الرئيسيةالهدهدصحفية سورية تبكي وتستغيث في تركيا وتفاعل كبير مع قصتها (فيديو)

صحفية سورية تبكي وتستغيث في تركيا وتفاعل كبير مع قصتها (فيديو)

- Advertisement -

وطن- ناشدت الناشطة الصحفية السورية “جودي عرش” المنظمات الحقوقية للمساعدة في إطلاق سراح زوجها الصحفي “رضوان هنداوي” الذي احتجزته السلطات التركية، الأربعاء، أثناء مراجعة دائرة الهجرة في ولاية إسطنبول من أجل تحديث بياناته، وذلك بحجة أن أوراق إقامته في تركيا غير نظامية.

وقالت زوجة “هنداوي” إنها قامت معه بتغطية الأحداث في حمص وتحديداً من حي الوعر المحاصر في السنوات الأولى للثورة، وغطيا عمليات التجويع والقتل الممنهج والقصف الذي مارسه النظام والحالات الإنسانية والتهجير لاحقاً.

إصابة واختطاف

وتعرض “رضوان” كما قالت خلال تلك الفترة لأكثر من إصابة، وهجرا قسراً إلى ريف حلب، وتعرضا هناك لتهديدات من أطراف مجهولة.

كما تعرض رضوان ـ بحسب رواية زوجته ـ لعملية خطف ومصادرة لمعدات عمله الصحفي، ولجآ إلى تركيا مرغمين وليس بإرادتهما في شباط 2011 وأصدر بطاقة الحماية “الكمليك” بشكل قانوني.

“تهم أسدية”

وأضافت الصحفية السورية أن زوجها ذهب،الأربعاء، إلى دائرة الهجرة لتحديث بيانات موجودة على هاتفه، وتم قيد الاسم بكلمة “موجود” بشكل رسمي على برنامج “الإي دولات” ولديه -حسب قولها- حساب بنك باسمه.

بالإضافة إلى معاملات عديدة في دوائر النفوس ومؤسسات حكومية تركية أخرى، ورغم ذلك تم اتهامه بالتزوير وهذه التهمة شبيهة كما قالت بالتهم التي يواجهها السوريون لدى نظام الأسد.

ونفت جودي أي تهمة وجهت لزوجها بتزوير الوثائق الثبوتية، مؤكدة أنه أجرى العشرات من العمليات الرسمية في دائرة النفوس وغيرها من دوائر الدولة دون أي مشاكل.

وناشدت “جودي عرش” المنظمات الحقوقية التدخل لوقف ترحيل زوجها والعشرات من أمثاله، مطالبة الحكومة التركية بتحمل مسؤلياتها لحماية اللاجئين ووضع حد للممارسات العنصرية وغير العادلة بحق السوريين على أراضيها.

ورحّلت السلطات التركية 34 ألفا و112 مهاجرا ممن دخلوا البلاد بطرق غير قانونية منذ مطلع العام الحالي.

منع تنقل

وكانت عدة ولايات تركية أصدرت في شباط_ فبراير الماضي حزمة من القرارات التعسفية بحق اللاجئين منعت بموجبها تثبيت العنوان في 16 ولاية تركية جديدة.

والمدن الـ16 التي يُمنع فيها تثبيت عنوان جديد للسوريين، هي: (إسطنبول، هاتاي، أنقرة، إزمير، بورصة،انطاليا، صقاريا، كوجالي، موغلا، تيكرداغ، يالوفا، أدرنة، جناق قلعة كيركلاريلي، ودوزجة)، بالإضافة إلى أكثر من 800 حي موزعين في 52 ولاية.

مشروع عودة اللاجئين السوريين لسوريا يعود للواجهة واستطلاع رأي لـ”جس النبض”

خالد الأحمد
خالد الأحمد
- كاتب وصحفي مواليد مدينة حمص 1966، نشرت في العديد من المجلات والصحف العربية منذ عام ١٩٨٣ م , درست في المعهد العلمي الشرعي ثم في الثانوية الشرعية بحمص عملت مراسلاً لجريدة الإعتدال العربية التي تصدر في الولايات المتحدة الأمريكية - نيوجرسي و- جريدة الايام العربية - ولاية فلوريدا أعوام 1990- 2000 وجريدة الخليج الإمارات العربية المتحدة - الشارقة - جريدة الاتحاد -أبو ظبي - مجلة روتانا السعودية - مجلة أيام الأسرة ( السورية) وأغلب الصحف والمجلات السورية، وبعد الإنتقال إلى الاردن اتبعت دورتين صحفية واذاعية لشبكة الاعلام المجتمعي ودورة لمركز الدوحة لحرية الإعلام في عمان وأنجز عشرات التقارير الإذاعية في إذاعة البلد وموقع عمان نت. أعمل كمتعاون مع موقع (زمان الوصل) باسم "فارس الرفاعي" منذ العام 2013 لدي اهتمامات بالكتابة عن القضايا الاجتماعية والتراث والظواهر والموضوعات الفنية المتنوعة لي العديد من الكتب المطبوعة ومنها :(غواية الأسئلة – مواجهات في الفكر والحياة والإبداع) و" عادات ومعتقدات من محافظة حمص-عن الهيئة السورية للكتاب بدمشق 2011 و(صور من الحياة الاجتماعية عند البدو) عن دار الإرشاد للطباعة والنشر في حمص 2008 و(معالم وأعلام من حمص) عن دار طه للطباعة والنشر في حمص 2010 . - والعديد من الكتب المخطوطة ومنها: (أوابد وإبداعات حضارية من سورية) و(زمن الكتابة – زمن الإنصات - حوارات في الفكر والحياة والإبداع) –طُبع الكترونياً بموقع "إي كتاب" و(مهن وصناعات تراثية من حمص) و(غريب اليد والوجه واللسان – صور من التراث الشعبي في حمص) و(مشاهير علماء حمص في القرنين الثاني والثالث عشر الهجريين).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث