الرئيسيةحياتنامصري يذبح ابنة خاله خلال محاولته اغتصابها بعدما شاهد فيديو إباحي لها!...

مصري يذبح ابنة خاله خلال محاولته اغتصابها بعدما شاهد فيديو إباحي لها! (صورة)

"أنا أولى من الغريب .. وكمان قريبها"

- Advertisement -

وطن – أقدم شاب مصري على ذبح فتاة (ابنة خاله) وهي طالبة بالصف الثالث الإعدادي، بعد تجريدها من ملابسها بمنطقة أوسيم شمال الجيزة، في محاولة منه لاغتصابها.

وكشفت جهات التحقيق، تفاصيل الواقعة، وقالت إن المتهم “اندرو ح”، 20 سنة شاهد مقطع فيديو مخل للفتاة قريبته على هاتف أحد أصدقائه بحسب اعترافاته.

المتهم بذبح بنت خاله
المتهم “اندرو ح” 20 سنة

 اعترافات المتهم

وأمام الجهات المعنية اعترف المتهم بجريمته، وقال إنّ الضحية تدعى “أمل” وهي ابنة خاله. ومنذ حوالي سنة، شاهد على هاتف أحد الأشخاص فيديوهات لها وهي في علاقه كاملة مع شخص غريب.

- Advertisement -

وقال: “أنا وقتها اتضايقت جدًا واتخانقت معاه ومسحت الفيديوهات من على تليفونه ومقولتش لحد”.بحسب موقع “القاهرة24

وتابع المتهم: “بعد حوالي شهر.. بدأت أتابعها رايحه فين وجايه منين لأني كنت متضايق لأنها قريبتي بردوا .وبعد كده أنا سبت الموضوع وقولت خلاص”.

وفي يوم الخميس الموافق 10 فبراير، كنت في إجازة واستيقظت من النوم ووجدت نفسي – مستثار جنسيًا- فقلت: “أروح عشان أمارس الجنس معها. وأنا أولى من الغريب وكمان قريبها”.

- Advertisement -

وقال المتهم: “رحت الأول على مكان شغل أبوها وأمها ولقيتهم هناك. وتأكدت إن هي قاعده لوحدها في البيت. وطلعت ونفذت المخطط بتاعي. وحاولت اغتصابها لكن أخوها جاء فجأة فدبحتها ورميتها على السرير وهربت”.

وتعود تفاصيل الواقعة؛ عندما تلقى مركز شرطة أوسيم، بلاغًا يفيد بالعثور على جثة طالبة بالصف الثالث الإعدادي، مذبوحة داخل منزلها، في منطقة البراجيل بأوسيم.

كما تحفظ رجال الأدلة الجنائية على عينة من دماء القتيلة، وتم فحص جثمانها؛ لبيان وجود آثار من جسد الجاني به، حال مقاومة القتيلة له. إضافة إلى فحص كاميرات المراقبة المحيطة بمنزل المجني عليها.

رفيف عبدالله
رفيف عبدالله
كاتبة ومحررة صحفية فلسطينية وصانعة محتوى نصي رقمي ـ مختصة بأخبار الفن والمجتمع والمنوعات والجريمة، تقيم في غزة، درست قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية، تلقت عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، ودورات في حقوق الإنسان، التحقت بفريق (وطن) منذ عام 2019، وعملت سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المحلية والعربية، مختصة بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال بشأن الأخبار والأحداث الاجتماعية الغريبة والفنية، عربيا وعالميا.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث