الرئيسيةالهدهدأول تعليق إماراتي رسمي على فضيحة إنشاء ملعب في إسرائيل

أول تعليق إماراتي رسمي على فضيحة إنشاء ملعب في إسرائيل

- Advertisement -

وطن- علقت دولة الإمارات، للمرة الأولى، على التقارير التي تحدثت مؤخرا، اعتزامها إقامة ملعب في إسرائيل، وهي الفضيحة التي كان قد أثار الكشف عنها جدلا.

وقالت السفارة الإماراتية في إسرائيل، في بيان نشرته عبر حسابها على موقع “تويتر”: “الإمارات لم تتعهد ببناء ملعب في كفر قاسم أو في أي ناد آخر في إسرائيل”.

وأضافت أنها تلتزم بالتواصل مع كافة أطياف المجتمع في دولة إسرائيل، وأشارت إلى أن الإمارات لم تتعهد ببناء ملعب في كفر قاسم أو في أي ناد آخر في إسرائيل.

وشدد البيان على أن السفارة هي المعنية بالإعلان عن النشاطات أو الفعاليات ذات الصلة.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية قد تحدثت مؤخرا، عن عزم الإمارات بناء ملعب جديد لكرة القدم في إسرائيل على أراض شهدت مجزرة إسرائيلية أسفرت عن استشهاد 51 فلسطينيا.

وقال موقع “Ynet” العبري، إن شركة حكومية إماراتية اتفقت مع وزير التعاون الإقليمي عيساوي فريج، على إنشاء ملعب جديد في كفر قاسم سيُطلق عليه اسم خليفة، وسيتم بناؤه بتمويل كامل من الإمارات التي وقعت على اتفاقيات إبراهيم قبل أقل من عامين مع إسرائيل.

وأضاف أن الوزير الإسرائيلي فريج تلقى بالفعل الضوء الأخضر من الإمارات، مما أدى إلى إعداد الخطط التي من المتوقع تنفيذها في الأشهر المقبلة، حيث سيتسع الملعب لـ 8000 مقعد.

وجاء هذا الإعلان بالتزامن مع صفقة يحاول الوزير فريج إبرامها بين رجل أعمال إماراتي مقرب من الحكومة الإماراتية، ونادي هبوعيل الإسرائيلي لشرائه بالكامل.

وفي تصريحات لصحيفة “يديعوت أحرونوت“، قال فريج إن الموضوع الاقتصادي لا يمثل مشكلة أمام رجل الأعمال الإماراتي، نحتاج هنا إلى استثمار كبير، لكن توجد هنا مشكلة سياسية يجب معرفة كيفية حلها.

ومنطقة كفر قاسم لها وقع خاص في ذاكرة الفلسطينيين، تتمثل بالمجزرة الإسرائيلية التي ارتكبتها قوات “حرس الحدود” الإسرائيلية عام 1956، وأسفرت عن استشهاد 51 شخصًا من سكان البلدة بينهم أطفال ونساء ومسنّون.

وكان جنود الاحتلال الإسرائيلي في 29 من أكتوبر/تشرين الأول عام 1956 قد فتحوا النار على الفلسطينيين العائدين إلى منازلهم في قرية كفر قاسم، إذ استغلت إسرائيل انشغال العالم بالعدوان الثلاثي على مصر ونفذت مذبحة بحق الفلسطينيين.

وفي نهاية الخمسينيات تم تقديم بعض المسؤولين عن المذبحة، وتمّت تبرئتهم جميعا إلا واحدا يدعى “شدمي”، فقد غُرّم بقرش واحد فقط، لمشاركته في المجزرة.

الإمارات تموّل إنشاء ملعب لإسرائيل على أنقاض قرية شهدت مذبحة بحق الفلسطينيين

خالد السعدي
خالد السعدي
صحافي كويتي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من جامعة الكويت، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

- Advertisment -

الأحدث