الرئيسيةالهدهدشاهد.. نوري المالكي يظهر على حقيقته كرجل عصابة حاملا سلاحه وسط بغداد!

شاهد.. نوري المالكي يظهر على حقيقته كرجل عصابة حاملا سلاحه وسط بغداد!

- Advertisement -

وطن- عقب اقتحام أنصار زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر المنطقة الخضراء وتمكنهم من اقتحام البرلمان، تداول نشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورا لرئيس الوزراء العراقي الأسبق نوري المالكي وقد تحول رسميا لزعيم ميليشيا.

الصور المتداول التي تداولها الناشطون ورصدتها “وطن”، تظهر رئيس “ائتلاف دولة القانون”، نوري المالكي، حاملاً سلاحه وسط مجموعة من المسلحين داخل المنطقة الخضراء في بغداد.

وأوضح الناشطون أن صور المالكي جاءت بعد انسحاب المتظاهرين من مبنى البرلمان عقب تغريدة من الصدر أمرهم فيها بالانسحاب، قائلاً “عودوا لمنازلكم فقد أرعبتم الفاسدين”.
وفي ذات السياق، انتقد المالكي اقتحام أتباع الصدر للمنطقة الخضراء الحكومية ومبنى البرلمان العراقي.
وقال في بيان صحافي “إن دخول المتظاهرين من أية جهة كانوا إلى باحات البرلمان في المنطقة الخضراء والتجاوز على الحماية الأمنية للمنطقة، يعد انتهاكا سافرا لحق التظاهر المشروع”.

 

يشار إلى أن العلاقة بين الصدر والمالكي توترت مؤخراً بعد انتشار تسريبات صوتية منسوبة إلى رئيس ائتلاف دولة القانون يحرض فيها على القتل وسفك الدماء، وهو ما أثار ضجة واسعة في الأوساط السياسية والشعبية.

وفي إطار هذه التسريبات، كشفت صحيفة “القبس” الكويتية نقلا عن مصادر إيرانية مطلعة في طهران عن تحركات حثيثة للسفير الإيراني في بغداد محمد كاظم آل صادق، لاحتواء أزمة التسريبات.

وأضافت المصادر أن المالكي التقى، آل صادق داخل السفارة الإيرانية، بحضور بعض القياديين العراقيين الموالين لطهران، لاحتواء الأزمة بناء على طلب طهران.

إيران تعرض استضافة “المالكي” مؤقتا

وأفادت المصادر بأن السفير الإيراني – الذي يعد من المقرّبين للمالكي – اقترح على الأخير الانتقال، مؤقتاً، إلى طهران، لتهدئة أنصار التيار الصدري الغاضبين من التسريبات التي تضمنت “تهديداً بتصفية الصدر في مواجهة مسلحة سيقودها المالكي بنفسه”.

وأكدت المصادر أن المالكي زاد عدد عناصر حمايته، بعد أن حذّره السفير الإيراني من احتمال تعرضه للاغتيال على يد أطراف تستغل التوتر الحاد بين التيار الصدري والأحزاب الولائية.

مقتدى الصدر يرفض مقترحا إيرانيا

وكشفت المصادر أن السفير الإيراني اقترح على الصدر أن يلتقي المالكي، وأن طهران مستعدة لاستضافة الرجلين لنزع فتيل الأزمة، موضحة أن مقترح السفير الإيراني للوساطة واجه رفضاً قاطعاً من الصدر، الذي اتهم المالكي بالتحرك وفقاً لأوامر خارجية داعمة لعودته إلى رئاسة الحكومة.

وأكملت المصادر أن الصدر طالب السفير الإيراني أن يعلن المالكي اعتذاره رسمياً، وأن يعتزل السياسة، أو ستتم محاسبته، لأنه يمثّل خطرا كبيراً على السلم الأهلي.

وكان الصدر قد وجه رسالة شديدة اللهجة إلى حزب الدعوة والقوى المتحالفة ضمن الإطار التنسيقي، مطالباً المالكي بتسليم نفسه للجهات القضائية، مردفاً أن الأفكار الهدّامة التي يحملها من شأنها أن تعم الخراب والدمار على العراق وشعبه.

اقتحام جماعي للبرلمان العراقي بسبب محمد السوداني: “إيران برة برة” (فيديو)

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

- Advertisment -

الأحدث