الرئيسيةالهدهدمحمد بن سلمان أنفق 3 مليارات دولار على هذا السباق وأشرف عليه...

محمد بن سلمان أنفق 3 مليارات دولار على هذا السباق وأشرف عليه بنفسه.. لماذا؟

- Advertisement -

وطن – كشف حساب شهير بتسريباته السياسية على تويتر، تفاصيل ما وصفه باتجاه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، لتبييض سمعته وغسل سجله الحقوقي السيء، عبر استغلال الأحداث الرياضية وتوجيهها لصالحه.

محمد بن سلمان وسجل السعودية الحقوقي

حساب “العهد الجديد” الذي يحظى بمتابعة أكثر من نصف مليون شخص على تويتر، كشف في سلسلة تغريدات له رصدتها (وطن)، معلومات لأول مرة عن سباقات “فورملا ون” التي جرت مؤخرا في السعودية، وعن توظيفها في عمليات الغسيل الرياضي، وميزانيتها المليارية وعائداتها.

ولفت الحساب المشار إليه إلى أنه في وقت ما بعد مقتل الصحفي السعودية جمال خاشقجي، بقنصلية بلاده في إسطنبول عام 2018، اقترح أحد المستشارين الأجانب على محمد بن سلمان، أن يتجه إلى الرياضة. من أجل إعادة تشكيل سمعته الدولية وصرف الانتباه عن سجله المروّع في مجال حقوق الإنسان.

ومنذ البداية ـ بحسب “العهد الجديد” ـ كان القرار هو التوجه نحو الرياضات التي يهتم بها الغرب، مثل: الغولف، سباق سيارات الفورملا، ملاكمة عالمية، شراء نادي عالمي، الفكرة التي تحققت لاحقا بالفعل عبر شراء نادي نيوكاسل الإنجليزي.

ولي العهد أشرف على السباق بنفسه وتكلف 3 مليار دولار

وتابع أن ولي العهد السعودي، أشرف بنفسه على إقامة هذه الفعاليات، وتابعها أول بأول.

وبلغت التكلفة الإجمالية لسباق “فورملا ون” 3 مليار دولار، وكان محمد بن سلمان يتوقع أن يأتي منه عائد ربحي.

ولي العهد أشرف على السباق بنفسه وتكلف 3 مليار دولار

إلا أنه وبحسب ما ذكر “العهد الجديد” في تغريداته، فإن العوائد كانت أقل من الذي توقعته الحكومة ونشرته عبر منصاتها بستة مرات، حيث لم تتجاوز عوائده 480 مليون دولار.

كما لفت الحساب المذكور إلى أنه تمت توجيه دعوات لأكثر من 100 شخصية على مستوى عالمي، معظمهم بعيدين عن الرياضة.

حيث تنوعت الدعوات بين سياسيين ورؤوساء سابقين، قادة أجهزة مخابرات، قادة عسكريين، صحافيين، فنانين، أدباء، وبعض الرياضيين الكبار، وغيرهم.

ويقول “العهد الجديد” أن الأمير ابن سلمان أشرف بنفسه كذلك على الدعوات وإرسالها، حتى أنه دخل بتفاصيل التفاصيل.

ووصل ولي العهد بحسبه، أن يوجه الخطابات إلى المسؤولين المعنيين المحليين تحت عنوان “برقيات سرية وعاجلة”، وهي الأوامر التي كان يُمليها على الأمير عبدالعزيز بن تركي شفهياً، والذي كان يلتقيه بشكل متكرر وخارج عن المألوف.

أيضاً، فتح محمد بن سلمان خط تواصل مباشر مع موظف كبير بوزارة الرياضة يدعى “حسام الخليفة”. من أجل أن يبقى على علم سريع ومباشر بردود المدعوين، يقول “العهد الجديد”.

ولفت إلى أن حسام الخليفة هو مسؤول التواصل بوزارة الرياضة، وهو الذي كان يوجه الدعوات للشخصيات والكيانات والذوات، ويقدم لهم العروض والإغراءات لإقناعهم بالمشاركة.

دعوات غريبة وجهها ولي العهد السعودي

كما تمت دعوة مجموعة من رؤوساء الدول وحاكمي الولايات، منهم: ماري روبنسون الرئيسة السابقة لإيرلندا، وألكساندر نوفاك نائب رئيس حكومة روسيا الفيدرالية، وخوان منصور رئيس مجلس الوزراء الأرجنتيني.

بالإضافة إلى ادواردو بولسونارو ابن الرئيس البرازيلي، وجوانا ميكل حاكمة مقاطعة النمسا السفلى.

وتابع “العهد الجديد”: “كما وجهت دعوات لمجموعة من قادة أجهزة المخابرات، منهم: بومبيو: مدير الاستخبارات الأمريكية سابقا، وعباس كامل رئيس المخابرات المصرية.”

وتم توجيه الدعوات كذلك لسالم الصباح رئيس جهاز أمن الدولة الكويتي، وبرنارد إيمي رئيس المديرية العامة للأمن الخارجي الفرنسي، وريتشارد مور، رئيس الاستخبارات في الخارجية البريطانية.

كما لفت “العهد الجديد” إلى أن ابن سلمان وجه الدعوة أيضاً لرؤوساء تنفيذي كبرى الشركات العالمية، مثل: بيتر راولينسون: الرئيس التنفيذي لوسيد متوتورز، وترافيس كالاتيك الرئيس التنفيذي سيتي ستوراج سيستمنز. ودايفيد سولومون: الرئيس التنفيذي غولدمان ساكس، وجاينس غورزمن الرئيس التنفيذي مورغن ستانلي.

ووجهت دعوات أيضاً إلى مجموعة من الباحثين والكُتاب منهم: محسن خان زميل أول في معهد بيترسون للاقتصاد الدولي، وباولو كويلو الكاتب البرازيلي المشهور صاحب كتاب الخيميائي.

بالإضافة إلى جان لويس، وهو من البارزين في مجال التصميم الداخلي والمعمارية، بحسب رواية “العهد الجديد”.

وتابع: “إضافة إلى مشاهير كرة القدم، مثل: محمد صلاح، والذي اعتذر ولم يحضر.. كرستيانو، والذي اعتذر أيضا ولم يحضر.”

كما دعا ولي العهد السعودي، ليونيل ميسي، المتهم باشتراكه مع النظام السعودي في عمليات الغسيل الرياضي.

وزعم “العهد الجديد” في تغريداته التي رصدتها (وطن)، أن محمد بن سلمان أمر بإحضار عدد من الأمراء منهم: وزير الداخلية، وزير الحرس، وزير الخارجية، وزير الثقافة، وزير السياحة، وزير الاستثمار وزير الاقتصاد.

بالإضافة إلى أمير مكة، وتركي بن محمد بن فهد، والأمير الوليد بن طلال.

ومن الغريب أيضا ـ بحسب بالعهد الجديد ـ أن هناك قادة عسكريين كانوا مدعوين أيضا لهذا الحدث، مثل: ليون بانتا وزير الدفاع الأمريكي سابقا، وباتريوس قائد القوات الأمريكية المركزية في العراق وأفغانستان.

سباقات فورمولا 1 في السعودية

ويشار إلى أن استضافة السعودية لسباق الجائزة الكبرى للفورمولا 1، وضعها في موقف محرج بسبب سجلها المثير للجدل فيما يخص حقوق الإنسان.

وأبرمت شركة النفط الحكومية السعودية “أرامكو” صفقة رعاية مع سلسلة سباقات فورمولا 1.

سباقات فورمولا 1 في السعودية

وبعد ذلك بوقت قصير، أعلن منظمو الفورمولا 1 في يناير 2020 عن إقامة سباقات في المملكة.

ويمتد عقد “أرامكو” لمدة عشر سنوات ويجلب للفورمولا 1 ما يعادل حوالي 535 مليون يورو (450 مليون جنيه إسترليني). حتى أن مصادر أخرى تتحدث عن 800 مليون يورو.

باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث