الرئيسيةالهدهدعناصر إيرانية تصور أهدافا إسرائيلية محتملة في إسطنبول.. هل اقتربت لحظة الهجوم؟...

عناصر إيرانية تصور أهدافا إسرائيلية محتملة في إسطنبول.. هل اقتربت لحظة الهجوم؟ (فيديو)

- Advertisement -

وطن – بثت وسائل إعلام تركية، أظهرت أشخاصا إيرانيين يتابعون ويصورون أهدافاً إسرائيلية محتملة في المطارات ومراكز التسوق والفنادق في جميع أنحاء إسطنبول الشهر الماضي، في حدث وصفه مسؤولون أتراك بأنه غير مسبوق.

مقاطع الفيديو التي نُسبت إلى أن مصادر أمنية وراء تسريبها، بينت عدة أشخاص يتتبعون السائحين الإسرائيليين ويصورونهم، حسبما نقلت قناة “العربية“.

ووثقت الكاميرات المشتبه بهم وهم يتابعون الإسرائيليين في المطارات ومراكز التسوق والفنادق.

بدورها، فحصت الشرطة التركية اللقطات التي أخذت من كاميرات مراقبة، وتعرفت على العديد من المواطنين الإيرانيين الذين دخلوا البلاد مؤخراً، غالباً بجوازات سفر مزورة، وأظهروا نشاطاً مشبوهاً، مثل تبديل المركبات بشكل روتيني.

القبض على إيرانيين بتهمة استهداف اسرائيليين في تركيا

يُشار إلى أنه في 23 يونيو الماضي، ألقت الشرطة التركية القبض على خمسة إيرانيين متهمين بالتخطيط لهجمات ضد أهداف إسرائيلية في إسطنبول.

جاءت أنباء الاعتقال بعد أسابيع من أمر تل أبيب الإسرائيليين في إسطنبول بالمغادرة على الفور، محذرة من مؤامرة هجوم إيرانية وشيكة تستهدفهم في تركيا.

وبحسب إعلام إسرائيلي، فمن بين المستهدفين بالاختطاف دبلوماسيا إسرائيلياً سابقاً وزوجته، فيما لم يُنشر اسم الدبلوماسي.

ولاحقا، تحدثت تقارير تركية عن أن أنقرة أحبطت محاولة إيرانية أخرى لاستهداف إسرائيليين في إسطنبول، قائلة إن 3 رجال اعتقلوا، وتم القبض عليهم في 14 يوليو وهم يحملون بندقية ومسدسين وكاتما للصوت وذخيرة.

وقالت صحيفة “صباح” المقربة من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن تعليمات صدرت لعملاء إيرانيين باستهداف ثلاثة سياح إسرائيليين يقيمون في فندق بالقرب من ميدان تقسيم في إسطنبول مقابل 35 ألف دولار.

وانتشر مقطع فيديو، يُظهر رجلا يصور أماكن داخل الفندق، قبل أن تعتقل الصحيفة، أعضاء الخلية الأربعة في “اللحظة الأخيرة”.

وحذرت تل أبيب، ممن وصفتهم بعملاء إيرانيين قالت إنهم مستعدون لخطف أو قتل الإسرائيليين هناك حيث تسعى طهران للانتقام لقتل ضباط تم إلقاء اللوم على إسرائيل في مقتلهم.

وتصاعدت التوترات بين إسرائيل وإيران في الأشهر الأخيرة، بعد اغتيال ضابط إيراني في طهران، وغارات جوية ضد أهداف مرتبطة بإيران في سوريا، مما أدى الى تصريحات بتهديدات من القادة الإيرانيين وانتهاكات إيران المتزايدة للاتفاقات النووية، وفق الصحيفة العبرية.

وقال مسؤول أمني كبير في إفادة لوسائل إعلام إسرائيلية، في وقت سابق، إن وكالة التجسس الموساد ونظيراتها المحلية تمكنت الشهر الماضي من إحباط ثلاث هجمات إيرانية على الأقل استهدفت إسرائيليين في اسطنبول.

وصرح المسؤول الأمني، بأن استخبارات الموساد قادت السلطات التركية إلى 10 أعضاء في خلية إيرانية يُزعم أنهم كانوا يخططون لخطف وقتل سفير إسرائيلي سابق في تركيا وزوجته.

ووفقا للمسؤول، فقد تمكن الموساد أيضا من إحباط مخططين آخرين ضد إسرائيليين في إسطنبول، حيث فر السائحون من البلاد في “آخر ثانية ممكنة”.

إيرانيا، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية سعيد خطيب زادة، إن المزاعم الإسرائيلية بأن طهران كانت تستهدف إسرائيليين في تركيا لا أساس لها، وهي جزء من “سيناريو مصمم مسبقا لتدمير العلاقات بين الدولتين المسلمتين، على حد وصفه.

المصدرالعربية
خالد السعدي
خالد السعدي
صحافي كويتي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من جامعة الكويت، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث