الرئيسيةحياتنامفاجأة عن السبب .. لماذا دفن ترامب زوجته إيفانا في نادي الغولف...

مفاجأة عن السبب .. لماذا دفن ترامب زوجته إيفانا في نادي الغولف الخاص به!؟

- Advertisement -

ووطن– يواجه دونالد ترامب اتهامات تتعلق بدفن جثمان زوجته الأولى، إيفانا ترامب، في نادي ‏الجولف الخاص به. وذلك بهدف استغلال الإعفاءات الضريبية التي تقرها الولايات المتحدة على المقابر.‏

وفي هذا السياق، نقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية عن بروفيسورة علم الاجتماع في جامعة دارتموث، بروك هارنغتون قولها إنها راجعت قانون الضرائب في نيوجيرسي.

كما تبين أنه “يخضع للتهرب الضريبي من حيث الممتلكات والدخل وضريبة المبيعات.”

إيفانا ترامب

الإعفاءات الضريبية

غردت هارينجتون بأنه لا يوجد نص على كمية الرفات البشرية اللازمة، للتأهل للعفو الضريبي.

بالإضافة إلى ذلك، شاركت لقطة شاشة لقوانين ولاية نيو جيرسي بشأن الإعفاءات الضريبية للمقابر، وذلك لإثبات وجهة نظرها.

كما أكدت أن قطع الأراضي في نيوجيرسي المخصصة للاستخدام كمقبرة، لا تخضع لضريبة الملكية أو الدخل أو المبيعات.

ودفنت إيفانا في قطعة أرض بالقرب من نقطة الإنطلاق الأولى لملعب الجولف. وذلك بعد جنازتها التي أقيمت في مانهاتن في 20 يوليو.

 قبر إيفانا ترامب
قبر إيفانا ترامب
قبر إيفانا ترامب
قبر إيفانا ترامب في نادي الغولف

وتم العثور عليها ميتة في منزلها في 14 يوليو بعد سقوطها على بعض السلالم. وكانت تبلغ من العمر 73 عامًا.

في وقت سابق، قام ترامب، بتعيين قطعة الأرض (ملعب الغولف) كمزرعة للاستفادة من المزيد من الإعفاءات الضريبية.

وفي عام 2016، ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال، أن نادي بيدمينستر كان قطعة أرض زراعية.

في حين قدرت المجلة أنه بدون الإعفاء الضريبي للأراضي الزراعية، سيتعين على ترامب دفع حوالي 80 ألف دولار سنويًا كجبايات.

نادي بيدمينستر

بدأ ترامب في وضع خطط للمقبرة العائلية في عام 2007.

كما ذكرت صحيفة The Post في ذلك الوقت أن خطط المقابر تضمنت أيضًا خططا لبناء كنيسة صغيرة للزفاف.

وفي عام 2009، تزوجت في هذا العقار ابنة ترامب إيفانكا بجاريد كوشنر.

ايمان الباجي
ايمان الباجي
إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث