الرئيسيةالهدهدإظهار العورة والمخدرات وسمعة سيئة.. مصريون يعترفون بـ"كوارثهم" في الكويت (فيديو)

إظهار العورة والمخدرات وسمعة سيئة.. مصريون يعترفون بـ”كوارثهم” في الكويت (فيديو)

- Advertisement -

وطن- انتشر مقطع فيديو لشاب مصري، احتد على قرنائه من المصريين الذين يعملون في الكويت، ويرتدون أزياء رآها غير مناسبة للمجتمع الخليجي.

وقال الشاب في الفيديو الذي انتشر كالنار في الهشيم: “كل مصري جاي هنا علشان يشتغل ويحسن وضعه المادي ويصرف على أهله.. كل اللي جه الكويت كان جعان في مصر ومش لاقي ياكل”.

وأضاف: “إحنا جايين نشتغل مش جايين نلبس شورت في الركبة ونظهر العورة ونلف في الشوارع.. ولا راجل عنده 50 سنة طالع يمشي في الشوارع بفانلة كات .. يقدر ده يمشي في البلد عنده كده”.

وتابع: “كل واحد يحترم نفسه ويحترم الدولة اللي هو جاي يشتغل فيها.. لو لابس كده وماشي في الشارع وواحدة ماشية مع زوجها هيبقى إيه الوضع لما تشوفك بالمنظر ده.. عيب احترم نفسك واحترم الدولة اللي إنت فيها”.

كما انتشر مقطع فيديو آخر لمواطن مصري يزعم فيه أن بعض المصريين الوافدين للكويت يتاجرون بالإقامات وينتهجون ممارسات وتصرفات خاطئة.

وأشار إلى أن الكثير من المصريين في الكويت تم القبض عليهم بحوزتهم مخدرات، موضحًا أن هناك من يتوافدون على الكويت قادمين من محافظة سوهاج في صعيد مصر، ويمارسون عمليات تخريب وفق قوله.

وتابع: “كل اللي اتمسكوا بالمخدرات تسببوا في الإساءة لسمعتنا”.

جريمة هي الأولى من نوعها في الكويت لم يتجرأ عليها إلا المصريون واستنفار أمني لاستئصال شأفتهم

والجالية المصرية في الكويت هي ثاني أكبر جالية في البلاد بعد الهند، إذ يبلغ عددها وفق إحصاء صدر مطلع هذا العام، 671 ألف نسمة، بما يعادل 20 % من إجمالي عدد السكان في الكويت البالغ 4.4 مليون نسمة.

وكان عدد كبير من أبناء الجالية المصرية في الكويت، تسببوا في أزمات وإثارة الشغب الذي استدعى تدخل الأمن الكويتي، بينها أزمات في بداية تفشي كورونا.

ومؤخرا، تمكنت السلطات الكويتية من ضبط وافدة مصرية تمارس مهنة الطب دون ترخيص، وكادت تتسبب بكارثة كبيرة عقب حيث أنها فضلا عن انتحالها صفة طبيبة فقد كانت تستخدم أدوية منتهية الصلاحية.

الطبيبة المصرية المزيفة كانت تمارس، عمليات تجميل البشرة والتخسيس وأيضا تعالج أمراض النساء وتقوم بأعمال الولادة والحجامة، وكل هذا بدون ترخيص من وزارة الصحة الكويتية، وفي عيادة غير مرخصة داخل مبنى سكني بمحافظة الأحمدي.

وكانت إدارة التراخيص الصحية بالوزارة تلقت بلاغا كشف عن هذه الكارثة، جاء فيه أن مواطنة كويتية زارت الطبيبة المصرية “المزيفة” في عيادتها.

واستغربت المواطنة تواجد العيادة في مبنى سكني، ووجود كميات كبيرة من المكملات الغذائية والأدوية والأجهزة ملقاة على الأرض.

“شاهد” هذا ما طالب به معلمون مصريون في الكويت واستفز الكويتيين وفجر موجة غضب واسعة

شيراز ماضي
شيراز ماضي
صحفية فلسطينية، درست اللغة العربية والصحافة في جامعة بيت لحم، مهتمة بالشأن الفلسطيني بشكل خاص، والعربي بشكل عام، حصلت على العديد من الدورات في الصحافة الاستقصائية والدعم والمناصرة والتغطية الصحفية الميدانية والسلامة المهنية وإدارة صفحات التواصل الاجتماعي وغيرها. لدي معرفة وخبرة جيدة في التصوير الصحفي والمونتاج وتعديل الصور. وعملت كمراسلة ومعدة تقارير لدى موقع شبكة قدس الإخبارية وموقع دنيا الوطن، ومحررة في راديو بيت لحم 2000، وأخيرا التحقت بفريق موقع (وطن) بداية عام 2022، كمحررة وناشرة للأخبار بالأقسام السياسية والمنوعة.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث