نيرة أشرف.. قاتل طالبة جامعة المنصورة يمثل جريمته في موقع ارتكابها (فيديو)

وطن – بثت وسائل إعلام مصرية، لقطات تُظهر الطالب محمد عادل المتهم بقتل زميلته نيرة أشرف طالبة جامعة المنصورة ذبحًا، وهو يمثل بجريمته.

وأظهرت اللقطات، أنها تم اصطحاب المتهم قبل فجر اليوم التالي، من قِبل جهات التحقيق، وعمل على التمثيل بجريمته التي هزت الرأي العام في مصر.

وبيّنت اللقطات أحد أفراد الأمن وهو مسلتقي على الأرض بينما همَّ المتهم بالتمثيل بذبحه، بنفس الطريقة التي قتل بها زميلته الطالبة.

وكان النائب العام المصري، قد أمر الأربعاء، بإحالة المتهم إلى محكمة الجنايات، لمعاقبته فيما اتهم به من قتل الطالبة نيرة المجني عليها عمدا مع سبق الإصرار، فيما وُصِفت بأنها واحدة من أسرع قرارات الإحالة للمحاكمة في تاريخ مصر الجنائي، حيث جاء قرار الإحالة بعد 48 ساعة من وقوع الحادث.

وفي بيان لها، قالت النيابة العامة إن القاتل بيت النية وعقد العزم على قتل المجني عليها، وتتبعها حتى ظفر بها أمام جامعة المنصورة، وباغتها بسكين طعنها به عدة طعنات، ونحرها قاصدا إزهاق روحها.

وأقامت النيابة العامة الدليل على المتهم من شهادة 25 شاهدا منهم طلاب، وأفراد أمن الجامعة، وعمال بمحلات بمحيط الواقعة، أكدوا رؤيتهم المتهم حال ارتكابها، وفي مقدمتهم زميلات المجني عليها اللاتي كن بصحبتها حينما باغتها المتهم، وآخرون هددهم حينما حاولوا الذود عنها خلال تعديه عليها، وكذا ذوو المجني عليها، وأصدقاؤها الذين أكدوا اعتياد تعرض المتهم وتهديده لها بالإيذاء لرفضها الارتباط به بعدما تقدم لخطبتها، ومحاولته أكثر من مرة إرغامها على ذلك، مما ألجأهم إلى تحرير عدة محاضر ضده، وفق البيان.

وأشار بيان النيابة إلى أن المتهم قبل الواقعة بأيام سعى إلى التواصل مع المجني عليها للوقوف على توقيت استقلالها الحافلة التي اعتادت ركوبها إلى الجامعة، ورفضت إجابته.

وأكد صاحب الشركة مالكة الحافلة علمه من العاملين بها تتبع المتهم المجني عليها بالحافلة التي اعتادت استقلالها إلى الجامعة. فضلا عما شهد به رئيس المباحث مجري التحريات من تطور الخلاف الناشئ بين المجني عليها وبين المتهم لرفضها الارتباط به إلى تعرضه الدائم لها، حتى عقد العزم على قتلها.

في السياق، كشفت “شروق” شقيقة نيرة أشرف ضحية جامعة المنصورة، لمارة تفاصيل جديدة حول الحادث، قائلة: “من البداية نيرة كانت قاعدة معايا، لأنها عايشة معايا في القاهرة بسبب كتر المشاكل اللي حصلت معاها، قلنا خلاص تعيش معايا عشان تبعد عن الولد دا، وبتنزل بس الامتحانات وترجع تقعد عندي تاني، هي كانت نازلة المرة دي تمتحن وترجع القاهرة، حاجتها كلها عندي واوضتها عندي”.

وأضافت: “القاتل كان عامل لنا مشاكل وكان بيعمل حسابات مزيفة وبيدخل لقرايبنا وأصحابنا ووصل لأصحاب جوزي وقرايبي ولقيناه منزل صورة ليا أنا وأختي ومنزل عليها أرقامنا”.

وأكملت: “كان بيبعت كلام وحش وكان بيقولي يا تخلوني أكلمها يا هخلي جوزك يطلقك”.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث