الرئيسيةالهدهدبعد فضيحة المستشار أيمن حجاج..الكشف عن ثروة ضخمة لقاضي الإعدامات محمد شيرين...

بعد فضيحة المستشار أيمن حجاج..الكشف عن ثروة ضخمة لقاضي الإعدامات محمد شيرين فهمي

- Advertisement -

وطن- بعد ساعات من كشف حجم الثروة التي يملكها، المستشار في مجلس الدولة أيمن حجاج والذي تم القبض عليه بتهمة قتل زوجته المذيعة، شيماء جمال، كشف الكاتب الصحفي المصري جمال سلطان عن حجم الثروة التي يمتلكها قاضي الإعدامات الشهير محمد شيرين فهمي.

وقال “سلطان” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” الصفقة واضحة بين القضاة والعسكر، تدعمون سلطتنا ونغطي على فسادكم، أراضي الدولة التي استولى عليها القاضي محمد شيرين فهمي، قاضي الإعدامات، تتجاوز قيمتها السوقية الآن 300 مليون جنيه مصري”.

وأوضح أن ثروة “فهمي” تمثل ضعف ثروة القاضي أيمن حجاج، مشيرا إلى أن الأول يقتل معارضي السيسي والثاني يزور له الانتخابات، وفق قوله.

وكانت قضية مقتل المذيعة المصرية شيماء جمال على يد زوجها المستشار في مجلس الدولة، أيمن حجاج، قد كشفت عن حجم الثروة الضخمة التي يملكها القاضي، وهو ما يعكس حجم الفساد الذي ينخر في جسد المؤسسة القضائية.
ووفقا للتحقيقات التي أجرتها الأجهزة الأمنية فقد تم الكشف عن ان المستشار أيمن حجاج يمتلك نحو 10 من الشقق السكنية مخصصة لنادي قضاة مجلس الدولة في “مدينتي” بمدينة الرحاب.

ثروة ضخمة تجاوزت 150 مليون جنيه

كما أوضحت بأن المستشار (القاتل) يمتلك أيضا 6 شقق بالمدينة السكنية لقضاة مجلس الدولة بالتجمع الخامس، بالإضافة إلى 3 شاليهات مصيفية بقرية فينسيا بالساحل الشمالي، غير الرصيد البنكي الذي تجاوز 30 مليون جنيه.

وأظهرت التحقيقات ان مجمل ثروة المستشار أيمن حجاج، تجاوزت مبلغ الـ150 مليون جنيه.
وبحسب المعلومات التي تم نشرها، فإن أيمن حجاج كان مشرفا على غرفة إدارة ومتابعة انتخابات مجلس النواب عام 2015، التي اتهمت بالتزوير على نطاق واسع، وكذلك إشرافه على غرفة انتخابات رئاسة الجمهورية 2018 التي فاز بها الرئيس عبدالفتاح السيسي.

يشار إلى أنه مع قرار محكمة جنايات القاهرة، الثلاثاء الماضي، بإعدام 10 متهمين في القضية 451 لسنة 2014، المعروفة بـ”كتائب حلوان” والمؤبد ل56 معتقلا؛ بتهمة تشكيل مجموعات مسلحة وتخريب الأملاك والمنشآت العامة بحسب صحف محلية، ذكرت “منظمة الديموقراطية الآن للعالم العربي” بانتهاكات قاضي الإعدامات محمد شيرين فهمي في كل محاكماته.

وقالت منظمة (DAWN) إن “المستشار محمد شيرين فهمي مسؤول عن الملاحقات غير القانونية للعديد من المصريين ، بسبب نشاطهم السلمي الذي يحميه القانون الدولي لحقوق الإنسان، حيث ترأس فهمي محاكمات العديد من المعارضين الذين حوكموا بسبب خطابهم السلمي أو تكوين الجمعيات أو النشاط السياسي بشكل عام”.

وأضافت أنه استخدم قوانين مكافحة الإرهاب ذات الصياغة الغامضة والفضفاضة لإبقاء هؤلاء النشطاء السلميين رهن الحبس الاحتياطي اللانهائي وغير القانوني.
واعتبرته “سارة لي ويتسن” المديرة التنفيذية لمنظمة DAWN أن فهمي جزء لا يتجزأ من حملة الحكومة المصرية على المجتمع المدني والتعددية السياسية والانفتاح الفكري، مضيفة أنه استخدم قوانين مكافحة الإرهاب كسلاح لسحق أي معارضة للحكومة المستبدة”.

مقتل الرئيس السابق محمد مرسي

وذكرت المنظمة بدور القاضي شيرين فهمي في محاكمة الرئيس السابق محمد مرسي والسياسيين وقادة المعارضة وقالت في تقرير حقوقي لها “كثيرا ما صرخ فهمي في وجه الرئيس مرسي، وفي إحدى الجلسات، قال له اسكت مش عايز أسمع صوت”.

وأضافت أن الرئيس محمد مرسي توفي في 17 يونيو 2019 في قاعة المحكمة أمام أعين فهمي الذي لعب دورا متعمدا، وفقا لبيان مفصل للجبهة المصرية لحقوق الإنسان، في القتل البطيء لمرسي، بما في ذلك تجاهل شكاواه من المعاملة اللإنسانية في السجن والإصرار على جدول محاكمات صارم وحرمانه من الرعاية الطبية.

وفاة القيادي الإخواني مهدي عاكف

وشارك فهمي في المسؤولية عن وفاة مهدي عاكف، المرشد العام الأسبق للإخوان المسلمين، الذي توفي في الحبس الاحتياطي عن عمر ناهز 89 عاما، بعد أن تجاهل فهمي تقارير طبية متعددة تفيد بأن سرطان البنكرياس لدى عاكف كان يستوجب إطلاق سراحه.

أيمن حجاج.. الكشف عن ثروة ضخمة يمتلكها قاتل شيماء جمال اكتسبها من ممارسة أنشطة محظورة

عصام سلطان سلطان وصلاح أبو إسماعيل

في 12 أكتوبر 2014، حكم فهمي على عصام سلطان، المحامي وعضو مجلس النواب السابق ونائب رئيس حزب الوسط الإسلامي، بالسجن لمدة عام مع الشغل بتهمة إهانة القضاء خلال محاكمة يُنظر إليها على نطاق واسع على أنها ذات دوافع سياسية.

وجاءت الإدانة بعد أن حيّا سلطان عند دخوله قاعة المحكمة الحاضرين بتحية تقليدية “السلام عليكم” رد فهمي “المحكمة لا يتم تحيّتها” وعندما رد سلطان السلام عليكم جميعا ماعدا المحكمة، اعتبر فهمي أن هذه الكلمات إهانة للمحكمة وعاقب سلطان.

وفي 12 أبريل 2014، حكم فهمي على حازم صلاح أبو إسماعيل، مؤسس حزب الراية السلفي، بالسجن لمدة عام مع الشغل بزعم إهانة القضاء المصري.

وجاءت الإدانة بعد أن انتقد أبو إسماعيل نزاهة المحاكمة فيما يتعلق بإخفائه المزعوم لجنسية والدته الأمريكية، من أجل أن يصبح مؤهلا للترشح للرئاسة عام 2012، وكذلك بعد أن رفض أبو إسماعيل تمثيله من قبل محامي الدفاع الذي عينته المحكمة، بعد أربعة أيام، رأى فهمي أن أبو إسماعيل مذنب في إخفاء جنسية والدته الأمريكية وحكم عليه بالسجن سبع سنوات مع الشغل.
أسرة عسكرية عتيدة

وينحدر فهمي من عائلة عسكرية ذات نفوذ، وهو صهر رئيس سابق لجهاز مباحث أمن الدولة سيئ السمعة (أعيدت تسميته بجهاز الأمن الوطني في عام 2011) وبعد تخرجه من كلية الحقوق بجامعة القاهرة، التحق محمد شيرين فهمي بالنيابة العامة كمعاون نيابة بمحافظة أسيوط بجنوب مصر، بحسب (DAWN).

وتدرج في شغل مناصب أعلى مثل رئيس نيابة الأموال العامة العليا والنائب العام لنيابات شرق القاهرة، بين عامي 1999 و2005، عمل فهمي في مكتب شؤون أمن الدولة، وانضم في عام 2006 إلى محكمة جنايات القاهرة.

وأكدت المنظمة أن فهمي مساعد للطاغية في تنفيذ ممارساته القمعية حتى ولو تسبب هذا في الإضرار بمصالح مواطنيه، لافتة إلى أنه وأمثال يعملون في الظل حيث يقومون بإخفاء تواطؤهم تحت غطاء أنهم مهنيون يؤدون واجباتهم في المكاتب وقاعات المحاكم ومراكز الشرطة وغرف الاستجواب.

القبض على قاتل شيماء جمال المستشار أيمن حجاج .. أين كان مختبئاً؟

اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث