الرئيسيةحياتناأنقذوا لولوة الثويني.. سحل وضرب طالبة بوحشية داخل مدرسة ثانوية بالكويت وهوية...

أنقذوا لولوة الثويني.. سحل وضرب طالبة بوحشية داخل مدرسة ثانوية بالكويت وهوية الفاعلين صادمة! (فيديو)

وطن– تصدر هاشتاج #انقذوا_لولوه_الثويني، التريند في السعودية والكويت، وغيرهما من دول الخليج، بعد تداول فيديو يوثق لحظة اختطاف طالبة من داخل مدرستها، من قبل والدها وعمها.

ثانوية صفية بنت عبدالمطلب

وانتشر فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، نشره أقارب الطالبة لولوة الثويني، تم تصويره من قبل زملاءها. يُظهر لحظة سحل الطالبة بعنف من داخل ثانوية صفية بنت عبدالمطلب من قبل والدها وعمها.

وروت إحدى الطالبات اللواتي شهدن الواقعة، تفاصيل ما حدث.

وقالت إن لولوة الثويني استنجدت بهم، وإن خمس طالبات حاولن سحبها من يدي والدها وعمها، بينما اكتفت إدارة المدرسة بالمشاهدة.

رفض رجال الأمن التدخل

وأكدت الشاهدة أنهم استجدوا برجال الأمن التابعين للمدرسة. لكنهم رفضوا التدخل.

وأشارت الطالبة إلى أن والد لولوة وعمها قاموا برميها في السيارة. فاتصلن بالشرطة، مؤكدة أن زميلتهن تعرضت للضرب والاعتداء ومحاولة قتل عبر خنقها بحجابها.

وكتبت أخرى أن والدي لولوة منفصلين، وأنها تقيم مع والدها المتعاطي والذي يضربها كل يوم، بينما تزوجت والدتها وتركتها لمصيرها.

اختطاف واعتداء

وأشارت صديقة الطالبة في منشور متداول، إلى أن والدة لولوة قبلت أخيراً بأن تنقذ ابنتها من بطش والدها، واستعدت لأخذها لتعيش معها.

وفي نفس اليوم، قامت والد لولوة وعمها بخطفها من المدرسة والاعتداء عليها أمام الجميع.

وكتب الحقوقي الكويتي عبدالعزيز اليحيى عدة تغريدات عن قضية لولوة. وقال: ” موضوع العنف اللي يحصل في المدارس وسكوت بعض إدارات المدارس صار مقزز. وصلتلي معلومات عن طالبة تدرس في مدرسة المعرفة، بسبب التدوير قامت بأداء الامتحان في مدرسة صفيه بنت عبدالمطلب. البنت تعرضت للعنف من ابوها في المدرسة هناك كاميرات وهناك شهود يرجى اتخاذ اللازم!”.

تعهد بعدم التعرض!

وكشف اليحيى في تغريدة أخرى، حيثيات القضية. وكتب: ” حسب ما وصلي بخصوص الطالبة التي تعنفت في مدرسة صفيه بنت عبدالمطلب. الداخلية اتخذت اجراء”.

وتابع: “الإجراء الأول :إرجاع البنت لأمها كونها حاضنة. الإجراء الثاني :التعهد بعدم التعرض!! الله ياخذ ورقة التعهد وهالقانون اللي ما يعتبر رادع اي شخص يعنف حبسه! شوفوا الذل في الصورة شلون ماسكينها!”.

وأخيراً نشر اليحيى الفيديو الذي يوثق لحظة الاعتداء على لولوة الثويني، وكتب: ” وايد أمور تعور بالفيديو. وين الذكور من مساعدة الطالبة المعنفه اللي تم سحلها داخل مدرسة صفيه بنت عبدالمطلب من ذويها؟””.

وتابع: “اللي قاعدين يساعدون فقط طالبات ومعلمات في المدرسة “بنات”!! الام عليها مسؤولية مساعدة بنتها قانونيا ونفسيا لعلاجها من اللي صار لها وانا حاضر للمساعدة”.

و طالب ناشطون بالكشف عن مصير لولوة، التي انقطعت أخبارها، بعد الفيديو. بينما لم يصدر حتى لحظة كتابة الخبر، تعليقاً رسمياً من الجهات المختصة حول الواقعة.

رفيف عبدالله
رفيف عبدالله
كاتبة ومحررة صحفية فلسطينية وصانعة محتوى نصي رقمي ـ مختصة بأخبار الفن والمجتمع والمنوعات والجريمة، تقيم في غزة، درست قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية، تلقت عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، ودورات في حقوق الإنسان، التحقت بفريق (وطن) منذ عام 2019، وعملت سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المحلية والعربية، مختصة بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال بشأن الأخبار والأحداث الاجتماعية الغريبة والفنية، عربيا وعالميا.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث