الرئيسيةالهدهدالكشف عن طلب قدمه ملك الأردن لرئيس الوزراء الإسرائيلي وقوبل بالرفض

الكشف عن طلب قدمه ملك الأردن لرئيس الوزراء الإسرائيلي وقوبل بالرفض

- Advertisement -

وطن- رفض رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لبيد، طلبا من العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، بسماح سلطات الاحتلال الإسرائيلية للأخير بإدخال نسخ من المصحف إلى المسجد الأقصى، في مدينة القدس المحتلة.

أفادت بذلك هيئة البث الإسرائيلية، التي قالت إن الطلب الذي قدمه الملك عبد الله خلال اجتماعه مع لبيد، في العاصمة الأردنية، عمان، كان قد عرضه على رئيس الحكومة السابق، نفتالي بينيت، وتلقى ردا سلبيا.

وأضاف المصدر نفسه، أن الأردن كرر طلب إدخال نسخ من المصحف إلى المسجد الأقصى، في كل اجتماع عقده المسؤولون في عمّان مع نظرائهم الإسرائيليين، بما في ذلك خلال الاجتماع الذي جمع مؤخرا بين الملك عبد الله والرئيس الإسرائيلي، يتسحاق هرتسوغ.

وتقضي التفاهمات الإسرائيلية الأردنية التي نص عليها “اتفاق السلام” في وادي عربة، بالاعتراف بمكانة خاصة للأردن في “الأماكن المقدسة”، أو ما يعرف بالوصاية الهاشمية على الأوقاف الإسلامية والمسيحية في القدس المحتلة.

بعد زيارة هرتسوغ لتركيا .. العاهل الأردني يلتقي لابيد وهذا ما اتفقا عليه قبل رمضان (شاهد)

وعارض بينيت بشدة الاقتراح الأردني، وأبلغ الملك عبد الله بأنه “لا جديد في هذا الشأن”، في إشارة إلى مواصلة الرفض الإسرائيلي للإجراء الذي “يسعى العاهل الأردني جاهدا إلى القيام به.

وذكرت القناة أن “القيادة المهنية” في إشارة إلى أجهزة أمن الاحتلال في القدس، دعمت أو على أقل تقدير لم تعارض الاقتراح الأردني، بما في ذلك جهاز أمن الاحتلال العام (الشاباك).

وبحسب القناة الإسرائيلية، إلى أن اعتراض لبيد يأتي بسبب تفضيله “عدم القيام بذلك خلال فترة الانتخابات”.

واعتبرت أن لهذه الخطوة “رسائل دبلوماسية وسياسية” قد تؤثر على نتائج الانتخابات الإسرائيلية المقررة في تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

في السياق، قالت مصادر أردنية مطلعة إن الملك عبد الله يسعى من خلال لقاءاته الرسمية مع الجانب الإسرائيلي إلى التعرف أكثر على ملامح مرحلة ما بعد الانتخابات الإسرائيلية قبل نهاية العام الحالي وجس نبض فرص العودة إلى المفاوضات لتحريك العملية السلمية.

وذكرت المصادر أن العاهل الأردني سيلتقي خلال الأسابيع القليلة المقبلة قيادات إسرائيلية سياسية فاعلة ومؤثرة في المشهد الانتخابي بهدف تهيئة المناخات لصالح المساعدة الفاعلة لإحياء جهود العملية السلمية في المرحلة المقبلة، بحسب هيئة البث الإسرائيلية “مكان”.

ويسعى الأردن لاستقراء مستقبل الانتخابات الإسرائيلية وأثرها في الاستجابة لتوجهات الإدارة الأمريكية في دعم عملية السلام بحسب المصادر نفسها.

صحيفة إسرائيلية: الأردن ودول خليجية استسمحت إسرائيل ضرورة تحمل النقد الرسمي لها بشأن الأقصى

خالد السعدي
خالد السعدي
صحافي كويتي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من جامعة الكويت، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث