الرئيسيةالهدهدشاهد رد فعل الرئيس الجزائري تجاه إطلاق اسم "الجزائر" على أحد شوارع...

شاهد رد فعل الرئيس الجزائري تجاه إطلاق اسم “الجزائر” على أحد شوارع رام الله

- Advertisement -

وطن – في لقاء تاريخي لم يحدث منذ سنوات، جمع الرئيس الجزائري عبد المحيد تبون، كلا من الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية.

ونشر التلفزيون الجزائري الرسمي مقطع فيديو يظهر في اللقاء الرئيس عبد المجيد تبون يتوسط محمود عباس وإسماعيل هنية وممثلين عن السلطة الفلسطينية وحركة حماس.

مصافحة بين “عباس” و”هنية” بحضور “تبون”

وبحسب الفيديو، فقد تبادل محمود عباس وإسماعيل هنية التحية وتصافحا بحضور الرئيس عبد المجيد تبون.

- Advertisement -

وفي السياق، قالت حركة حماس، في بيان مقتضب صدر عنها إن ”الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون استقبل إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، والرئيس محمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية“.

ووصف بيان حماس اللقاء بـ ”الأخوي“، وأنه جاء على هامش احتفالات ذكرى استقلال الجزائر، في إشارة إلى أن اللقاء لم يبحث الملف الفلسطيني الداخلي.

شارع في رام الله باسم الجزائر

- Advertisement -

كما تم تداول مقطع فيديو آخر، يظهر رد فعل الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون عقب إخباره من قبل محمود عباس بتسمية أحد شوارع رام الله باسم الجزائر.

وقدم “عباس” خريطة للرئيس “تبون” توضح الشارع وموقعه في المدينة، ليرد الرئيس الجزائري فرحا:”إن شاء الله نزوره”.

احتفال الجزائر بالذكرى الستين للاستقلال

يشار إلى ان الاجتماع تم على هامش حضور كلا من محمود عباس وإسماعيل هنية احتفالات الجزائر بستينية الاستقلال عن الاستعمار الفرنسي، حيث تم إقامة عرض عسكري ضخم والأول من نوعه.

واظهرت الجزائر في العرض العسكري جزءا من الأسلحة التي تمتلكها، كان على رأسها منظومة صواريخ “S-300” الروسية المتقدمة.

الجزائر تقود مبادرة للمصالحة بيت حركتي فتح وحماس

وتقود الجزائر مبادرة المصالحة الفلسطينية بين مختلف الفصائل السياسية الفلسطينية، في مقدمتها حركتي فتح وحماس، عبر جلسات تشاورية تحتضنها العاصمة الجزائرية.

ولاقت المبادرة التي أعلن عنها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون بخصوص استضافة الجزائر لندوة جامعة للفصائل الفلسطينية، استحسان الطبقة السياسية بفلسطين والجزائر.

وخلال الأشهر الأخيرة حلت قيادات الفصائل الفلسطينية بالجزائر، بهدف إنهاء الانقسام الفلسطيني.

وكانت حركتا المقاومة الإسلامية “حماس” و”فتح” قد رحبتا بالمبادرة الجزائرية، وأكدتا أنهما تقدران عاليا الموقف التاريخي للجزائر شعبا وحكومة في دعم القضية والشعب الفلسطينيين، وحق الفلسطينيين في المقاومة والتحرير.

اقرأ ايضا:

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني،
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث