الرئيسيةالهدهدقلادة الحسين بن علي.. تعرف إلى الوسام الذي منحه العاهل الأردني لمحمد...

قلادة الحسين بن علي.. تعرف إلى الوسام الذي منحه العاهل الأردني لمحمد بن سلمان أسوة بوالده

وطن – جذبت زيارة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، لمملكة الأردن الأنظار في ظل التطورات الإقليمية، في وقت منحه العاهل الأردني عبد الله الثاني قلادة الحسين بن علي.

ومنح ملك الأردن، قلادة الحسين بن علي، لولي العهد السعودي، وذلك في ختام المباحثات التي أجريت في قصر الحسينية بالعاصمة عمّان.

وبحسب وكالة الأنباء الأردنية، شملت المباحثات تعزيز التعاون الاقتصادي، والقطاعات التي يمكن لشركة الصندوق السعودي الأردني للاستثمار المساهمة فيها.

وقلادة الحسين بن علي تعتبر أرفع وسام مدني في المملكة الأردنية، وتمنح للملوك والأمراء ورؤساء الدول، وكان الملك عبد الله الثاني، قد منحها في 2017، لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز.

وقلادة الحسين بن علي تنسب إلى شريف مكة الملك الحسين بن علي، هو أعلى مرتبة من ألقاب الفروسية في المملكة الأردنية الهاشمية.

ودشن هذه القلادة، الملك عبد الله الأول بن الحسين في 22 يونيو 1949، وكان الهدف من ذلك منح الوسام للعاملين المستحقين في المجالات الخيرية المجزية، وقادة وزعماء الدول الأجنبية.

وهذا الوسام عبارة عن طوق مصنوع من سلسلة مزدوجة من الذهب والمينا، بها إطار معدني بداخله قلادة بيضاوية الشكل.

ويتضمن الوسام أيضًا 16 زهرة على شكل وردة، وبين الزهرات 16 نجمة سباعية، ويبلغ وزن الذهب الإجمالي 454 جرامًا، والسلسلة مكونة من حلقات بيضاوية الشكل.

ويبلغ قطر كل وردة بالسلسلة 34 مليمترًا وسمك 0.8 مليمتر، وتثبت على جهة واحدة بلون أحمر بني ومصقول من الوجهين.

وتحتوي كل زهرة على 7 ماسات صغيرة، بمجموع 112 حجر ماس على الإطار، بوزن إجمالي 7,8 قيراط، والقاعدة الأساسية مرصعة بـ20 ماسة صغيرة.

وتتضمن القلادة وشاحًا عبارة عن شريط حريري خمري اللون بطول 155 سنتيمترًا، وعرض 10 سنتيمترات، ويزيَّن الوشاح برصيعتين ذهبيتين، كل منها بيضاوية الشكل بطول 6 سنتيمترات وعرض 4 سنتيمترات مروسة بالتاج الملكي.

وتحمل القلادة في وسطها اسم الملك عبد الله بن الحسين منقوشًا بالذهب على حجر كريم خمري اللون ومستدير في وسط الرصيعة، تحفُّ به شعاعات ذهبية تتناسب وشكل الرصيعة.

ورغم أن علاقات السعودية مع جيرانها الإقليميين الآخرين تكاد تكون خالية من العيوب، لكن زيارة الأردن تشهد تناول عدد من القضايا التي تسببت في توترات بين الملكيتين العربيتين.

ومن بين أسباب التوتر بين البلدين الصراع على الوصاية الأردنية على الأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية في القدس، والصلات السعودية المزعومة بمحاولة الانقلاب التي كادت أن تزعزع استقرار الأردن العام الماضي.

في الوقت نفسه ، تحرص الحكومة الأردنية على تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين، حيث يهدد التضخم المتصاعد بإحداث فوضى في المملكة.

كانت آخر منحة قدمتها المملكة العربية السعودية للأردن قبل أربع سنوات في أبريل 2018 ، عندما تلقت الخزانة الأردنية 50 مليون دولار.

ملك الأردن عبدالله بن الحسين – ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان

كانت المملكة العربية السعودية قد التزمت سابقًا بدعم الأردن على مدى خمس سنوات لتصل قيمتها إلى 250 مليون دولار، على أن يتم تقديمها سنويًا على أقساط قدرها 50 مليون دولار.

تأمل عمان في إقناع السعوديين بتقديم مزيد من المساعدات المالية للمساعدة في جهود “التحديث” المقترحة التي تستهدف اقتصاد المملكة. يُقال إن تكلفة الخطة تبلغ 4 مليارات دولار سنويًا لمدة 10 سنوات.

خالد السعدي
خالد السعدي
صحافي كويتي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من جامعة الكويت، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.
اقرأ أيضاً

2 تعليقات

  1. تكريم قاتل قام بتقطيع جثة خاشقجي وإخفائها ونق الراس للرياض حتى يراه بنفسه. عالم فاسد والفلوس فوق كل شيء. اللهم نبرأ لك ممن سلّم وتسلّم معاً.

  2. هذه ليست بقلادة الحسين بن علي
    هذا رسن ظرطان ملك الاستخراء المشهور بخادم الفخذين سلمان بن ال سلول قريظه

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث