الرئيسيةحياتناهذه هي الصفة التي تجعل الرجل مرغوبًا فيه أكثر وفقًا للعلم

هذه هي الصفة التي تجعل الرجل مرغوبًا فيه أكثر وفقًا للعلم

- Advertisement -

وطن – ما الذي يجعل الرجل أكثر جاذبية؟ هل شكله أم ذكائه؟ أم فكاهته أو أداؤه في السرير؟

كشفت دراسة أسترالية، نُشرت في المجلة العلمية، السلوك البشري وعلم وظائف الأعضاء التكيفي، نقلا عن موقع “نيون” الفرنسي، أنه لن يكون هناك شيء أكثر جاذبية من رجل نبيل يعرف كيف يكون كريمًا بشكل خاص.

لقد ظهر بالفعل، في نهاية هذا البحث الذي تم إجراؤه جزئيًا مع مجموعة من الرجال أن مستوى الرغبة لديهم مع الجنس اللطيف يعتمد إلى حد كبير على درجة كرمهم، وفقا لمجلة “غرازيا” الفرنسية.

دراسة: زواج النساء قصيرات القامة من الرجال طويلي القامة يكون سعيداً

الكرم معيار الاختيار؟

من أجل الوصول إلى هذا الاستنتاج، طُلب من المشاركين تقييم درجة الرغبة لديهم وتسجيل مقطع فيديو، يشرحون فيه نوع الشريك الذي هم عليه وآرائهم في مختلف القضايا الاجتماعية.

الكرم هي الصفة التي تجذب النساء نحو الرجال
الكرم هي الصفة التي تجذب النساء نحو الرجال

في مرحلة ثانية، كانت النساء مسؤولات عن مشاهدة مقاطع الفيديو وإبداء ملاحظاتهم من خلال إنشاء ترتيب من الأكثر إيجابية إلى الأكثر سلبية.

وهذه هي الطريقة وفقا لترجمة “وطن“، التي تمكن الباحث من خلالها من قياس مدى جاذبية المشاركين، بناءً على آرائهم الاجتماعية والسياسية.

فكلما زاد ميل الرجال إلى الموافقة على تدابير مثل زيادة الحد الأدنى للأجور  أو الحصول على الرعاية الصحية، زاد اعتبارهم “كرماء” وتلقوا المزيد من ردود الفعل الإيجابية من النساء.

علماء: 8 أشياء غريبة تجذب الرجال الى النساء

 

معالي بن عمر
معالي بن عمر
معالي بن عمر؛ متحصلة على الإجازة التطبيقية في اللغة والآداب والحضارة الإسبانية والماجستير المهني في الترجمة الاسبانية. مترجمة تقارير ومقالات صحفية من مصادر إسبانية ولاتينية وفرنسية متنوعة، ترجمت لكل من عربي21 و نون بوست والجزيرة وترك برس، ترجمت في عديد المجالات على غرار السياسة والمال والأعمال والمجال الطبي والصحي والأمراض النفسية، و عالم المرأة والأسرة والأطفال… إلى جانب اللغة الاسبانية، ترجمت من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية، في موقع عرب كندا نيوز، وواترلو تايمز-كندا وكنت أعمل على ترجمة الدراسات الطبية الكندية وأخبار كوفيد-19، والأوضاع الاقتصادية والسياسية في كندا. خبرتي في الترجمة فاقت السنتين، كاتبة محتوى مع موسوعة سطور و موقع أمنيات برس ومدونة صحفية مع صحيفة بي دي ان الفلسطينية، باحثة متمكنة من مصادر الانترنت، ومهتمة بالشأن العربي والعالمي. وأحب الغوص في الانترنت والبحث وقراءة المقالات السياسية والطبية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث