن ترميم نظامي.

كمين للإيقاع بالمرتشي

وتمكن عناصر فرع الأمن الجنائي–حسب قوله- من إحكام كمين للإيقاع بالمرتشي، حيث تحادث المواطن مع المهندس عبر الهاتف الجوال، وحدد موعداً لدفع المبلغ الذي خُفِّض إلى (75 ألف ليرة) بعد مفاوضات بين المهندس والمواطن على الهاتف.

محافظة دمشق تكذب الفنان يزن السيد.. مصدر لـ”أثر”: الرد على التصريحات سيكون من خلال المحاكم

وافتتح يزن السيد مطعم “سناك أبو يعرب” في مشروع دمّر بدمشق في نيسان عام 2018.

ولكن لم يلبث أن تعرض للهدم، وبث السيد آنذاك تسجيلاً مصوّراً يظهر فيه موظفو البلدية التابعة للنظام السوري في دمشق وهم يُزيلون المطعم الخاص به وبشركائه، والذي كلفه (115 مليون ليرة سورية)، وأبدى تخوُّفه من تشرُّد (42) من موظفي المطعم.

مخالفات كبيرة للمطعم

وبدورها ردت محافظة دمشق آنذاك أن المطعم يحوي مخالفات كبيرة، وليس جزءاً بسيطاً منه- كما ذكر يزن-، وبأن الشكاوى من الأبنية المجاورة تكرَّرت عليه وبشكل كبير جداً، مما اضطر المحافظة للقيام بعملية الهدم للجزء المخالف منه فقط”.

مؤكدة أنه لم يتم هدم المطعم بشكل كامل كما تحدث السيد.

التعاون مع بعض الفاسدين في البلدية

وكانت دراسة متخصصة صدرت عام 2013 كشفت عن زيادة أعداد المخالفات- وخاصة ضمن مناطق السكن النظامية-، حيث قام المخالفون باستغلال فساد البلديات والوحدات الإدارية، من خلال حجز مجموعة من الأرقام في سجل ضبط المخالفات تُترك فارغة.

وذلك عبر قيام المخالف بالتعاون مع بعض الفاسدين في البلدية بإشادة المخالفة، وإثبات قِدمها عن طريق السجلات بتاريخ سابق للمرسوم 40 لعام 2012 المتعلق بالمخالفات الذي صدر في تموز الماضي.

كما بينت الدراسة أن أغلبية المخالفات متركزة في الريف حيث بلغت نسبة المخالفات في الريف 70% «472500 مخالفة»، والمدن 30% بواقع «202500» مخالفة. وذلك كله ضمن مناطق العشوائيات بنسب متقاربة بين المدن السورية كل حسب عدد السكان، عدا عن المحافظات الآمنة نسبياً حيث تنخفض نسبة المخالفات بشكل عام.

“سنة ثانیة زواج” .. مشاهد ساخنة بين دانا جبر و يزن السيد وقرار صادم للمسلسل في سوريا!

 

خالد الأحمد
خالد الأحمد
- كاتب وصحفي مواليد مدينة حمص 1966، نشرت في العديد من المجلات والصحف العربية منذ عام ١٩٨٣ م , درست في المعهد العلمي الشرعي ثم في الثانوية الشرعية بحمص عملت مراسلاً لجريدة الإعتدال العربية التي تصدر في الولايات المتحدة الأمريكية - نيوجرسي و- جريدة الايام العربية - ولاية فلوريدا أعوام 1990- 2000 وجريدة الخليج الإمارات العربية المتحدة - الشارقة - جريدة الاتحاد -أبو ظبي - مجلة روتانا السعودية - مجلة أيام الأسرة ( السورية) وأغلب الصحف والمجلات السورية، وبعد الإنتقال إلى الاردن اتبعت دورتين صحفية واذاعية لشبكة الاعلام المجتمعي ودورة لمركز الدوحة لحرية الإعلام في عمان وأنجز عشرات التقارير الإذاعية في إذاعة البلد وموقع عمان نت. أعمل كمتعاون مع موقع (زمان الوصل) باسم "فارس الرفاعي" منذ العام 2013 لدي اهتمامات بالكتابة عن القضايا الاجتماعية والتراث والظواهر والموضوعات الفنية المتنوعة لي العديد من الكتب المطبوعة ومنها :(غواية الأسئلة – مواجهات في الفكر والحياة والإبداع) و" عادات ومعتقدات من محافظة حمص-عن الهيئة السورية للكتاب بدمشق 2011 و(صور من الحياة الاجتماعية عند البدو) عن دار الإرشاد للطباعة والنشر في حمص 2008 و(معالم وأعلام من حمص) عن دار طه للطباعة والنشر في حمص 2010 . - والعديد من الكتب المخطوطة ومنها: (أوابد وإبداعات حضارية من سورية) و(زمن الكتابة – زمن الإنصات - حوارات في الفكر والحياة والإبداع) –طُبع الكترونياً بموقع "إي كتاب" و(مهن وصناعات تراثية من حمص) و(غريب اليد والوجه واللسان – صور من التراث الشعبي في حمص) و(مشاهير علماء حمص في القرنين الثاني والثالث عشر الهجريين).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث