الرئيسيةحياتناعلامة على الأذن يمكن أن تتنبأ بالنوبة القلبية قبل حدوثها

علامة على الأذن يمكن أن تتنبأ بالنوبة القلبية قبل حدوثها

- Advertisement -

وطن- تحدث نوبات القلب عندما يتوقف تدفق الدم إلى القلب فجأة.

وبإعتبارها واحدة من أخطر أمراض القلب، يمكن في بعض الأحيان التنبؤ بالنوبات القلبية من خلال علامات في أجزاء أخرى من الجسم، بما في ذلك الأذنان، وهي حالة تعرف باسم “علامة فرانك”، نسبة إلى الطبيب الأمريكي الذي لاحظها لأول مرة، الدكتور ساندر فرانك، وفقا لما أوردته صحيفة إكسبرس.

علامة فرانك

- Advertisement -

لاحظ الدكتور فرانك هذه الظاهرة لأول مرة عندما شاهدها في المرضى الذين يعانون من آلام في الصدر وانسداد في الشرايين التاجية.

تُعرف علامة فرانك أيضًا باسم تجعد شحمة الأذن القطري، والذي يمتد إلى أسفل شحمة الأذن.

- Advertisement -

وتشير بعض الدراسات إلى أن هذا التجعد يرتبط بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.

ومع ذلك، في حين أن “علامة فرانك” مرتبطة بأمراض القلب، فإنها لا تعني بالضرورة أن المصاب بها يعاني من مرض في القلب.

ونتيجة لذلك، لا توجد إجابة نهائية حول هذا الموضوع. ومع ذلك، فإن إحدى النظريات تقول إن علامة فرانك مرتبطة بفقدان الإيلاستين والألياف المرنة. وهذه عملية تتلف الأوعية الدموية لدى المصابين بأمراض القلب التاجية.

في ذات السياق، تشير آخر الأبحاث إلى أن العلماء قد يكونون على وشك علاج أمراض القلب الوراثية، إذ يعتقدون أنهم باتوا على بعد سنوات فقط من تطوير علاجات يمكن أن تعالج أشكالًا من أمراض القلب الوراثية التي تعرض 260 ألف شخص لخطر الموت المفاجئ كل عام.

طرق للوقاية من أمراض القلب

هناك ثلاث ركائز أساسية للحد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والحفاظ على الصحة العامة، والتي تتمثل في

  • اتباع نظام غذائي متوازن
  • ممارسة الرياضة بانتظام
  • اتباع نمط حياة صحي

ويمكن أن تتحد هذه العوامل الثلاثة معا لمساعدة شخص ما في الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية بشكل عام.

ايمان الباجي
ايمان الباجي
إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث