الرئيسيةحياتناعلماء نفس يكشفون تقنيات فعّالة لجذب المرأة أو الرجل

علماء نفس يكشفون تقنيات فعّالة لجذب المرأة أو الرجل

- Advertisement -

وطن-أجرى علماء نفس من الجامعة النرويجية استطلاعا للرأي، لاكتشاف تقنيات الإغواء الأكثر فعالية لدى الرجال والنساء.

في الحقيقة، إن معرفة كيفية الإغواء أو إغراء شخص ما، فن لا يتقنه الجميع! ولهذا اهتم علماء النفس من الجامعة النرويجية للعلوم والتكنولوجيا بدراسة أسس المغازلة بين الجنسين وتقنيات الإغواء.

دراسة حديثة تكشف سرّ الانجذاب الجنسي بين المرأة والرجل

بحسب ما نشرته مجلة “فيمينا” الفرنسية، قام علماء النفس بتحليل ردود أفعال الطلاب الأمريكيين والنرويجيين وجميعهم من جنسين مختلفين. كان على المستجيبين الإجابة على استبيان طلب منهم تقييم 40 أسلوبًا مختلفًا للإغواء عند البحث عن علاقة قصيرة أو طويلة الأمد.

- Advertisement -

ووفقا لما ترجمته “وطن”، اهتم علماء النفس أيضًا بدرجة انفتاح المشاركين وعمرهم ودينهم، ورغبتهم في أن يكونوا في علاقة طويلة الأمد إلى حد ما. ونُشرت نتائج تحقيقهم في مجلة Evolutionary Psychology، وفيما يلي أهم النتائج:

أجرى علماء نفس من الجامعة النرويجية استطلاعا للرأي، لاكتشاف تقنيات الإغواء الأكثر فعالية لدى الرجال والنساء.
أجرى علماء نفس من الجامعة النرويجية استطلاعا للرأي، لاكتشاف تقنيات الإغواء الأكثر فعالية لدى الرجال والنساء.

يشرح ليف إدوارد أوتيسين كينير، أستاذ علم النفس في الجامعة النرويجية للعلوم والتكنولوجيا: “ينظر الناس إلى الإشارات التي تشير إلى أنك متاح جنسيًا لتكون الأكثر فاعلية بالنسبة للنساء اللواتي يبحثن عن علاقة قصيرة الأمد”.

في المقابل، بالنسبة للرجال الذين يبحثون أيضًا عن علاقة قصيرة الأمد، فإن الإشارات الجسدية ليست كافية: “اعتُبر الرجال أكثر فاعلية إذا ابتسموا، بالإضافة إلى الإيماءات الجسدية والجنسية وأبدوا اهتمامًا بالمحادثات وقدموا الثناء، وجعلوا الناس يضحكون”.

- Advertisement -

ويمكننا أن نقرأ ذلك على موقع Ouest France، فوفقًا لأولئك الذين شملهم الاستطلاع، يبدو أن الفكاهة وروح الدعابة هي السلاح الفتاك الذي يغوي، وهذا على المدى الطويل إلى حد ما.

دراسة: من يفكّر بالجنس أكثر.. الرجل أم المرأة؟

معالي بن عمر
معالي بن عمر
معالي بن عمر؛ متحصلة على الإجازة التطبيقية في اللغة والآداب والحضارة الإسبانية والماجستير المهني في الترجمة الاسبانية. مترجمة تقارير ومقالات صحفية من مصادر إسبانية ولاتينية وفرنسية متنوعة، ترجمت لكل من عربي21 و نون بوست والجزيرة وترك برس، ترجمت في عديد المجالات على غرار السياسة والمال والأعمال والمجال الطبي والصحي والأمراض النفسية، و عالم المرأة والأسرة والأطفال… إلى جانب اللغة الاسبانية، ترجمت من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية، في موقع عرب كندا نيوز، وواترلو تايمز-كندا وكنت أعمل على ترجمة الدراسات الطبية الكندية وأخبار كوفيد-19، والأوضاع الاقتصادية والسياسية في كندا. خبرتي في الترجمة فاقت السنتين، كاتبة محتوى مع موسوعة سطور و موقع أمنيات برس ومدونة صحفية مع صحيفة بي دي ان الفلسطينية، باحثة متمكنة من مصادر الانترنت، ومهتمة بالشأن العربي والعالمي. وأحب الغوص في الانترنت والبحث وقراءة المقالات السياسية والطبية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث