الرئيسيةالهدهدحكم بالسجن لعُمانية وزوجها وشقيقها لشرائهم "كلية" أردني مقابل 12 ألف دولار

حكم بالسجن لعُمانية وزوجها وشقيقها لشرائهم “كلية” أردني مقابل 12 ألف دولار

- Advertisement -

وطن- عاقبت محكمة أردنية مواطن أردني و3 أفراد عمانيين بشكل غيابي، الأربعاء، بالسجن والغرامة بتهمة بيع الأردني “كليته” لسيدة عمانية بمقابل مادي.

حكم بسجن أردني و3 عمانيين بسبب شراء “كلية”

وبحسب وسائل إعلام أردنية فإن المحكمة أصدرت حكمها غيابيا، بإدانة مواطن أردني يدعى “محمد” بجرم التبرع بالعضو مقابل المال.

وعاقبت المحكمة “محمد” بالحبس لمدة سنة بالإضافة لسداد الرسوم.

- Advertisement -

كما حكمت المحكمة بإدانة المشتكى عليهم “أميرة وعلي بن بخيت، وعلي بن سهيل” ـ من الجنسية العُمانية ـ بجرم التحريض على التبرع بالعضو مقابل بدل مادي او بقصد الربح.

وعاقبت المحكمة الأردنية العمانيين الثلاثة بالحبس مدة ثمانية أشهر وسداد الرسوم.

وبحسب ما أورد موقع (رؤيا نيوز)، فقد جاء حكم المحكمة هذا بعدما ثبت لها من خلال المعلومات الواردة لوحدة مكافحة الاتجار بالبشر بقيام المشتكى عليه (محمد) بالسفر إلى تركيا وبيع كليته هناك مقابل 12000 دولار.

- Advertisement -

وتم ضبط المشتكى عليه وبالتحقيق معه أفاد بأنه كان يعاني من ضائقة مالية، وعندما شاهد على “فيسبوك” إعلان على صفحة باسم (زراعة الكلى في تركيا) يطلب متبرعين من جنسيات عربية.

وبالفعل قام الأردني محمد بالتواصل مع صاحب المنشور، وسافر إلى تركيا والتقى هناك بشخص أردني يدعى (نضال)، وقام بعدها ببيع كليته للمشتكى عليها العمانية (أميرة).

تفاصيل ما حدث في تركيا

وأوضح التحقيق أيضا أن المشتكى عليهما من الجنسية العمانية (علي بن بخيت) وهو زوجها، و(علي بن سهيل) وهو شقيقها، قد ساعدوه الأردني “محمد” الذي باع كليته في تقديم الأوراق اللازمه للجنة الطبية هناك.

ثم وعدوه ـ بحس بالتحقيق ـ بأنهم سيقومون بالعثور له على عمل في سلطنة عُمان بحسب ما ورد عن مركز “احقاق” للمحاماة.

يشار إلى أن المادة (4) من (قانون الانتفاع باعضاء جسم الانسان) تنص على انه للأطباء الاختصاصيين في المستشفيات المعتمدة من الوزير نقل العضو من إنسان حي لآخر بحاجة اليه وفقاً للشروط التالية:

أن لا يقع النقل على عضو أساسي للحياة إذا كان هذا النقل قد يؤدي لوفاة المتبرع ولو كان ذلك بموافقته.

أن تقوم لجنة مؤلفة من ثلاثة أطباء اختصاصيين بفحص المتبرع للتأكد من أن نقل العضو من جسمه لا يشكل خطراً على حياته، وتقديم تقرير بذلك.

أن يوافق المتبرع خطياً وهو بكامل إرادته وأهليته على نقل العضو من جسمه وذلك قبل إجراء عملية النقل.

“بعتُ بناتي؛ والآن كليتي” .. أفغان يبيعون أبنائهم وأعضائهم ليأكلوا!

باسل النجار
باسل النجار
كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث