الرئيسيةالهدهدشيماء جمال في تصريحات قبل مقتلها.. ماذا قالت عن تعذيب الرجل لزوجته؟

شيماء جمال في تصريحات قبل مقتلها.. ماذا قالت عن تعذيب الرجل لزوجته؟

- Advertisement -

وطن – انتشرت مقاطع فيديو للمذيعة المصرية شيماء جمال التي عثر على جثتها مقتولة على يد زوجها المستشار أيمن حجاج، نائب رئيس مجلس الدولة، وهي تتحدث عن تعذيب الرجل لزوجته، ونصيحتها للسيدة في هذه الحالة.

وقالت شيماء جمال: “لو لقيتي نفسك بتنضربي اهربي من اللي إنتي فيه.. مفيش واحدة تستنى زوجها (في هذه الحالة) يتعدل.. لازم تهرب علشان متبقاش ضحية زي غيرها اللي انطلعت واللي اتقلت”.

وأضافت: “ليه نوصل لدرجة إننا ماسكين سكينة وبندبح بعض”.

وعُثر على جثمان شيماء جمال داخل مزرعة بمنطقة المنصورية في محافظة الجيزة، بعد مرور نحو ثلاثة أسابيع على اختفائها في ظروف غامضة.

وانتشر فيديو آخر لشيماء تتحدث فيه عن الرجل الذي يتزوج امرأة ثانية، ولا يهتم بالإنفاق على أبنائه بعد الطلاق.

جثة شيماء جمال ومفاجأة صادمة.. كشف تفاصيل الجريمة وهوية زوجها القاضي القاتل

وقالت شيماء إن الرجال منقسمون إلى صنفين، أحدهما ابن حلال يرعى أبناءه وينفق عليهم، والآخر “ابن حرام” لا يكترث بأبنائه ومتطلباتهم ويعذبهم.

وأضافت أن هناك سيدات تعمل في أكثر من وظيفة للإنفاق على أبنائها، بينما يوجد من الرجال يرفض الإنفاق عليهم قائلة: “مش بيصرف على ولاده ويترمي في حضن واحدة تانية”.

وكانت النيابة العامة، قد قررت حجز الشاهد الذي أبلغ عن الجريمة، وهو السائق الخاص للمتهم، إلى حين ورود تحريات الشرطة.

وقال الشاهد في التحقيقات، إن القاضي استدرج زوجته إلى مكان الجريمة بدعوى اعتزامه شراء مزرعة لها، غير أن مشادة كلامية نشبت بينهما، فأشهر سلاحه الناري المُرخص، وأرداها قتيلة بطلقة في الرأس مباشرة، ثم أخفى الجثة.

حساب المذيعة شيماء جمال على “فيسبوك” يثير حيرة متابعيها رغم الإعلان عن مقتلها

وفي وقت سابق، ترددت أنباء عن أن المتهم بقتل زوجته المذيعة شيماء جمال، هرب إلى دولة الإمارات قبيل الكشف عن جريمته.

وكشف إبراهيم طنطاوي محامي الشاهد الوحيد في قضية مقتل الإعلامية شيماء جمال، عن مفاجآت جديدة في القضية.

وقال طنطاوي إن القضية بدأت ببلاغ تقدم به القاتل، والذي يعمل عضوا بإحدى الجهات القضائية، بقسم شرطة أكتوبر، باختفاء زوجته.

شيماء جمال.. أول صورة للقاضي بمجلس الدولة الذي قتلها وشوهها بماء النار (شاهد)

ونتيجة لتلعثم الزوج “المتهم” أكثر من مرة أمام رئيس مباحث القسم، المقدم إسلام المهداوي، ما دعا لاتجاه الشكوك نحوه.

وأضاف أن حيثية ووظيفة القاتل (عضو في جهة قضائية) حتمت إتباع بعض الإجراءات أهمها رفع الحصانة عنه لتوجيه الاتهام له والقبض عليه.

وأشار إلى أن الشاهد الوحيد للقضية الذي كان متواجدا وقت ارتكاب الزوج للواقعة هو المدعو “ح.م”، مشيرا إلى أنه خلال 24 ساعة من التحقيق تم اكتشاف تفاصيل وملابسات الواقعة بأكملها.

وبحسب المحامي، بدأت الواقعة بمشادة كلامية بين القاتل وزوجته الإعلامية شيماء جمال، تبادلا فيها السباب واعتداء بالألفاظ وذلك من واقع التحقيقات.

بعد تبادل السباب بينهما، ضرب المتهم زوجته ثلاث ضربات متتالية بسلاحه الناري “طبنجة” على رأسها وأثناء ذلك قام بخنقها بواسطة “إسكارف” (شال) كانت ترتديه وقتها مما تسبب في وفاتها في الحال.

عقب سقوط الزوجة قتيلة، حاول الشاهد الوحيد الهروب من المكان لكن المتهم لاحقه وأمسك به وهدده بنفس السلاح المُشار إليه قائلا له “محدش شافني غيرك”.

خالد السعدي
خالد السعدي
صحافي كويتي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من جامعة الكويت، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث