الرئيسيةتقاريررجل أعمال بريطاني مسجون في دبي منذ 14 عاماً أُصيب بالسلّ في...

رجل أعمال بريطاني مسجون في دبي منذ 14 عاماً أُصيب بالسلّ في المُعتقل .. هذه قصّته! (صور)

الأمم المتحدة تدعو الإمارات إلى إطلاق سراحه فوراً

وطن – دعا مسؤولو الأمم المتحدة الإمارات العربية المتحدة إلى الإفراج الفوري عن رجل أعمال بريطاني محتجز في الدولة منذ عام 2008.

قضت مجموعة العمل التابعة للأمم المتحدة المعنية بالاحتجاز التعسفي بأن رايان كورنيليوس محتجز بشكل تعسفي في الإمارات العربية المتحدة منذ عام 2008 عندما تم اعتقاله في مطار دبي. وأصيب بالسل أثناء احتجازه. وفق “الغارديان” البريطانية

رايان كورنيليوس محتجز بشكل تعسفي في الإمارات العربية المتحدة منذ عام 2008
رايان كورنيليوس محتجز بشكل تعسفي في الإمارات العربية المتحدة منذ عام 2008

يقول محامو رايان البالغ من العمر 68 عامًا إنه تعرض لعدد من انتهاكات حقوق الإنسان، بما في ذلك فترات طويلة من الحبس الانفرادي والاستجوابات العنيفة دون تمثيل قانون ، قبل اتهامه بالاحتيال في عام 2010 والحكم عليه بالسجن لمدة 10 سنوات.

قبل الإفراج عنه حكم مجدداً بـ20 عاماً!

قبل شهرين من تاريخ الإفراج عنه في مارس 2018، حُكم عليه بعقوبة إضافية جديدة مدتها 20 عامًا بناءً على التشريعات الإماراتية التي صدرت بعد الحكم الأولي عليه.

أدانت مجموعة العمل التابعة للأمم المتحدة انتهاكات الحقوق الأساسية التي ارتكبتها السلطات الإماراتية على كورنيليوس، وطالبت بالإفراج الفوري عنه، مع دفع تعويضات عن معاناته، بما يتماشى مع القانون الدولي.

وطالبت الإمارات بفتح تحقيق في اعتقال كورنيليوس.

رايان كورنيليوس
رايان كورنيليوس

تم القبض على كورنيليوس واحتجازه بعد تعاملات تجارية معقدة شملت أفراد إماراتيين ذوي نفوذ.

ينص حكم مجموعة العمل التابعة للأمم المتحدة على انتهاك حقوق الإنسان لريان في كل من اعتقاله الأولي وفي الإجراءات القانونية اللاحقة، مما يشكل احتجازًا تعسفيًا.

وتعرب المجموعة عن قلقها إزاء تدهور صحة كورنيليوس. وتدعو صراحة الإمارات إلى الإفراج عنه فوراً حتى يتمكن من الحصول على العلاج الطبي لمرض السل الذي يعاني منه.

سوء المعاملة 

قال الممثل القانوني لريان، ريس ديفيز: “إن سوء المعاملة التي تعرض لها رايان من قبل السلطات في الإمارات العربية المتحدة تظهر تجاهلًا صارخًا لحقوق الإنسان الأساسية. لا يمكن لوزارة الخارجية وشؤون الكومنولث الاستمرار في تجاهل واجبها في الدفاع عن حقوق المواطنين البريطانيين في الخارج. كورنيليوس محتجز بشكل تعسفي لفترة طويلة جدًا ويحتاج إلى إعادته إلى عائلته على الفور “.

وقالت زوجة ريان، هيذر كورنيليوس: “نتائج قرار الأمم المتحدة هذا لا يمكن إنكارها. لقد تم انتهاك الحقوق الأساسية لزوجي لسنوات عديدة، ومن الصواب إطلاق سراحه بشكل عاجل. تم تجاهل جميع مناشداتنا لوزارة الخارجية. أناشدهم الآن تنفيذ هذا الحكم الرسمي الصادر عن الأمم المتحدة وإعادة زوجي إلى المنزل”.

شيراز ماضي
شيراز ماضي
صحفية فلسطينية، درست اللغة العربية والصحافة في جامعة بيت لحم، مهتمة بالشأن الفلسطيني بشكل خاص، والعربي بشكل عام، حصلت على العديد من الدورات في الصحافة الاستقصائية والدعم والمناصرة والتغطية الصحفية الميدانية والسلامة المهنية وإدارة صفحات التواصل الاجتماعي وغيرها. لدي معرفة وخبرة جيدة في التصوير الصحفي والمونتاج وتعديل الصور. وعملت كمراسلة ومعدة تقارير لدى موقع شبكة قدس الإخبارية وموقع دنيا الوطن، ومحررة في راديو بيت لحم 2000، وأخيرا التحقت بفريق موقع (وطن) بداية عام 2022، كمحررة وناشرة للأخبار بالأقسام السياسية والمنوعة.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث