الرئيسيةالهدهدشركة "سامسونج" تسيء للنبي محمد وتشعل موجة غضب ضدها في باكستان

شركة “سامسونج” تسيء للنبي محمد وتشعل موجة غضب ضدها في باكستان

- Advertisement -

وطن – تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لمظاهرات واحتجاجات عنيفة لمواطنين باكستانيين ضد شركة “سامسونج” العالمية بسبب ما وصف بتعمد الإساءة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وبحسب الفيديو المتداول الذي رصدته “وطن“، فقد هاجم المحتجون أحد المراكز التجارية وقاموا بتحطيم جميع اللوحات الإعلانية الخاصة بشركة سامسونج في الشوارع بسبب أحد موظفي سامسونج عمل كود لشبكة Wi fi أسمها مسيء للرسول عليه الصلاة والسلام.

وردا على اندلاع موجة الغضب ضدها، أصدرت شركة “سامسونج باكستان” بيانا اكدت فيه محافظتها على الحياد في المشاعر الدينية، مؤكدة قيامها بتحقيق في الامر.

سامسونج تؤكد حيادها في الأمور ذات الأهمية الدينية

وقالت الشركة إنها تؤكد على موضوعيتها في جميع الأمور ذات الأهمية الدينية وتهدف إلى ضمان أن رؤية الشركة وعملياتها معروفة بأنها غير منحازة ومحترمة تجاه الدين.

وأضافت تكرر شركة “سامسونج” موقفها الثابت المتمثل في أنها تسعى للحفاظ على الموضوعية في جميع الأمور ذات الأهمية الدينية، مشددة على التزامها بمدونة صارمة للأخلاقيات والقيم التي يتم الالتزام بها عبر تواجدها العالمي.

وتابع البيان قائلا:”في الأمور ذات الأهمية الدينية، تفخر سامسونج بنفسها باتباع نهج محايد وغير متحيز باستمرار وتحافظ دائمًا على حيادها تجاه الأديان.”

سامسونج باكستان تتعهد بفتح تحقيق

ولفت البيان إلى أنه بالإشارة إلى التطورات الأخيرة في كراتشي، تقف شركة سامسونج بحزم في موقفها المتمثل في أن الشركة تحترم تمامًا جميع المشاعر والمعتقدات الدينية وتحترم الدين الإسلامي بأقصى درجات الاحترام.

وأوضحت أنه بصفتها شركة متعددة الجنسيات، تعتقد سامسونج أن لديها دورًا تلعبه في الأمور المجتمعية، ولهذا السبب بدأت الشركة على الفور في إجراء تحقيقات داخلية في هذه المسألة.

إساءة متحدثين باسم الحزب الحاكم في الهند للنبي محمد

وتأتي هذه الواقعة بعد نحو شهر من اندلاع موجة غضب عارمة في العالمين العربي والإسلامي عقب إساءة متحدثين باسم الحزب الحاكم في الهند للنبي محمد صلى الله عليه وسلم والطعن في عرض زوجته السيدة “عائشة” رضي الله عنها.

الواقعة تسببت باستدعاء العديد من الدول العربية والإسلامية لسفراء الهند لديها وإبلاغهم احتجاجا رسميا على الإساءة للنبي وزوجته، مما دفع الحزب الحاكم في الهند لإقالة متحدثيه المسيئين للنبي.

اقرأ ايضا:

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

- Advertisment -

الأحدث