الرئيسيةحياتناأصغر عراف هندي يحذر..حرب عالمية ثالثة قادمة وهذا موعدها

أصغر عراف هندي يحذر..حرب عالمية ثالثة قادمة وهذا موعدها

- Advertisement -

وطن- حقق العراف الهندي الصغير، أبيغاي أناند، شهرة كبيرة بتبؤاته التي أدهشت الكثير من الناس.

ويعود لنا هذه المرة بنبؤة مخيفة جدا إلى حد ما مفادها أن العالم سيشهد حربََا عالمية ثالثة من 2029 إلى 2032، وفقا لما أورده موقع archyde.

هل العالم على موعد مع حرب عالمية؟

بعد زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي لتايوان، أجرى الحزب الشيوعي الصيني تدريبات عسكرية لمدة أربعة أيام متتالية

زيارة بيلوسي لتايوان
زيارة بيلوسي لتايوان
- Advertisement -

ويمكن القول أن الوضع في منطقة المحيطين الهندي والهادئ متوتر كثيرا. كما يزداد إنتشار فيروس جدري القرود وفيروس لانجيا في مناطق عديدة.

ووفقًا لمركز الأبحاث المشترك التابع للمفوضية الأوروبية، اندلعت في صيف عام 2022 العديد من الحرائق في أكثر من 10 دول.

كما ارتفع الوباء في اليابان، لتحتل يالتالي المرتبة الأولى في العالم من حيث الخطورة.

- Advertisement -

ورجع كذلك الوباء في الصين حيث أعلنت سانيا، جزيرة هاينان، إغلاق المدينة في يونيو، وتقطعت السبل بـ80 ألف مسافر في المطار.

في 7 أغسطس 2022، تفشى فيروس لانجيا: LayV في مدينة خنان بالصين، وأصاب 35 شخصًا.

أبيغاي أناند

ومن جهة أخرى، تنبأ أناند في الماضي بـ:

  • بأن اللقاحات ليست دواء شافيا
  • التوترات الجيوسياسية
  • الكوارث المناخية المتطرفة

تسبب الغزو الروسي الأوكراني الذي حدث في 24 فبراير في حدوث تضخم عالمي، وأزمة غذائية، وأزمة طاقة، وتوترات جيوسياسية وسط استمرار الزلازل والفيضانات ودرجات الحرارة المرتفعة والانفجارات البركانية وما إلى ذلك، ووفقا للعراف، فإن الوضع المرئي وغير المرئي في العالم غير مستقر.

العرافة البلغارية العمياء بابا فانجا في توقع مفاجئ للعام 2022 .. ماذا سيحدث!

ايمان الباجي
ايمان الباجي
إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث