الرئيسيةاقتصادالجنيه المصري يواصل الانهيار في تعاملات الأربعاء داخل البنوك الخاصة والحكومية

الجنيه المصري يواصل الانهيار في تعاملات الأربعاء داخل البنوك الخاصة والحكومية

- Advertisement -

وطن-واصل سعر الجنيه المصري موجة التراجع أمام الدولار واليورو والعملات الرئيسية في تعاملات البنوك الخاصة والحكومية.

وارتفع سعر صرف الدولار الأمريكي خلال هذه اللحظات من تعاملات، اليوم الأربعاء، إلى أعلى مستوى على الإطلاق حيث سجل مستويات 19.1250 جنيه.

ووصل سعر صرف الدولار مقابل الجنيه في البنك الأهلي المصري أكبر البنوك الوطنية إلى مستويات 19.11 جنيه دولار للبيع بينما سجل مستويات 19.05 جنيه دولار سعر الشراء.

ارتفاع سعر اليورو والإسترليني

وارتفع سعر صرف اليورو في البنوك المصرية حيث سجلت أسعار صرف اليورو مستويات 19.47 جنيه لليورو سعرًا للبيع بينما بلغت أسعار الشراء 19.33 جنيه لليورو.

كما ارتفع سعر صرف الاسترليني في أكبر البنوك المصرية البنك الأهلي المصري إلى مستويات 23.327 جنيه مقابل الاسترليني سعر البيع بينما بلغ سعر شراء الاسترليني 23.11 جنيه.

وبهذا يكون الجنيه قد تراجع أمام الدولار بنسبة تزيد عن 22% منذ 21 مارس/ آذار الماضي، حيث كان الدولار يعادل 15.64 جنيهاً، قبل أن يتخذ البنك المركزي قراراً بالتعويم الجزئي للعملة المحلية ارتباطاً بتداعيات أزمة الحرب في أوكرانيا، والموجة التضخمية العالمية المصاحبة لها، وهو ما أعقبه ارتفاعاً حاداً في أسعار جميع السلع الغذائية الأساسية في مصر، تراوحت نسبته ما بين 30% و70%.

الاختلالات الهيكلية في الاقتصاد المصري

وكان الخبير الاقتصادي الدكتور أحمد ذكر الله قد أكد أن اقتصاد مصر يعاني مجموعة من الاختلالات الهيكلية المزمنة التي لم تستطع السلطة التعاطي معها خلال الفترة الماضية.

وأوضح -في لقائه ببرنامج المسائية عبر الجزيرة مباشر- أن أهم هذه الاختلالات هو العجز الكبير في الميزان التجاري نتيجة زيادة الواردات التي لا تقابلها زيادة في الصادرات، وعدم تنويع أسواق صادرات القمح وغيره من المواد الحيوية، فضلا عن عدم تنويع السوق السياحي.

وقال إن العوامل الخارجية العالمية لأزمة الاقتصاد المصري لا تشكل إلا حوالي 10 إلى 20% فقط من جملة الأسباب الموجودة.

وأشار إلى أن مدفوعات الدين الخارجي من أهم عوامل الضغط على الاقتصاد المصري الآن، إذ من المقرر أن تسدد مصر حوالي 5 مليارات دولار في نوفمبر/ تشرين الثاني القادم، و5 مليارات أخرى في فبراير/شباط 2023، مما يشكل ضغطا هائلا على الاحتياطي النقدي الذي تناقص بشدة خلال الفترة الماضية.

الدولار يكسر حاجز الـ 19 جنيها

يشار إلى أن الدولار الامريكي قد كسر قبل يومين حاجز الـ 19 جنيها مقابل الدولار للمرة الأولى منذ ديسمبر/ كانون أول 2016.

وكان الجنيه المصري قد سجل أدنى مستوى له على الإطلاق في ديسمبر/ كانون أول 2016 عندما قرر البنك المركزي تعويم الجنيه مقابل الدولار ليصل إلى نحو 20 جنيها.

وكان عام 2016 الأسوأ في تاريخ العملة المصرية إذ جرى تداول الجنيه في بداية ذلك العام في السوق الرسمي عند حدود الـ 7 جنيهات، وبحلول نهاية العام أصبح سعر صرف الدولار نحو 20 جنيهاً، لتصل خسائر الجنيه المصري 185%.

أسباب تدهور قيمة الجنيه المصري

ويأتي تدهور قيمة العملة المحلية بسبب ضغوط خارجية منها: الحرب الروسية على أوكرانيا، وارتفاع أسعار الطاقة والغذاء عالميا. ويأتي أيضا -بحسب خبراء- نتيجة سياسات اقتصادية ومالية خاطئة منها التوسع في الاستدانة والاعتماد على الأموال الساخنة، والهيمنة العسكرية على القطاعات الاقتصادية المختلفة، وغياب أولويات الصرف والإنفاق.

سيصل لهذا المستوى .. توقعات بانخفاض كبير في قيمة الجنيه المصري مجددا

باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

- Advertisment -

الأحدث