الرئيسيةالهدهدساعة الصفر والعاصفة قادمة.. منشورات غامضة تغزو العراق وتثير ضجة

ساعة الصفر والعاصفة قادمة.. منشورات غامضة تغزو العراق وتثير ضجة

- Advertisement -

وطن – أثيرت حالة من الضجة على مواقع التواصل الاجتماعي في العراق، بعد تداول صور منشورات غامضة مكتوب عليها “ساعة الصفر”، والعاصفة قادمة.

وغزت صور هذه المنشورات الغامضة، شوارع العاصمة العراقية بغداد، حيث وزعها مجهولون، فيما تفاعل معها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي.

فسر النشطاء، هذه المنشورات الغاضمة بأنها تمهد لخروج مظاهرات حاشدة في العراق الذي يعيش على وقع أزمة سياسية كبيرة.

ويقول “حيدر القاضي”: “العاصفة قادمة وسوف يتم سحل كل عملاء العملية السياسية ورميهم في حاوية الزبالة”.

وغردت “Zainab_bektashi”: “انتشار منشورات مجهولة في شوارع بغداد تحمل عبارة العاصفة قادمة وساعة الصفر.. إن شاء الله يخذلكم القوي العزيز وينتقم منكم”.

وأضافت: “تريدون عقر الناقة والناقة لها صاحب البطش الشديد
وأنتم بطشتم بطشة الجبارين .. يسقط الباطل يسقط البعث الكافر ولا يصح الا الصحيح إن كنتم عاصفة فنحن المطر”.

وزعم نشطاء أن طائرات ألقت هذه منشورات في سماء العاصمة العراقية.

أزمة سياسية في العراق

وجاء تداول هذه المنشورات، في أعقاب تطور سياسي مهم تمثل في استقالة نواب الكتلة الصدرية التي يتزعمها الشيعي مقتدى الصدر (73 نائبًا) من البرلمان العراقي، أن مسألة حل البرلمان وإجراء انتخابات نيابية جديدة غير مطروح حالياً.

خطوة التيار الصدري جاءت تنفيذا لتهديد كان قد أطلق في هذا الصدد، قبل فترة، وذلك في ظل حالة من الارتباك التي تهيمن على العملية السياسية التي يُرجح أن تنعكس في اندلاع احتجاجات في الشوارع.

كما أعلن مقتدى الصدر نفسه استقالته من العملية السياسية، وخاطب أعضاء “الكتلة الصدرية” في النجف: “قررت الانسحاب من العملية السياسية كي لا أشترك مع الفاسدين بأي صورة من الصور لا في الدنيا ولا في الآخرة”.

وأضاف “أريد أن أخبركم، في الانتخابات المقبلة لن أشارك بوجود الفاسدين وهذا عهد بيني وبين الله وبيني وبينكم ومع شعبي، إلا إذا فرج الله وأزيح الفاسدين وكل من نهب العراق وسرقه وأباح الدماء”، وفق نص بيان صادر عن الكتلة الصدرية.

خالد السعدي
خالد السعدي
صحافي كويتي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من جامعة الكويت، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث