الرئيسيةتقاريرماذا تعني موافقة "أوبك+" على زيادة إنتاج النفط بمعدل 100 ألف برميل...

ماذا تعني موافقة “أوبك+” على زيادة إنتاج النفط بمعدل 100 ألف برميل يوميا؟

- Advertisement -

وطن – قالت وكالة “بلومبيرغ” إن منظمة “أوبك+” استجابت لشهور من الجهود الدبلوماسية للرئيس الأمريكي جو بايدن، عبر الموافقة على إحدى أصغر الزيادات في إنتاج النفط بتاريخها.

“أوبك +” ترفع الإنتاج بمعدل 100 ألف برميل

وسيضيف أعضاء “أوبك بلس” بحسب التقرير الذي ترجمته (وطن)، 100000 برميل فقط يوميًا من النفط في سبتمبر. مما يمنح السوق المحدودة إمدادات إضافية بوتيرة أبطأ بكثير مما كانت عليه في الأشهر الأخيرة على الرغم من ضغوط البيت الأبيض للمساعدة في تهدئة الأسعار.

وسيقسم التحالف الذي يضم 23 دولة هذا الرقم بالتناسب بين الأعضاء، ومع وجود السعوديين والإماراتيين الوحيدين القادرين على تعزيز الإنتاج، فمن المرجح أن يتم تسليم جزء بسيط منه في شهري يوليو وأغسطس.

ولفت تقرير “بلومبيرغ” إلى أن هذه الزيادة توفر القليل من الراحة للمستهلكين الذين يعانون من الضغط التضخمي لارتفاع أسعار النفط.

أوبك+ توافق على زيادة انتاج النفط للتخفيف من الأزمة العالمية

وفي هذا السياق قال بوب مكنالي، رئيس شركة “Rapidan Energy Group” الاستشارية: “رغم ذلك إذا استمرت معدلات الضخ في الانخفاض، فمن المرجح أن يطالب البيت الأبيض بالائتمان.”

وأيد الوزراء الاقتراح في اجتماع عبر الإنترنت، الأربعاء ، بحسب بيان على موقع “أوبك” على الإنترنت.

وقال مندوبون إنه لم تجر مناقشات بشأن ما إذا كانت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاءها، سيواصلون زيادة الإنتاج في الأشهر اللاحقة. وتجتمع المجموعة مرة أخرى في 5 سبتمبر.

ويشار إلى أنه بعد زيارة بايدن إلى المملكة العربية السعودية، قال المسؤولون الأمريكيون إنهم متفائلون بأن الرياض وواشنطن تسيران على طريق المصالحة.

وخلال زيارته للممكلة عندما استقبل ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بـ “مصافحة القبضة”، قال بايدن إنه يتوقع خطوات أخرى من المملكة فيما يتعلق بإنتاج النفط.

لقاء ابن سلمان وبايدن خلال زيارة الأخير للسعودية

ما الثمن الذي قدمته أمريكا؟

وفي وقت متأخر من، يوم الثلاثاء، وافقت أمريكا على بيع أسلحة بقيمة 3.05 مليار دولار بما في ذلك صواريخ باتريوت للشرق الأوسط من الوزن الثقيل.

وأظهرت “أوبك+” بعض النوايا الحسنة تجاه الدول المستهلكة للنفط في الأشهر الأخيرة، حيث سارعت في تتبع زيادات الإنتاج في يوليو وأغسطس والتي أُكملت على عكس الفترة التي كانت مقيدة بأزمة كورونا.

ورفع السعوديون الإنتاج إلى 10.78 مليون برميل يوميًا الشهر الماضي ، وفقًا لمسح أجرته بلومبرج ، وهو مستوى تم ضخه في مناسبات نادرة فقط.

وقال “آموس هوشستين” كبير مستشاري وزارة الخارجية لأمن الطاقة العالمي في مقابلة: “رأينا أن أوبك زادت إمداداتها في يوليو وأغسطس بشكل كبير جدا ، والآن يواصلون ذلك”.

وتابع: “في نهاية اليوم ، نحن لا ننظر إلى أعداد البراميل ، بل ننظر إلى: هل تنخفض أسعار النفط عن مستوياتها المرتفعة؟”

وأوضح أن هناك انخفاضًا “ملحوظًا” في أسعار النفط الخام في الأشهر الأخيرة ، لكن إدارة بايدن تريد أن تنخفض أكثر.

مخاوف زيادة الإنتاج ورد فعل روسيا

وقال مندوبو “أوبك +” قبل الاجتماع “إنهم لا يرون حاجة فورية لاستبدال الإمدادات من روسيا العضو في التحالف، والتي أثبتت قوتها على الرغم من العقوبات التي فرضت عليها بسبب غزوها لأوكرانيا. كما يمكن أن يؤدي زيادة إنتاج النفط بشكل كبير إلى توتر العلاقات مع موسكو.”

فيما قال نائب رئيس الوزراء ألكسندر نوفاك، في مقابلة مع قناة “روسيا 24” التلفزيونية: “هناك شكوك في السوق يجب أن تؤخذ في الاعتبار مثل سلالات فيروس كورونا الجديدة والقيود المفروضة على مبيعات النفط الروسي.لذلك يجب أن يكون هناك حذر كبير في اتتخاذ مثل هذه القرارات اليوم”.

وقال المندوبون أيضًا قبل الاجتماع إن من الأفضل الاحتفاظ باحتياطيات المجموعة المحدودة من الطاقة الإنتاجية الفائضة في وقت لاحق من العام. عندما تبدو أسواق النفط الخام في طريقها للتضييق مع انتهاء الولايات المتحدة من الإفراج عن مخزونات الطوارئ.

وانخفضت الإمدادات الخاملة في الشرق الأوسط إلى مستويات “ضئيلة للغاية” تبلغ حوالي 2 مليون برميل يوميًا ، أو 2٪ من الطلب العالمي ، وفقًا لوكالة الطاقة الدولية.

أوبك+

وأشار وزراء “أوبك +” في بيانهم الختامي بعد اجتماع، يوم الأربعاء، إلى أن “التوافر المحدود للغاية للطاقة الفائضة يتطلب استخدامها بحذر شديد”.

المصدربلومبيرغ
باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

- Advertisment -

الأحدث