الرئيسيةالهدهدالرسول دمر الأصنام بالجزيرة العربية ومحمد بن سلمان يُعيدها وجدل واسع (شاهد)

الرسول دمر الأصنام بالجزيرة العربية ومحمد بن سلمان يُعيدها وجدل واسع (شاهد)

- Advertisement -

وطن – أعاد ناشطون بمواقع التواصل تداول صورا لتمثايل اكتشفت في السعودية، وسط جدل واسع بشأن كونها “أصنام” من أيام الجاهلية أم لا، واتهامات لولي العهد وحاكم المملكة الفعلي محمد بن سلمان، بمحاربة الإسلام في جزيرة العرب عبر سياساته الجديدة.

رجل المعاناة.. تمثال أم صنم؟

الصور التي أعاد ناشطون تداولها رغم أنها منشورة قبل أعوام، تعود لتمثال اكتشف في المملكة عام 2018 وأطلق عليه اسم “رجل المعاناة”.

- Advertisement -

وسخرت صفحات شهيرة بفيسبوك من هذه الصور قائلة: “السعودية ابتدوا يطلعوا الأصنام بتاعة زمان على أنها آثار” حسب وصفهم.

ويشار إلى أن هذا التمثال تم اكتشافه خلال عمليات المسوحات الأثرية التي تمت في منطقة الكهفة قرب مدينة حائل.

- Advertisement -

وصنفته المملكة كواحدة من أهم القطع الأثرية التي تجوب العالم للتعريف بالحضارات على أرض السعودية.

ولا يعرف سبب إعادة تداول صور تمثال “رجل المعاناة” مرة أخرى في هذا التوقيت، حيث راجت تلك الصور بين النشطاء وسط العديد من التعليقات الساخرة.

وفي هذا السياق كتب دكتور أشرف عزت: “معلش مع احترامي فين الفن والنحت الأثرى فى هكذا تمثال.”

“ليس أكثر من مجرد صنم”

وتابع مؤكدا أن هذا التمثال المشار إليه “ليس أكثر من مجرد صنم من أصنام الجاهلية!”

وأضاف:”غالبا دى أفكار تركى آل شيخ قال رجل المعاناه قال! ده صنم
هى حصلت ياأرض الحرمين تعملوا من الأصنام آثار لتدعوا أى حضارة وخلاص!.. حد ياجماعة ينزل لهم صور رأس نفرتيتى ولا تمثال الملك توت.. هزلت.”

وذكرت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في السعودية، وقت اكتشاف هذا التمثال أن مصنوع من الحجر الرملي.

موضحة أنه عثر عليه بالقرب من بلدة الكهفة 200 كلم جنوب حائل، ويعود تاريخه لأكثر من 6 آلاف عام.

وقال هاني الظاهري خبير التسويق في تغريدة له: “قد يكون جدك يا من تقرأ هذه التغريدة.. يعتبر تمثال رجل المعاناة، من أقدم وأغلى القطع الفنية التاريخية التي وجدت في السعودية حتى الآن. ويعود تاريخ القطعة لأكثر من 6 آلاف عام، وسمى بهذا الإسم بسبب تعابير وجهه التي تدل على فقدان الأمل والحزن.”

وغرد مازن سعيد: “شكه هيطلع صنم من الي كان بيعبدوه الكفار، وبعدين من 6000 سنه ماكانش في مكان اسمه السعودية.”

فيما دون محمد ساخرا:”السعودية اكتشفت صنم هبل أخيرا.”

مجسم ولي العهد محمد بن سلمان

ويشار إلى أنه في مايو الماضي أيضا أثار مجسم من الحجر لمحمد بن سلمان، يتم بيعه بمتاجر المملكة جدلا واسعا بين السعوديين.

تمثال محمد بن سلمان الذي عرضه متجر بالسعودية مشيرا إلى أنه متوفر لديه، يحاكي صورة شهيرة لولي العهد التقطت له أثناء زيارته لبريطانيا في العام 2018.

الصورة نشرها الكاتب السعودي البارز تركي الشلهوب، وعلق عليها بالقول: ”من الذي يؤله الطاغية؟.. هم العبيد!”

وسخر منها ناشط آخر بالقول: “ويا ترى هنلاقيه حول الكعبة امتى؟”

فيما وصف مغرد مجسم ولي العهد بأنه تمثال “اللات الجديدة” الذي كان يعبد أيام الكفار في الجاهلية.

جدير بالذكر أن مثل هذه التماثيل والمجسمات كانت محرمة بشكل كلي في السعودية، قبل صعود ابن سلمان لعرش المملكة.

باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث