صفعة قوية لأحمد زاهر في أول بطولة مُطلقة له.. 22 دولار فقط وقرار صارم من دور السينما!

وطن- تلقى صناع الفيلم المصري “فارس” صفعة قوية، بعد رفع الفيلم من دور العرض لضعف إيرداته، رغم مرور 4 أسابيع على عرضه تجاريا.

22 دولار فقط

حيث قررت دور العرض السينمائية في مصر، رفع فيلم “فارس”، الذي قام ببطولته الفنان أحمد زاهر وحسين فهمي، وإيمان العاصي من كافة السينمات.

وذلك بعدما حصد في آخر ليلة عرض له نحو 22 دولاراً فقط، أي ما يعادل 421 جنيهاً مصرياً تقريباً.

المفارقة، أن فيلم فارس، يعتبر أول بطولة مطلقة لأحمد زاهر، بمشاركة الفنانين حسين فهمي وصلاح عبدالله ومنة فضالي وعابد عناني، ومحمد أبو النجا.

بالإضافة إلى أحمد صفوت، ودارين حداد، وملك أحمد زاهر، وهو من تأليف حسام موسى، وإخراج رؤوف عبدالعزيز.

بطل شعبي ورجل أعمال

ويجسد أحمد زاهر شخصية فارس. وهو بطل شعبي نشأ في أسرة طيبة، ويعمل في محطة بنزين. لكنه يدخل في صراع كبير مع رجل أعمال صاحب سلطة ونفوذ، لتقع بينهما مطاردات ومعارك وجرائم قتل.

فيما يجسد حسين فهمي شخصية رجل الأعمال الثري “رشيد السويفي”، الذي يعاني من مشاكل نفسية تجعله يقدم على تصرفات غير سوية.

ويدخل “السويفي” ضمن الأحداث في صراعات مع فارس، الذي تجبره الظروف على مواجهة بطش رجال الأعمال.

منتج الفيلم يرد

وقال منتج فيلم “فارس”، أيمن يوسف، إن رفع الفيلم من السينمات أمر طبيعي كونه عرُض لمدة شهر. وهو الوقت المسموح لأي عمل آخر بالسينمات.

ونفى يوسف في تصريح لقناة صدى البلد، أن ما ينشر عن إيرادات العمل بأنها وصلت لـ421 جنيها غير صحيح وليست لها أي أساس من الصحة. مشيراً إلى أن هناك موزع سينمائي هو الذي يرد على تلك الأنباء بالمستندات والوثائق.

أحمد زاهر

وأوضح يوسف أن الفيلم له تباعات أخرى في دور العرض بالسينمات الداخلية والخارجية والقنوات الفضائية.

وتابع: ” الفيلم ممتد ولسه هيتعرض في سينمات تانية خارج مصر وقنوات فضائية هتعرضه، لكنه مخسرش”.

فنان كبير

وأوضح أيمن أن مهنة الإنتاج ليست سهلة. كما أن دور العرض بالسينمات في وقتنا الحالي ضعيفة بسبب تفشي جائحة فيروس كورونا. فضلا عن غلاء الأسعار.

وتابع: “بالنسبة لمسألة خسارة الفيلم هي مسألة متروكة لمدة عامين وقتها يحدد هل خسر الفيلم أم حقق مكاسب”.

أحمد زاهر

واختتم يوسف تصريحه حول أحمد زاهر، قائلاً إنه فنان كبير وحقق نجاحا من قبل وبذل كل قصارى جهده في العمل لكي ينجح.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

حياتنا