الرئيسيةالهدهد"على طريقة كفار قريش".. تعذيب وحشي للاجئين سوريين وغضب واسع (فيديو)

“على طريقة كفار قريش”.. تعذيب وحشي للاجئين سوريين وغضب واسع (فيديو)

- Advertisement -

وطن – تعرض عدد من الشبان السوريين أغلبهم من محافظة “دير الزور” شرق سوريا، إلى تعذيب وحشي شديد على يد عصابة إيرانية متخصصة بالخطف، وذلك على الحدود بين تركيا وإيران.

وجاء هذا الاعتداء الوحشي على اللاجئين بهدف ابتزاز أهاليهم، من أجل دفع فدية مالية، حيث أوقفتهم العاصبة خلال محاولتهم العبور من إيران إلى تركيا.

وأظهر مقطع فيديو مؤلم عدداً من الشبان، وهم يئنون تحت كتل صخرية تم وضعها فوق أجسادهم. فيما بدا أحد عناصر العصابة الخاطفة وهو يمسك سكيناً ويقطع أذن أحدهم بلا رحمة.

فدية 10 آلاف دولار

وقال موقع “فراست بوست”، الذي حصل على الفيديو ونشره إن العصابة الخاطفة حددت فدية مادية قدرها 10 آلاف دولار على الشخص الواحد.

ويشار إلى أن الشباب ألقي القبض عليهم أثناء محاولتهم عبور الأراضي الإيرانية، قادمين من اقليم كردستان العراق إلى تركيا بقصد رحلة اللجوء إلى أوروبا.

شبكة مهربين

وأفاد موقع “أورينت نت” نقلاً عن مصادر محلية في دير الزور، أن الشبان هم (12 شاباً) عُرف منهم (عبود ومحمود النوري) من بلدة صبيخان بريف دير الزور، وكانوا يقيمون في أربيل شمال العراق.

وكانوا تعاقدوا مع مهرب “سوري” في بداية الأمر بهدف إيصالهم تركيا عبر الأراضي الإيرانية انطلاقاً من العراق بطريق “التهريب”، حيث سلّمهم المهرب السوري لشبكة مهربين من جنسيات إيرانية وعراقية وسورية على الحدود الإيرانية العراقية.

الإفراج عن المخطوفين بعد دفع الفدية

وبحسب المصدر تم إطلاق سراح المختطفين بعد ساعات على تسريب التسجيل، بعد دفع ذووهم الفدية وعادوا إلى شمال العراق وغالبيتهم أُصيبوا بكسور مختلفة نتيجة التعذيب والضرب خلال فترة الاختطاف. فيما تم قطع أذن أحد الأشخاص”.

لتنتهي رحلة لجوئهم بالفشل بسبب اختطافهم وتعذيبهم.و لم يصدر أي تعليق رسمي من السلطات العراقية حول الحادثة ومصير الخاطفين.

عصابات الخطف الإيرانية

ويعتمد اللاجئون الأراضي الإيرانية كطريق عبور للوصول إلى تركيا أثناء رحلة لجوئهم الطويلة، للاستفادة من حدود إيران مع تركيا بعد إغلاق الأخيرة لحدودها مع سوريا والعراق، لحماية أمنها القومي ومنع عمليات التهريب.

لاسيما وأن إيران لا تُعدّ مقصداً للجوء وإنما طريق عبور للسوريين الذين يتعرض الكثيرون منهم للابتزاز والتعذيب من قبل عصابات الخطف الإيرانية.

أبراج مراقبة بصرية وإلكترونية

واتخذت تركيا في السنوات الأخيرة العديد من الإجراءات الجديدة من أجل زيادة أمن حدودها ولمنع الإرهاب والتهريب والعبور غير القانوني.

وكان أبرزها البدء بأعمال بناء جدار أمني وطريق للدوريات وأبراج مراقبة واتصالات، فضلاً عن نشر المئات من المستشعرات اللاسلكية على الخط الحدودي في مناطق معينة.

ولغاية اليوم، اكتملت أعمال بناء 149كم من الجدار الأمني وطريق الدوريات، فيما تم الانتهاء من بناء 90% من أبراج المراقبة البصرية والإلكترونية.

المصدرأورينت نت
خالد الأحمد
خالد الأحمد
- كاتب وصحفي مواليد مدينة حمص 1966، نشرت في العديد من المجلات والصحف العربية منذ عام ١٩٨٣ م , درست في المعهد العلمي الشرعي ثم في الثانوية الشرعية بحمص عملت مراسلاً لجريدة الإعتدال العربية التي تصدر في الولايات المتحدة الأمريكية - نيوجرسي و- جريدة الايام العربية - ولاية فلوريدا أعوام 1990- 2000 وجريدة الخليج الإمارات العربية المتحدة - الشارقة - جريدة الاتحاد -أبو ظبي - مجلة روتانا السعودية - مجلة أيام الأسرة ( السورية) وأغلب الصحف والمجلات السورية، وبعد الإنتقال إلى الاردن اتبعت دورتين صحفية واذاعية لشبكة الاعلام المجتمعي ودورة لمركز الدوحة لحرية الإعلام في عمان وأنجز عشرات التقارير الإذاعية في إذاعة البلد وموقع عمان نت. أعمل كمتعاون مع موقع (زمان الوصل) باسم "فارس الرفاعي" منذ العام 2013 لدي اهتمامات بالكتابة عن القضايا الاجتماعية والتراث والظواهر والموضوعات الفنية المتنوعة لي العديد من الكتب المطبوعة ومنها :(غواية الأسئلة – مواجهات في الفكر والحياة والإبداع) و" عادات ومعتقدات من محافظة حمص-عن الهيئة السورية للكتاب بدمشق 2011 و(صور من الحياة الاجتماعية عند البدو) عن دار الإرشاد للطباعة والنشر في حمص 2008 و(معالم وأعلام من حمص) عن دار طه للطباعة والنشر في حمص 2010 . - والعديد من الكتب المخطوطة ومنها: (أوابد وإبداعات حضارية من سورية) و(زمن الكتابة – زمن الإنصات - حوارات في الفكر والحياة والإبداع) –طُبع الكترونياً بموقع "إي كتاب" و(مهن وصناعات تراثية من حمص) و(غريب اليد والوجه واللسان – صور من التراث الشعبي في حمص) و(مشاهير علماء حمص في القرنين الثاني والثالث عشر الهجريين).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

- Advertisment -

الأحدث