الرئيسيةالهدهدابن عم "ميسر الدهاشمة" يكشف مفاجأة بشأن بطلة الأردن التي انتصرت لفلسطين

ابن عم “ميسر الدهاشمة” يكشف مفاجأة بشأن بطلة الأردن التي انتصرت لفلسطين

- Advertisement -

وطن– لقيت لاعبة أردنية تدعى “ميسر الدهاشمة” ترحيباً واسعاً على المنصات الأردنية والعربية، بعد انسحابها من بطولة العالم للتايكواندو ورفضها مواجهة لاعبة إسرائيلية.

ميسر الدهاشمة شرفت الأردنيين

وكانت لاعبة المنتخب الوطني الأردني للناشئات للتايكواندو “ميسر الدهامشة” 13 عاماً قد انسحبت، الأحد، من مباراة تحديد المركز الثالث، والمنافسة على ميدالية برونزية في بطولة العالم المقامة حاليا في بلغاريا.

مما أثار تفاعل الكثيرين وترحيبهم بهذه الخطوة التي تعكس المزاج الشعبي حيال التطبيع مع الكيان الصهيوني.

وكشف الصحفي الأردني، “عمر الدهامشة”، وهو ابن عم ميسر، مزيدا من التفاصيل حول سبب رفض لاعبة التايكوندو الأردنية خوض هذه المواجهة.

وكتب الدهامشة عبر حسابه على “تويتر”: “رفضت التطبيع مع إسرائيل بقرار منها، كيف لا وجدُّها شهيد على أرض فلسطين”.

وثمن تجمع التحرّك الأردني لدعم المقاومة ومجابهة التطبيع موقف لاعبة المنتخب الوطني للناشئات للتايكواندو البطلة، ميسر الدهامشة، على انسحابها من مباراة تحديد المركز الثالث والمنافسة على ميدالية برونزية في بطولة العالم بعد وقوعها بمواجهة لاعبة إسرائيلية.

احتفاء واسع بميسر الدهاشمة على مواقع التواصل

ودشن مغردون وسماً باسم النجمة ميسر الدهامشة تصدر قائمة أكثر المواضيع تداولا على منصة “تويتر” في الأردن.

وفي هذا السياق علق المحلل السياسي “ياسر الزعاترة”، أن موقف “ميسر الدهامشة” يوجع الغزاة أكثر بكثير من الفوز في مباراة.واستدرك:”إنه رفض الاعتراف بشرعية كيانهم”.

وعقب “سيد أحمد أمين”: “كل التحية والتقدير والاحترام للشابة الأردنية آنت اشرف ألف ألف مرة ممن يدعون الشرف وينبطحون حتى تمرغ أنوفهم في التراب.

وتساءلت “روزي” عن كثرة جمع القرع في الفترة الأخيرة بين لاعبين ومنتخبات خليجية وعربية مع لاعبي ما يُسمى بـ “إسرا ئيل”.

وتابعت: “هل يعقل أن هذا يأتي بالصدفة أم مُرتب له من أجل فرض التطبيع الشعبي ” بالقوة”.

فيما عقب “فايز جابر” قائلاً: “رغم مرور عشرات السنين على اتفاقية السلام مع الكيان الصهيوني لا تجد بين الأردنيين مطبعين”.

وأضاف أن “هناك من أقام علاقات مع الصهاينة منذ أشهر وأصبحت العلاقة حميمية. أما “ميسر الدهامشة” فلديها-كما قال- عزة وكرامة ليست لدى الكثيرين.

ومن جانبه رأى “بلال حمدان” أن البطلة الأردنية “ميسر الدهامشة”، تستحق التقدير والتكريم من كل المؤسسات الحزبية والنقابية والرياضية والأهلية بل ومن المواطنين بالشارع”.

وعلق “فهد الغفيلي” أن المطبعين تلقوا صفعتين في بطولة العالم في بلغاريا في يوم واحد.

وأضاف: “لاعبا المنتخب الأردني للتايكواندو ميسر الدهامشة وعبد الله شاهين ينسحبان من بطولة العالم للناشئين في بلغاريا رفضًا لمواجهة لاعبين من الاحتلال الإسرائيلي”.

وكان الناشئ عبدالله شاهين -بوزن 33 كغم- قد سار على نفس المنوال، وانسحب أمام لاعب إسرائيلي، في بطولة العالم للتايكواندو التي انتهت منافساتها الأحد في مدينة صوفيا البلغارية بصالة “أرينا أرميك”.

وتذكر حساب باسم “سعوديون مع الأقصى” أن جد “ميسر الدهامشة” كان أحد الشـ.هداء الذين سقطوا على أرض فلسطين وهم يدافعون عنها

وطالب آخر أن يكون هناك اتحاد للرياضين العرب الرافضين للتطبيع وعلى الجامعة العربية حفظ حقوقهم في المشاركات الدولية التي حرموا منها بسبب رفض التطبيع.

لاعب أردني ينسحب من بطولة دولية رفضًا لمواجهة خصمه الإسرائيلي

خالد الأحمد
خالد الأحمد
- كاتب وصحفي مواليد مدينة حمص 1966، نشرت في العديد من المجلات والصحف العربية منذ عام ١٩٨٣ م , درست في المعهد العلمي الشرعي ثم في الثانوية الشرعية بحمص عملت مراسلاً لجريدة الإعتدال العربية التي تصدر في الولايات المتحدة الأمريكية - نيوجرسي و- جريدة الايام العربية - ولاية فلوريدا أعوام 1990- 2000 وجريدة الخليج الإمارات العربية المتحدة - الشارقة - جريدة الاتحاد -أبو ظبي - مجلة روتانا السعودية - مجلة أيام الأسرة ( السورية) وأغلب الصحف والمجلات السورية، وبعد الإنتقال إلى الاردن اتبعت دورتين صحفية واذاعية لشبكة الاعلام المجتمعي ودورة لمركز الدوحة لحرية الإعلام في عمان وأنجز عشرات التقارير الإذاعية في إذاعة البلد وموقع عمان نت. أعمل كمتعاون مع موقع (زمان الوصل) باسم "فارس الرفاعي" منذ العام 2013 لدي اهتمامات بالكتابة عن القضايا الاجتماعية والتراث والظواهر والموضوعات الفنية المتنوعة لي العديد من الكتب المطبوعة ومنها :(غواية الأسئلة – مواجهات في الفكر والحياة والإبداع) و" عادات ومعتقدات من محافظة حمص-عن الهيئة السورية للكتاب بدمشق 2011 و(صور من الحياة الاجتماعية عند البدو) عن دار الإرشاد للطباعة والنشر في حمص 2008 و(معالم وأعلام من حمص) عن دار طه للطباعة والنشر في حمص 2010 . - والعديد من الكتب المخطوطة ومنها: (أوابد وإبداعات حضارية من سورية) و(زمن الكتابة – زمن الإنصات - حوارات في الفكر والحياة والإبداع) –طُبع الكترونياً بموقع "إي كتاب" و(مهن وصناعات تراثية من حمص) و(غريب اليد والوجه واللسان – صور من التراث الشعبي في حمص) و(مشاهير علماء حمص في القرنين الثاني والثالث عشر الهجريين).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث