الرئيسيةحياتنالخفض نسبة الكوليسترول والسكر في الدم عليك بهذا المشروب الذهبي

لخفض نسبة الكوليسترول والسكر في الدم عليك بهذا المشروب الذهبي

- Advertisement -

 وطن- وفقا لدراسة أجرتها اللجنة الاستشارية للشاي (TAP)، يمكن لشاي البابونج الألماني أن يقلل بشكل كبير من الكوليسترول ويساعد على تحسين مستويات الجلوكوز والأنسولين والدهون في الدم.

وجدت المراجعة البحثية الجديدة لـ TAP أن هذا الشاي. وهو شاي عشبي مصنوع من أزهار البابونج الأصلية في جنوب وشرق أوروبا يتمتع بالعديد من الفوائد الصحية التي تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.

شاي البابونج الألماني

وهذا مهم لأن ارتفاع مستويات الكوليسترول والجلوكوز (السكر في الدم) كلاهما إشارات دالة لأمراض القلب.

- Advertisement -

ونقلت صحيفة إكسبرس عن المؤلف الرئيسي للدراسة، الدكتور جيل جينكينز قوله “يمكن لمثل هذه الدراسات أن تتعمق في كيفية تأثير الشاي ومكوناته في أجزاء من الجسم بالإضافة إلى الجسم كله.”

ومن جهة، قال الدكتور ان شاي البابونج يمكن أن يعالج قلة النوم والقلق، وكلاهما يساهم في أمراض القلب وتدهور الدماغ.

نصائح عامة لتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب

- Advertisement -

يرفع الملح ضغط الدم، وكلما زادت كمية الملح التي تتناولها، ارتفع ضغط الدم لديك.

ووفقا لهيئة الصحة البريطانية، يجب أن تهدف إلى تناول أقل من 6 جرام (0.2 أونصة) من الملح يوميًا، أي حوالي ملعقة صغيرة.

كما تحذر بتجنب الأطعمة التي تحتوي على الدهون المشبعة. لأنها ستزيد من مستويات الكوليسترول الضار في الدم.

والتي من أبرزها:

فطائر اللحم

النقانق وقطع اللحم الدهنية

السمن – نوع من الزبدة يستخدم غالبًا في الطبخ الهندي

علاوة على ذلك، اتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين بانتظام تعد من أفضل الطرق لدرء أمراض القلب.

تضيف هيئة الخدمات الصحية الوطنية “أي تمرين رياضي، مثل المشي والسباحة والرقص، يجعل قلبك يعمل بجهد أكبر ويحافظ على صحته”.
ايمان الباجي
ايمان الباجي
إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث