الرئيسيةالهدهدشركة "بيكو" التركية تثير غضب الجزائريين بإعلان يروج ويدعم المثلية الجنسية

شركة “بيكو” التركية تثير غضب الجزائريين بإعلان يروج ويدعم المثلية الجنسية

- Advertisement -

وطن – تسببت شركة “بيكو” التركية للأجهزة الكهربائية بموجة غضب عارمة ضدها في الجزائر عقب نشرها إعلانا تسويقيا يروج للمثلية الجنسية.

وتداول الجزائريون مقطع فيديو نشرته الشركة عبر صفحتها على “إنستجرام” قبل أن تقوم بحذفه، يدعم ويدعو لدعم الشذوذ وتربية الأبناء على الثقافة المثلية، في تحد واضح للقيم الإسلامية والعادات والتقاليد الجزائرية.

ترويج للمثلية

وأظهر الإعلان المنشور شابين مثلييين ومعهما طفل، في إشارة لإمكانية أن يكون لدى “المثليين جنسيا” أطفال، من خلال الطرق التي يروج لها المثليين في الغرب.

وإزاء هذا كله، أطلق الجزائريون حملة على موقع التدوين المصغر “تويتر” بعنوان:” #قاطعوا_bekoalgerie“، عبروا من خلالها عن غضبهم مما فعلته الشركة، داعين الجميع لمقاطعة الشركة ومطالبين إياها بحذف الإعلان.

دعوات لمقاطعة الشركة

وفي هذا السياق، قال المغرد، طارق لعور، مستنكرا ما حدث: “التمسك بشرع الله سبحانه و سنة نبيه ﷺ هي الدرع الحصين للوقاية من هذه الافكار الشاذة و المخالفة للفطرة السليمة. شركة (Beko Algérie) تدعم في اعلان لمنتجتها المثقوبين”.

وقال المغرد، عبدالرؤوف الجزائري”: “الحرب على الفطرة تبدأ بطلقة رصاص، فإن ثارت ثائرة الأسوياء، اعتذر المطلق وقال خطأ، وإن خنع الأسوياء، فلن يمضي عام حتى تشن حرب لا هوادة فيها على الأسوياء، فتسن القوانين الداعمة والمدافعة، وربما يسجن المعارضون، ويحاربون. ولكم في دول الغرب عظة.”

ودعا المغرد، أحمد، لمقاطعة الشركة قائلا: “قاطعوا أعداء الإسلام والفطرة الذين يحبون ان تشيع الفاحشة بين المسلمين.”

وقال المغرد “حمزة”: “التربية لازمها القزول الطحان برك اللي يزيد يقرب لهذ الشركة الخانزة والجزائريين مشي رخاس …نربوكم ان شاء الله”.

من جانبه، قال المغرد، كادي بوعالم، معلقا على ما نشر:”فرع شركة beko في الجزائر ينشر إعلانا تجاريا عبر حسابه في الانستغرام وفيسبوك فيه دعاية صريحة للمثقوبين .. بل إن دلالات الصورة تتجاوز الدعوة إلى الشذوذ إلى ما هو أقبح منه وهو الزواج وتبني الأطفال”.

الشركة تعتذر

موجة الغضب دفعت شركة “بيكو” لتقديم اعتذار عبر خاصية الإستوري على حسابها في أنستجرام.

وقالت الشركة: “تتأسف بيكو على سوء فهم المنشور السابق والذي لا يعبر عن أي نية تمس بمشاعر متتبعيها بصفة عامة والجزائريين بصفة خاصة”.

اعتذار شركة بيكو

وأضافت:” وتعتذر بيكو عن هذا المنشور الذي لا يروج لأي فكرة أو توجه يهدف للمساس بالقيم السائدة في المجتمع الجزائري”.

شركة “بيكو” التركية

وبيكو هي شركة تركية لإنتاج الأجهزة الكهربائية والإلكترونية تملكها مجموعة كوتش القابضة، وتم تأسيس هذه الشركة في سنة 1967 ويقع مقرها الرئيسي في مدينة إسطنبول في تركيا.

وتعتبر “بيكو” مع شركة “فستيل” من أفضل شركات إنتاج الأجهزة الكهربائية في تركيا وتقوم بإنتاج أجهزة التلفزيون والثلاجات والغسالات وغسالات الصحون في عدة دول من بينها الجزائر.

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث