الجمعة, ديسمبر 2, 2022
الرئيسيةالهدهدالشرطة التركية تقتل طفلا خلال إطلاق نار على حافلة مهاجرين

الشرطة التركية تقتل طفلا خلال إطلاق نار على حافلة مهاجرين

- Advertisement -

وطن – قتل طفل برصاص قوات الأمن التركي التي فتحت النار على سيارة تقل مهاجرين من مقاطعة فان الشرقية بالقرب من الحدود التركية مع إيران.

وقال مسؤول من مكتب حاكم المقاطعة، رفض كشف هويته، إنه يجري فحص الحمض النووي للصبي للكشف عن هويته.

وأضاف أنّ 12 شخصا آخرين أصيبوا نتيجة الحادث لكنهم ما زالوا في حالة جيدة، موضحا أن أيًا من المصابين لم يكونوا من الأطفال.

- Advertisement -

يأتي هذا فيما نقلت صحيفة زمان المعارضة عن كمال توسون رئيس قرية كاراحسار في مقاطعة “فإن”، حيث وقع الحادث قال إنه إطلاق النار وقع في حوالي الساعة 16:00 عندما لم تنصاع الحافلة لتحذيرات عناصر الأمر في أحد نقاط التفتيش التابعة لقوات الدرك وحاولت الهروب، مما دفع عناصر الدرك على إطلاق النار على الحافلة.

وأسفر إطلاق النار عن مقتل طفل في الرابعة من العمر وإصابة 12 آخرين تم نقلهم إلى المستشفيات القريبة.

- Advertisement -

واعتقلت قوات الدرك 30 شخصًا كانوا على متن الحافلة، وتم اقتيادهم إلى وحدة الدرك بالبلدة.

وفي التفاصيل، طلبت القوات التركية من السيارة في البداية التوقف، لكن بعد استمرارها، فتحت قوات الأمن النار لإيقاف السيارة.

وبمجرد توقف السيارة، وجدت قوات الأمن التركية أن السيارة كانت تستخدم لتهريب المهاجرين، ووجدت “40 مهاجرًا غير نظامي” بداخلها.

ورُغم أن القوات استهدفت عجلات السيارة، إلا أن أحد المهاجرين قُتل برصاصة ارتدت عن الأرض، وفق بيان حكومي.

وأشارت أجهزة الأمن إلى بذلها جهودا لإلقاء القبض على سائق السيارة ومهرب المهاجرين الذين تمكنوا من الهرب بعد الحادث، حيث يتم إجراء تحقيق قضائي وإداري.

في السياق، قال أحد شهود العيان، كمال طوسون، لقناة Serbest TV التركية إن بعض المهاجرين تمكنوا من “الهروب”.

وذكرت شاهدة عيان أخر، أنها رأت عائلات مع أطفال بين المهاجرين.

ومقاطعة فان تقع بالقرب من حدود تركيا مع إيران، وهي بمثابة طريق عبور للمهاجرين القادمين من إيران وأفغانستان وباكستان وآسيا الوسطى.

اقرأ أيضا:

خالد السعدي
خالد السعدي
صحافي كويتي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من جامعة الكويت، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.
spot_img
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث