الرئيسيةالهدهداعترافات صادمة لقاتل سلمى الشوادفي وسر صورتها على صدره

اعترافات صادمة لقاتل سلمى الشوادفي وسر صورتها على صدره

- Advertisement -

وطن – أدلى “إسلام.م” قاتل زميلته الجامعية سلمى الشوادفي التي عرفت بـ”فتاة الشرقية” أو “فتاة الزقاقيق”، باعترافات صادمة كشف فيها سبب إقدامه على هذه الجريمة التي هزت مصر، وجاءت تكرارا لجريمة نيرة أشرف فتاة المنصورة.

اعترافات قاتل فتاة الشرقية سلمى الشوادفي

واعترف قاتل سلمى الشوادفي في التحقيقات بعد القبض عليه، بأنه تعدى عليها بسلاح أبيض ووجه لها عدة طعنات قاصدا إزهاق روحها.

ويشار إلى أن إسلام قاتل فتاة الشرقية، من مواليد عام 2000، وهو طالب بكلية الإعلام بأكاديمية الشروق، كما أن سلمى الشوادفي ايضا من مواليد نفس العام وتدرس بذات الكلية وهي من مركز أبوحماد.

- Advertisement -

وفي اعترافاته ادعى إسلام أنه قتل سلمى، بدافع الانتقام منها لسابقة ارتباطهما بعلاقة عاطفية قام خلالها بمساعدتها، إلا أنها قامت مؤخرًا بالتخلى عنه وإنهاء تلك العلاقة دون رغبته، حسب زعمه.

وهو الأمر الذي أثار حفيظته ـ وفق اعترافاته ـ فاختمرت في ذهنه فكرة قتلها على غرار واقعة قتل محمد عادل لنيرة أشرف.

وفى سبيل تنفيذ مخططه ـ وبحسب ما نقلت صحيفة “المصري اليوم” من واقع التحقيقات ـ قام إسلام بتجهيز سكين للقيام بجريمته.

- Advertisement -

ولأنه يعلم أن سلمى الشوادفي تتردد على مقر جريدة بعينها من أجل التدريب فيها، والكائنة بالعقار محل الواقعة، فقد قام بانتظارها هناك. ولدى وصولها باغتها بعدة طعنات أودت بحياتها على الفور.

سر صورة سلمى الشوادفي على صدر قاتلها

وبمناقشة إسلام قاتل سلمى الشوادفي، اعترف تفصيليًا بقيامه بقتلها وبمناظرة جثة المجنى عليها تبين أنها مسجاة أرضًا بمدخل العقار محل البلاغ.

وقال المتهم قاتل فتاة الشرقية: “كنت عايز أشفي غليلي وهي تخلت عني.. كنت عايز أنتقم منها ضربتها طعنات كتيرة مش عارف عددها”.

واتضح أن الضحية تعرضت لـ 17 طعنة “15 من الأمام، وطعنتان من الخلف”.

وبمناظرة المتهم إسلام تبين وجود رسم على صدره باللون الأسود مدون عليه “سلمى حبيبتى”، ورسم آخر على ذراعه اليمنى باللون الأحمر مدون عليه “سلمى”.

النائب العام يأمر بالتحقيق العاجل

هذا وأمر المستشار النائب العام المصري، الثلاثاء، بتشكيل فريق للتحقيق العاجل في واقعة قتل سلمى الشوادفي، الطالبة بأكاديمية الشروق بالقرب من محكمة الزقازيق، حيث اتخذ فريق التحقيق إجراءاته، وأُلقِي القبض على المتهم وجارٍ استجوابه.

وكانت النيابة العامة قد تلقت، الثلاثاء، إخطارًا من الشرطة بارتكاب المتهم إسلام محمد جريمة قتل المجني عليها سلمى عمدًا، حيث طعنها عدة طعنات بسكين كان بحوزته، أثناء دخولها مدخل عقار محل عمل إحدى صديقاتها.

وأوضح بيان النيابة العامة الذي نشرته على صفحتها الرسمية بفيسبوك ورصدته (وطن)، أنها انتقلت إلى مسرح الجريمة وبرفقتها الطبيب الشرعي وخبراء الإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية؛ لمعاينته. ورفع ما به من آثار، ومناظرة جثمان المجني عليها.

وتحفظت النيابة العامة على كاميرات المراقبة بمحيط المكان، وتحفظت أيضًا على السلاح المستخدم في الجريمة، وهاتفي المجني عليها والمتهم.

وانتدبت النيابة الطبيبَ الشرعيَّ لتوقيع الصفة التشريحية على جثمان “سلمى الشوادفي” فتاة الشرقية، لبيان ما به من إصابات، وتحديد سبب الوفاة وكيفية حدوثها.

كما أمرت النيابة العامة في مصر بفحص كافة الآثار المادية المرفوعة بمسرح الحادث، وحددت عددًا من الشهود الذين رأوا الواقعة خلال ارتكابها لسماع شهادتهم، وجارٍ استكمال التحقيقات.

باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث