الرئيسيةحياتنامرض غامض يودي بحياة 3 أشخاص في تنزانيا والصحة العالمية تحذر منه

مرض غامض يودي بحياة 3 أشخاص في تنزانيا والصحة العالمية تحذر منه

- Advertisement -

وطن توفي حتى الآن ثلاثة أشخاص من بين 13 حالة بسبب مرض غامض ظهر في تنزانيا، وهو ما ترك الأطباء في حيرة من أمرهم.

أعراض المرض الغامض

قالت السلطات أن المصاببن عانوا من أعراض شبيهة بأعراض مرض إيبولا، منها ارتفاع درجة الحرارة وصداع شديد ونزيف، خصوصا من الأنف. وفقا لما أوردته صحيفة ميرور البريطانية

- Advertisement -

يبدو أن الحمى النزفية الفيروسية هي التي تسبب الأعراض. حيث تتضرر جدران الأوعية الدموية الصغيرة.

لئن كانت الأعراض تشبه الحمى النزفية مثل الإيبولا وفيروس ماربورغ، إلا أن أيفيلو سيشالوي، كبير المسؤولين الطبيين في تنزانيا،  أكد أن جميع المرضى كانت نتائجهم سلبية لكلا المرضين.

وقد حددت منظمة الصحة العالمية أربعة فيروسات مثل هذه – حمى القرم والكونغو النزفية، وحمى لاسا، وماربورغ، وإيبولا- باعتبارها مسببات الأمراض والتي يمكن أن تسبب أوبئة.

- Advertisement -

أعلنت غانا الأسبوع الماضي، أنها رصدت إصابتين بفيروس ماربورغ. وهي المرة الثانية التي يتم فيها اكتشاف الفيروس في غرب إفريقيا.

السلطات التنزانية تحقق في المرض

قالت الرئيسة التنزانية سامية صولحو حسن أن المرض الجديد الذي تم اكتشافه قد يكون نجم عن “الاختلاط المتزايد” بين البشر والحيوانات بسبب تدهور الوضع البيئي.

قال الخبراء إن النمو السكاني، الذي يؤدي إلى التعدي على الأدغال والغابات، إلى جانب زيادة التجارة في الحياة البرية، يتسبب في زيادة انتشار الفيروسات الجديدة والحالية.

وهذا بدوره يمكن أن يؤدي إلى تحول القرن الحادي والعشرين إلى عصر الأوبئة.

وقد حذر تحليل لمنظمة الصحة العالمية، من التهديد المتزايد للأمراض الحيوانية المنشأ . حيث تنتقل الأمراض من الحيوانات إلى البشر.

إشارة للتحرك السريع

من جهته، قال الدكتور ماتشيديسو مويتي، المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لإفريقيا “إن العدوى التي تنشأ في الحيوانات ثم تنتقل إلى البشر كانت تحدث منذ قرون. لكن خطر الإصابات الجماعية والوفيات كان محدودا نسبيا في إفريقيا.”

وأضاف “يجب التحرك بسرعة لاحتواء الأمراض الحيوانية المنشأ. قبل أن تتسبب في انتشار العدوى.”

كما أشار كذلك مويتي إلى أنه يجب التحرك لإحتوائها، لمنع أفريقيا من أن تصبح بؤرة ساخنة للأمراض المعدية الناشئة.

مع تحسن النقل في أفريقيا، هناك تهديد متزايد من مسببات الأمراض الحيوانية المنشأ التي تنتقل إلى المراكز الحضرية الكبيرة.

ايمان الباجي
ايمان الباجي
إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث