الرئيسيةتقاريرالاستفتاء على الدستور بتونس.. الإقبال ضعيف جدا وقيس سعيد في ورطة

الاستفتاء على الدستور بتونس.. الإقبال ضعيف جدا وقيس سعيد في ورطة

- Advertisement -

وطن- توجه التونسيون إلى صناديق الاقتراع، الاثنين 25 يوليو تموز 2022، للتصويت على دستور جديد، طرحه للاستفتاء الرئيس التونسي المنقلب على الدستور قيس سعيد.

الاستفتاء على الدستور في تونس

وأفادت وسائل إعلام غربية بأن الرئيس التونسي عقد اجتماعا أمنياً مع عناصر من الجيش والشرطة في تونس العاصمة، يوم التصويت في خطوة فسرها مراقبون بأنها محاولة لإضفاء الشرعية على انتزاع السلطة في الدولة الواقعة في شمال إفريقيا.

ونشر الرئيس التونسي، قيس سعيّد، بياناً انتخابياً، صباح الثلاثاء الماضي دعا فيه التونسيين إلى التصويت بـ”نعم” على مشروع الدستور الجديد في الاستفتاء الذي سيُجرى يوم 25 يوليو/تموز الحالي.

- Advertisement -

وقال سعيّد مخاطباً التونسيين: “قولوا نعـم حتى لا يصيب الدولة هرم، وحتى تتحقق أهداف الثورة، فلا بؤس ولا إرهاب ولا تجويع ولا ظلم ولا ألم”.

تكهنات وشكوك

وأثار حث سعيد التونسيين على دعم الاقتراح على الرغم من المعايير الانتخابية التي تتطلب منه البقاء على الحياد الكثير من التكهنات الشكوك عن هدفه من هذا الأمر.

وأفادت وكالة “أسوشييتد برس” إلى أن خطوة سعيد الحالية تأتي في وقت بات التونسيون فيها غاضبين من النخب السياسية في البلاد. وسنوات من الركود الاقتصادي منذ استلام سعيد للبلاد وتجميده للبرلمان التونسي وإقالة حكومته واستكمل انقلابه بإقالة عشرات القضاة، وهي قرارات أثارت سلسلة من الاحتجاجات.

ديمقراطية الثورة

- Advertisement -

وبحسب المصدر يحذر المنتقدون من أن الهيكل السياسي الجديد لسعيد، يمكن أن يمهد الطريق لحكم استبدادي جديد في البلاد، والذي تسبب سابقا في انتفاضة شعبية ضد زين العابدين بن علي عام 2011. وأطلق احتجاجات الربيع العربي المؤيدة للديمقراطية.

تاريخ جديد

وصرح سعيد بعد إدلائه بصوته في تونس العاصمة صباح الاثنين، لوكالة “أسوشيتيد برس” بأن الاستفتاء كان دعوة للتونسيين في كل مكان “للمشاركة في التاريخ ، وخلق تاريخ جديد”.

ورفض سعيد المخاوف من أن الدستور قد يحيي الدكتاتورية ، قائلا إن “المواطنين يمكنهم الاحتجاج والتعبير عن أنفسهم بحرية”.

نسبة الإقبال منخفضة

وأكدت “الأسوشييتد برس” أن نسبة الإقبال كانت منخفضة بشكل واضح عندما بدأت الانتخابات في تونس العاصمة، يوم الاثنين، كما انخفض إقبال الناخبين.

مما يؤكد -بحسب الوكالة- استياء التونسيين من السياسة وصراعاتهم اليومية في التعامل مع ارتفاع التضخم الذي وصل إلى 8.1٪.

فيما زعم رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات ، فاروق بوعسكر أن هناك ارتفاعاً في المشاركة وتم الإدلاء بـ 6.32٪ من الأصوات بحلول الساعة 9:30 صباحًا مقارنة بـ 1.6٪ في نفس الفترة في انتخابات 2019.

وكان سعيد، أستاذ القانون الدستوري السابق، ترشح للرئاسة على منصة شعبية مناهضة للفساد في عام 2019 ، وفاز بأكثر من 70٪ من الأصوات في الجولة الثانية.

وتنتهي السبت الحملة الدعائية للاستفتاء على مشروع دستور جديد لتونس يقترح استبدال النظام السياسي القائم من برلماني معدل إلى نظام رئاسي.

سنوات من الجمود السياسي

وبينما يعتقد أنصار سعيد أن الدستور الجديد سيضع حداً لسنوات من الجمود السياسي. يشكك معارضون في نزاهة حملة الاستفتاء على مشروع الدستور ويعتبرونها “استمرارا لنهج سعيّد الذي يؤسس للعودة للاستبداد وتكريس حكم الفرد الواحد”.

وتداول مغردون مقاطع توثق خروج مسيرات نظمتها أحزاب سياسية ومنظمات مدنية رفضا لتعديل الدستور.

وشارك المئات في المظاهرة التي دعت إليها جبهة قبيل موعد الاستفتاء المقرر في 25 يوليو، وذلك تحت شعار “انتصارا لقيم الحرية ودفاعا عن مكتسبات الديمقراطية”.

بينما اتهم رئيس جبهة الخلاص الوطني المعارضة الرئيس قيس سعيّد بالسعي لـ”تزوير الإرادة الشعبية”.

وعلى صعيد آخر، وثق مقطع مصور حالة الاحتقان داخل أحد المساجد قي صفاقس، بعد اعتراض بعض المصلين على دعوة الخطيب الناس لمقاطعة استفتاء الدستور المرتقب يوم الإثنين.

وندد معلقون باستخدام المساجد وتوظيفها سياسيا فيما أعلنت وسائل إعلام تونسية لاحقا بأن وزير الشؤون الدينية أنهى مهام الإمام.

عزمي بشارة يصف دعوة قيس سعيد للاستفتاء على الدستور التونسي بسلوكيات النظم السلطوية

خالد الأحمد
خالد الأحمد
- كاتب وصحفي مواليد مدينة حمص 1966، نشرت في العديد من المجلات والصحف العربية منذ عام ١٩٨٣ م , درست في المعهد العلمي الشرعي ثم في الثانوية الشرعية بحمص عملت مراسلاً لجريدة الإعتدال العربية التي تصدر في الولايات المتحدة الأمريكية - نيوجرسي و- جريدة الايام العربية - ولاية فلوريدا أعوام 1990- 2000 وجريدة الخليج الإمارات العربية المتحدة - الشارقة - جريدة الاتحاد -أبو ظبي - مجلة روتانا السعودية - مجلة أيام الأسرة ( السورية) وأغلب الصحف والمجلات السورية، وبعد الإنتقال إلى الاردن اتبعت دورتين صحفية واذاعية لشبكة الاعلام المجتمعي ودورة لمركز الدوحة لحرية الإعلام في عمان وأنجز عشرات التقارير الإذاعية في إذاعة البلد وموقع عمان نت. أعمل كمتعاون مع موقع (زمان الوصل) باسم "فارس الرفاعي" منذ العام 2013 لدي اهتمامات بالكتابة عن القضايا الاجتماعية والتراث والظواهر والموضوعات الفنية المتنوعة لي العديد من الكتب المطبوعة ومنها :(غواية الأسئلة – مواجهات في الفكر والحياة والإبداع) و" عادات ومعتقدات من محافظة حمص-عن الهيئة السورية للكتاب بدمشق 2011 و(صور من الحياة الاجتماعية عند البدو) عن دار الإرشاد للطباعة والنشر في حمص 2008 و(معالم وأعلام من حمص) عن دار طه للطباعة والنشر في حمص 2010 . - والعديد من الكتب المخطوطة ومنها: (أوابد وإبداعات حضارية من سورية) و(زمن الكتابة – زمن الإنصات - حوارات في الفكر والحياة والإبداع) –طُبع الكترونياً بموقع "إي كتاب" و(مهن وصناعات تراثية من حمص) و(غريب اليد والوجه واللسان – صور من التراث الشعبي في حمص) و(مشاهير علماء حمص في القرنين الثاني والثالث عشر الهجريين).
اقرأ أيضاً

1 تعليق

  1. قيس ابن الملوح اللي خالص كازه
    سبحان الله في البدايه الناس استبشرت فيك يا مجنون تونس خير
    لكن فعلا طلعت مجنون وستين مجنون و خالص كازك
    اتمسكن حتى تتمكن
    سبحان الله العظيم

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث