الرئيسيةتقاريرزنا محارم وعبادة أصنام وظهور علي بن أبي طالب.. خزعبلات الشيعة في...

زنا محارم وعبادة أصنام وظهور علي بن أبي طالب.. خزعبلات الشيعة في عاشوراء (شاهد)

- Advertisement -

وطن – في العاشر من محرم من كل عام، وهو يوم عاشوراء، تكون البشرية على موعد مع ممارسات غريبة يُقدم عليها الشيعة.

ممارسات غريبة للشيعة في عاشوراء

ومن بين الممارسات الشيعية الغريبة في يوم عاشوراء، لطم الخدود وشق الجيوب وضرب الرؤوس بالسيوف والفؤوس، ونحوها من الأدوات الحادة.

- Advertisement -

ففي هذا اليوم من كل عام، يحيي الشيعة ذكرى قتل الإمام حسين بن علي، حفيد النبي محمد صلى الله عليه وسلم، في معركة كربلاء، التي اندلعت بين الحسين وأهل بيته وأصحابه، وجيش تابع ليزيد بن معاوية.

فعاليات الشيعة في تلك الفترة تمتد لـ40 يوما، يواظبون فيها على ارتداء اللباس الأسود، على ما يظنونه حدادا على الإمام الحسين.

- Advertisement -

وتكون هذه الفترة مليئة بالطقوس التي تُوصف على صعيد واسع بأنها “مهازل أو خزعبلات”، حيث تقام المجالس في الحسينيّات أو في المنازل.

ويحرص الشيعة أيضا في هذه المناسبة، على تلاوة الشعر عن الإمام الحسين وأخوته وأولاده وأصحابه، وتُسرد السيرة الحسينيّة أو قصة كربلاء، والتي يكون بها أكاذيب كثيرة معروفة فندها العلماء.

الطقس الأكثر لفتا للأنظار يكون في العاشر، وهو ذكرى مقتل الإمام الحسين، حيث تقام المسيرات، التي تمثّل عمليّة سبي النساء، فيبكى عليه وعلى أصحابه وأولاده وأخوته.

الشيعة وزواج المتعة في عاشوراء

لطم الشيعة في يوم عاشوراء أيضا أحد الطقوس الشهيرة، ويعتبرون ذلك إظهارا لحزنهم على ما أصاب الحسين في يوم كربلاء.

تتنشر عادة زواج المتعة مع المحارم عند المذهب الشيعي بالمخالفة للمذهب السني، لكن من الملاحظ أن الشيعة يمارسون تلك العادة بالتحديد في يوم عاشوراء.

اللافت أن بعضا من الشيعة يعتبر أن ممارسة هذه العادة تأتي طلباً للثواب الديني.

إذ يزعمون أن “ممارسة المتعة تجلب الثواب الإلهي”، بينما يُرجع آخرون الأمر إلى طلب اللذة الجنسية في ذلك اليوم.

وهناك تفسير ثالث وهو تحدي سيدنا عمر بن الخطاب عبر عصيانه بتحريم هذه الممارسة.

ومع ذكرى عاشوراء هذا العام، عجّ موقع التدوين المصغر “تويتر”، بمقاطع الفيديو التي أظهرت ممارسات غريبة من قِبل الشيعة.

عبادة الأصنام وطقوس “الزحف”

أحد هذه المقاطع، أظهرت عناصر الشيعة يرتدون الزي الأسود، ويسيرون في موكب يتوسطه ما يبدو أنه صنم، ويتقرب إليه المحاطون به، في مشهد أقرب ما يُوصف بأنه مناجاة.

مشهد هزلي آخر أظهر الشيعة في طقوسهم، وهم يتحركون على بطونهم، في طقس أظهرهم وكأنهم “زواحف”.

ظهور علي بن أبي طالب في البحرين

وفي مشهد وُصف بأنه هزلي، انتشر مقطع فيديو زعم الشيعة أنه للإمام علي بن أبي طالب وهو يزور البحرين، في مشهد أثار سخرية على صعيد واسع.

كما انتشر مقطع فيديو، يُظهر معمم شيعي يوزع عرق جسمه على الحضور ليتبرّكوا به في مراسم عاشوراء، والأكثر من ذلك أن أبلغ الحاضرين قائلا: “افعلوا الحرام ما دام الحسين موجود”.

لم يكن ذلك استثناء، فقد انتشر فيديو لرمز شيعي، يزعم إن الشاب إذا فعل الحرام بشكل يومي فالحسين سيحميهم.

طقوس مبتدعة ما أنزل الله بها من سلطان

ومعروف أن الشيعة يخالفون أهل السنة في كثير من شعائر الإسلام؛ مثل طريقة الصيام وأوقات الصلوات وغيرها.

وجدير بالذكر أيضا أن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب، قتله شخصٌ يبجّله الشيعة وهو أبو لؤلؤة المجوسي. وأهل السنة يعتقدون أن ابن الخطاب قتل غيلة وغدرا حيث طُعن بالمسجد، وهو يصلي ويقرأ القرآن بصلاة الفجر.

وفُجعت أمة الإسلام بذلك؛ والمصيبة بقتله أعظم من المصيبة بقتل الحسين – عليه السلام – ومع ذلك ما ناح عليه أهل السنّة وما جزعوا.

ويرى علماء أن الشيعة بمثل هذه الطقوس الغريبة التي يقومون بها كل عام في اللطم والتطبير حيث تعرضها قنواتهم الفضائية، ويراها القاصي والداني، من المسلمين وغيرهم تنفر غير المسلمين من الإسلام.

حيث يظن كثير من غير المسلمين أن الإسلام جاء بمثل هذه الأعمال الشاقة والتي فيها تعذيب للنفس، وتنكيل بها، حتى تكون صادّة لهم عن دخول الإسلام، وما هي إلاَّ رهبانية ابتدعها الشيعة ولم يكتبها الله عليهم.

خالد السعدي
خالد السعدي
صحافي كويتي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من جامعة الكويت، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.
اقرأ أيضاً

4 تعليقات

  1. انا لا احب ان افكر باسلوبكم
    نحن كلنا شيعة لمحمد وال محمد وكلنا على سنة نبينا محمد، لا فرق ولا طاءفية.
    للاسف كل الفرق حللت زواج المتعة تحت مسمى الزواج العرفي و المدني و المسيار. لا اتفق مع اللطم و التطبير وكل الطواءف للاسف لديها خزعبلات لكن من بيته زجاج لايرمي الناس بالحجارة وسوف نتفق ان نشر مزيج خبر كاذب مع جزء حق حقارة.
    لم ارى شخص حرض على الكراهية سواء كراهية الاسلام او الطاءفية او العنصرية ولم يصاب بالخزي و العذاب في الدنيا قبل الاخرة.
    غيرنا وصل القمر و ابدع في التكنلوجيا ونحن على رجال الدين من كل المذاهب وصلنا اين.
    اقول للطاءفيين و الكارهين موتوا بغيظكم سنظل نحيي زكرى الحسين حتى لا ينسى احد ما حدث و كل انسان يحشر مع من يحب
    الحسين لم يكن يوما لمذهب او ملة الكل مرحب فيه ان يحيي ذكرى مقتل سيد شباب اهل الجنة.
    الحسين ترك المدينة لان لم يجد رجال يقفوا معه، ثم باعوه اهل الكوفة اما من قتله جيش يزيد معظمهم من الشام. الامة الاسلامية كلها تتحمل مقتل الحسين فلا تلبسوها مذهب حتى تغطوا خيبتكم يا طاءفيين.
    ثورة الحسين بدٱت في المدينة بعد تقاعس الامة الاسلامية مع الحسين و المدينة المنورة اولى ان تكون اول مكان يحيي ذكرى مقتل الحسين.
    و التاريخ الاسلامي واحد وكل شخص حر في الزوايا التي تعلم ان يرى فيها التايخ ويوالى سياسيا او يعارض من يريد وهذا لايغير من الاساس ان نحن نظل كلنا محبين لمحمد وال محمد وعلى سنته شاء من شاء و ابى من ايي كلنانفس الشيء
    للاسف يا وطن، انتم لم تحتقروا اي مذهب بل احتقرتم انفسكم. القوي لا يحتقر بل الضعيف الغير واثق من نفسه الحاسس بالتهديد والا لما تصرفوا بهذه الطريقة يا موقع وطن
    سيظل الحسين خالدا وانتم ستظلوا موقع خايسا

  2. الله يلعنك يا كذاب يا خالد السعدي انت و من ذكرت تغريداته الكاذبة و كل من يعادي آل البيت سلام الله عليهم اجمعين .
    في كل عام تكتبون اكاذيب على الشيعة في حين انكم ابناء زنا و تفتخرون بذلك …
    الا تباً لكم و ترحاً

  3. الا تبا لكم يا احفاد يزيد و معاوية ………. كل يوم نفس الاكاذيب و نفس الافتراءات على الشيعة و ما عندكم غيرها ………… اتحداك ان تثبت كلمة واحدة مما قلته ايها الكذاب الاشر يهودي العرب الكويتي خالد السعدي

  4. الله يلعن موقعكم وطن يغرد خارج السرب لا هم له الا الطعن في الشيعة و بث الاكاذيب ضد هذا المذهب ………..
    رغم انوفكم سيبقى الامام الحسين سلام الله عليه خالداً اما موقعكم حاله حال المواقع الحاقدة مكانه في الحجيم

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث