الرئيسيةحياتناتعرف على أخطر 5 حشرات سامة في العالم (صور)

تعرف على أخطر 5 حشرات سامة في العالم (صور)

حجم الحشرة لا يؤثر على قوتها

- Advertisement -

وطن- يمكن أن تكون الحشرات حيوانات ضارة للغاية ومخيفة عندما تعض البشر.

وقد تعرض لدغات أو لسعات الحشرات حياتك للخطر إذا لم يتم معالجتها طبياً في أسرع وقت ممكن.

حجم الحشرة كبير وصغير، لكن هذا الحجم لا يؤثر على قوتها، فالعديد من الحشرات تبدو صغيرة ولكنها في الواقع خطيرة للغاية وسامة.

- Advertisement -

وفيما يلي نقدم أخطر خمس حشرات سامة في العالم، وفقا لموقع viva.co.id ..

النمل السائق

يعد هذا النوع من أخطر أنواع النمل في العالم ويوجد بشكل شائع في الكونغو وأفريقيا.

Dorylus - AntWiki

النملة الرصاصة

- Advertisement -

تعد النملة الرصاصة أحد أكبر أنواع النمل في العالم ولها لدغة وعضة قوية جدًا.

يعيش هذا النوع في الغابات الاستوائية المطيرة في الأراضي المنخفضة الرطبة في جنوب نيكاراغوا إلى باراغواي.

عندما يتعرض الإنسان للدغتها، سيستمر الألم ليوم كامل، كما يبلغ طولها حوالي 18-25 مم.

النمل الأحمر الناري

يصل طول هذه النملة إلى 3 مم ويبلغ طول ملكة 6 مم.

تعيش هذه الحشرات عادة في مستعمرات يصل عددها إلى 100.000 نملة.

كل مستعمرة تقودها ملكة نملة تضع ما بين 150 و 200 بيضة / يوم.

حشرة التقبيل

هي نوع من الحشرات تمتص الدم ولها أسماء عديدة في أمريكا مثل Barbeiros و Vinchucas و Pitos و Chipos.

وهذه الحشرات شائعة في أمريكا، مع وجود البعض من أنواعها في آسيا وأفريقيا وأستراليا.

البراغيث

ينتمي البرغوث إلى فصيلة خافيات الأجنحة (Siphonaptera) وهو عبارة عن حشرات طفيلية موجودة عادة في الحيوانات، ولكن في بعض الأحيان أيضًا في البشر.

بعض أنواع البراغيث التي تم العثور عليها تشمل البراغيث القط (ctenocephalides felis)، البراغيث الكلب (ctenocephalides canis)، البراغيث البشرية (Irritans pulex).
حتى الآن، تم العثور على أكثر من 2000 نوع من البراغيث في جميع أنحاء العالم.
ايمان الباجي
ايمان الباجي
إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث