الرئيسيةالهدهدالتوأم السيامي اليمني بالسعودية.. لحظة إغماء والدة "مودة ورحمة" (فيديو)

التوأم السيامي اليمني بالسعودية.. لحظة إغماء والدة “مودة ورحمة” (فيديو)

- Advertisement -

وطن – نجح أطباء سعوديون بفصل التوأمين السياميين اليمنيين “مودة” و”رحمة” في “مستشفى الملك عبد الله التخصصي للأطفال“، في السعودية، بعد عملية جراحية معقدة استمرت 15 ساعة، شارك فيها 24 مختصاً من أطباء الأعصاب والتجميل والتخدير.

فصل التوأم السيامي دون أي مضاعفات

وبحسب وسائل إعلام سعودية فقد أجرى العملية فريق طبي وجراحي من مستشفى الملك عبد الله التخصصي للأطفال، بقيادة رئيس الفريق الدكتور “عبدالله بن عبد العزيز الربيعة”، الذي أكد أنه “تم فصل التوأم بنجاح ودون أي مضاعفات”.

وصرح د. الربيعة لهيئة الإذاعة والتلفزيون السعودية، أن العملية تمت من دون أي مضاعفات، وكان هناك كما قال اشتراك في الكبد، وتوقع خلال أقل من ساعتين أن تكتمل العملية.

وأردف أن المؤشرات الحيوية للأطفال مستقرة ولله الحمد، ويأمل ـ كما قال ـ أن تخرج “مودة” و”رحمة” في سريرين منفصلين لأول مرة في حياتهما. وتقدم “الربيعة” بالشكر لكل المشاركين في العملية من أطباء وممرضين وفنيين.

يذكر أن التوأم ولدتا ملتصقتين بأسفل الصدر والبطن، وبحسب الفحوصات تشتركان بالكبد والأمعاء، كما هناك اشتباه باشتراكهما بغشاء القلب.

طائرة إخلاء طبي

وكان العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز وجه في ١٩ أبريل ٢٠٢١ بنقل التوأم السيامي اليمني (مودة ورحمة) من اليمن، إلى مدينة الملك عبد العزيز الطبية بالرياض لإجراء عملية الفصل بعد استيفاء المعاينة والفحوصات.

التوأم السيامي اليمني

وفي 12 يناير 2021 وصلا إلى قاعدة الملك سلمان الجوية عبر طائرة إخلاء طبي لدراسة إمكانية إجراء عملية جراحية لفصلهما.

عمليات سابقة

وفي يوليو 2021، نجح أطباء سعوديون في فصل توأم يمني طفيلي، وأعلنوا وقتها أنها العملية رقم 50 التي يجرونها لفصل توائم ملتصقة.

وأجرى أطباء “مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية” في ١٦ مايو الماضي عملية فصل الطفلين “يوسف” و”ياسين”. اللذين كانا “ملتصقين في عدة أعضاء”، على 4 مراحل، ووصفوها بأنها من أكثر العمليات التي أجروها تعقيداً على الإطلاق.

نجاح عملية فصل التوأم السيامي

البرنامج السعودي لفصل التوائم السيامية

وبعملية اليوم يصل عدد عمليات فصل التوائم إلى 52 ضمن البرنامج السعودي لفصل التوائم السيامية، والتي شملت توائم من 23 دولة في ثلاث قارات حول العالم.

وتعتبر التوائم السيامية ظاهرة نادرة، يقدر حدوثها 1 لكل 49 ألف ولادة، والنسبة الأعلى حدوثاً في جنوب شرق آسيا وإفريقيا والبرازيل، ومعدل بقاء التوائم على قيد الحياة 25%.

خالد الأحمد
خالد الأحمد
- كاتب وصحفي مواليد مدينة حمص 1966، نشرت في العديد من المجلات والصحف العربية منذ عام ١٩٨٣ م , درست في المعهد العلمي الشرعي ثم في الثانوية الشرعية بحمص عملت مراسلاً لجريدة الإعتدال العربية التي تصدر في الولايات المتحدة الأمريكية - نيوجرسي و- جريدة الايام العربية - ولاية فلوريدا أعوام 1990- 2000 وجريدة الخليج الإمارات العربية المتحدة - الشارقة - جريدة الاتحاد -أبو ظبي - مجلة روتانا السعودية - مجلة أيام الأسرة ( السورية) وأغلب الصحف والمجلات السورية، وبعد الإنتقال إلى الاردن اتبعت دورتين صحفية واذاعية لشبكة الاعلام المجتمعي ودورة لمركز الدوحة لحرية الإعلام في عمان وأنجز عشرات التقارير الإذاعية في إذاعة البلد وموقع عمان نت. أعمل كمتعاون مع موقع (زمان الوصل) باسم "فارس الرفاعي" منذ العام 2013 لدي اهتمامات بالكتابة عن القضايا الاجتماعية والتراث والظواهر والموضوعات الفنية المتنوعة لي العديد من الكتب المطبوعة ومنها :(غواية الأسئلة – مواجهات في الفكر والحياة والإبداع) و" عادات ومعتقدات من محافظة حمص-عن الهيئة السورية للكتاب بدمشق 2011 و(صور من الحياة الاجتماعية عند البدو) عن دار الإرشاد للطباعة والنشر في حمص 2008 و(معالم وأعلام من حمص) عن دار طه للطباعة والنشر في حمص 2010 . - والعديد من الكتب المخطوطة ومنها: (أوابد وإبداعات حضارية من سورية) و(زمن الكتابة – زمن الإنصات - حوارات في الفكر والحياة والإبداع) –طُبع الكترونياً بموقع "إي كتاب" و(مهن وصناعات تراثية من حمص) و(غريب اليد والوجه واللسان – صور من التراث الشعبي في حمص) و(مشاهير علماء حمص في القرنين الثاني والثالث عشر الهجريين).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث