الرئيسيةالهدهدقطر تحذف اسم "إسرائيل" من موقع حجز تذاكر المونديال

قطر تحذف اسم “إسرائيل” من موقع حجز تذاكر المونديال

- Advertisement -

وطن – كشفت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية عن غضب إسرائيلي لما وصفته استبدال القائمين على مونديال قطر2022 اسم “إسرائيل” بـ”الأراضي الفلسطينية المحتلة على الموقع الرسمي لحجز تذاكر المباريات.

وقالت الصحيفة في تقرير لها أن أولئك الذين يرغبون في شراء باقات الضيافة لألعاب كأس العالم ، التي ستفتتح في شهر نوفمبر في قطر ، سيجدون أن الامتياز الحصري لتسويق الحزم لم يشمل إسرائيل في القائمة ، والخيار الوحيد هو “الأراضي الفلسطينية المحتلة”.

- Advertisement -

ونشرت الصحيفة صورة للموقع معلقة عليها بالقول:”هذه صفحة مخصصة موجودة على الموقع الرسمي للفيفا ، الاتحاد الدولي لكرة القدم. عند دخول موقع اللجنة المنظمة ، والذي تم بناؤه على حد علم القطريين ، يتم عرض خيار شراء الباقات ، من بين أشياء أخرى ، خيار لتحديد موقع وكالة المبيعات الأقرب إلى موقع المشتري ، حسب الدولة”.

وأوضحت أن الدخول إلى آسيا والشرق الأوسط يعرض جميع البلدان في المنطقة ، باستثناء إسرائيل ، ولكن البحث بين أسماء البلدان يكشف أنه مكتوب: “الأراضي الفلسطينية المحتلة”.

ولفتت الصحيفة إلى أن صاحب الامتياز الحصري للجنة المنظمة على موقع الويب الذي يبيع حزم الاستضافة ، يقول: “لقد عينتنا الفيفا كمالكين للحقوق الحصرية لبرنامج الاستضافة الرسمي”.

- Advertisement -

وعبرت الصحيفة عن اندهاش رجال الأعمال الإسرائيليون الذين دخلوا الموقع لرؤية اختفاء اسم إسرائيل.

وقال أحدهم “إنه وصمة عار كبيرة ، تم اختيار قطر لاستضافة الألعاب ويجب أن تكون للعالم كله”. واضاف “ليس من الممكن ان تختفي اسرائيل فقط على موقع الفيفا من كل دول العالم”.

وأضاف رجل أعمال آخر، أن قطر وفقًا لالتزاماتها مع الفيفا ، ملزمة بمعاملة جميع دول العالم ، دون حذف الأسماء أو الأعلام.

وزعم انه “بمجرد أن يدرك الفيفا أن اللجنة المنظمة أعطت حق الامتياز لإخراج إسرائيل ، ستكون هناك فضيحة كبيرة”.

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني،
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث