الرئيسيةالهدهدشملت أقلام ودفاتر وحقائب.. حماية المستهلك بسلطنة عمان تضبط محلات تبيع أدوات...

شملت أقلام ودفاتر وحقائب.. حماية المستهلك بسلطنة عمان تضبط محلات تبيع أدوات تروج للشذوذ

- Advertisement -

وطن- كشفت حماية المستهلك في سلطنة عمان عن تمكنت إدارتها بمحافظة الداخلية من ضبط بعض المحلات التجارية القيام ببيع سلع مخلة بالآداب العامة من ضمنها ألعاب أطفال ودفاتر وحقائب تروج للمثلية الجنسية.

ووفقا لمصادر في الهيئة تحدثت لموقع “أثير“، فقد قام مأموري الضبطية القضائية بجولات تفتيشية على الأسواق وتلقي بلاغات متكررة حول قيام محلات تجارية تقوم ببيع سلع مخلة بالآداب العامة، والمتمثلة في ألعاب للأطفال كالطائرات الورقية، وأدوات مكتبية كالأقلام والألوان والحقائب وبكميات كبيرة.

 

وأوضحت المصادر أنه وبناءً عليه تم ضبط (285) عينة من هذه المنتجات ، وعليه تم التحريز عليها واتخاذ الإجراءات القانونية المعمول بها في مثل هذه الحالات، وذلك بموجب المادة (21) من قانون حماية المستهلك والتي تنص على أنه “يلتزم المزود باحترام القيم الدينية والعادات والتقاليد عند تزويد المستهلك بأي سلعة أو تلقيه أي خدمة”، وكذلك ما جاء في نص المادة (26) من لائحته التنفيذية «يحظر تداول السلع التي تأتي على أشكال خادشه للحياء أو مخلة بالآداب العامة.

الهيئة تدعو التجار عدم المساس بعادات وتقاليد الشعب العماني

كما دعت هيئة حماية المستهلك جميع التجار والمزودين إلى الأخذ بعين الاعتبار عادات وتقاليد المجتمع العماني الأصيلة والابتعاد عن كل ما من شأنه المساس بها، وذلك قبل البدء بتداول أو بيع أي منتج، وبضرورة الالتزام بأحكام قانون حماية المستهلك ولائحته التنفيذية، وذلك تجنبًا للمساءلة القانونية.

ضبط 3500 طائرة ورقية تروج للشذوذ

يشار إلى انه قبل أيام، ضبطت السلطات العمانية، مئات الطائرات الورقية التي تروج للمثلية الجنسية، ويظهر عليها العلم الذي يرمز للشذوذ.

وقال جهاز حماية المستهلك في مدينة ظفار، إنه تم ضبط أكثر من 3500 طائرة ورقية تحمل ألوان وشعارات لها دلالات محظورة لنص المادة المتعلقة بالآداب العامة.

طائرات ورقية تروج للمثلية الجنسية في سلطنة عمان .. والنشطاء مصدومون

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

- Advertisment -

الأحدث