الرئيسيةحياتنالبنان: أب يحبس ابنه في قفص تحت الأرض .. والطفل: "الشياطين هاجمتني"!

لبنان: أب يحبس ابنه في قفص تحت الأرض .. والطفل: “الشياطين هاجمتني”!

- Advertisement -

وطن – أفاد ناشطون لبنانيون، بالعثور على طفل محبوس داخل قفص تحت الأرض (أسفل مسجد) في منطقه القبه – الريجي بطرابلس.

وظهر أحد أهالي المنطقة في مقطع فيديو عبر موقع التدوين المصغر “تويتر”، قال فيه إنهم وجدوا الطفل مسجونا في القفص تحت الأرض يشبه “الزنزانة” مغلق بإحكام عبر قفل متين، بعدما سمعوا صوتا قادما من الأسفل.

وأشار إلى أنهم سألوا الطفل عن سبب تقييده، فأجاب بأن والده حبسه داخل القفص تحت الأرض وغادر، وأبلغ بأن والدته وأخواته في سوريا.

وأكد الراوي، أن الطفل أبلغهم بأنه لا توجد كهرباء لديه وأن الشياطين هاجمته في الظلام.

وناشد الأجهزة الأمنية، بأن تتوجه لمنطقة الريجي أسفل مسجد عمر الفاروق.

وظهر الطفل في مقطع الفيديو، مغلوبا على أمره، وبدت عليه معالم الصدمة من جرّاء ما حدث له.

ولم يصدر عن السلطات اللبنانية أي تعقيب بشأن الواقعة، كما لم يُعرف ما الجديد بشأن حالة الطفل.

وفي مطلع يونيو الجاري، نشر ناشطون لبنانيون صورا لطفل سوري لاجئ تعرض للخطف والضرب الشديد في بلدة الناعمة جنوبي لبنان.

هذا الاعتداء الوحشي ارتكبه صاحب العمل بذريعة ارتكاب الطفل جريمة سرقة معدات من محل خردوات.

وهذا الطفل السوري المعتدى عليه يدعى عبد المجيد عبد الهادي محمود الشيخ وتم خطفه وتعذيبه ليوم كامل من قبل رب عمله، حسبما كشف الأستاذ في القانون العام طارق شندب.

وبحسب شندب، يبلغ الفتى السوري 15 عامًا، ويقيم في بلدة الناعمة ويعمل في مؤسسة “فرحات” للخردوات، واتهم بالسرقة زورًا، فقام على إثرها رب عمله المدعو رامي فرحات بإرسال عدة أشخاص لخطفه وتعذيبه.

اقرأ أيضا:

خالد السعدي
خالد السعدي
صحافي كويتي متخصص في الشؤون السياسية، يناقش القضايا العربية والإقليمية، حاصل على ماجستير في الإعلام من جامعة الكويت، وعمل في العديد من المنصات الإخبارية ووكالات الأنباء الدولية، وعمل منتجا لأفلام استقصائية لصالح جهات نشر عربية وإقليمية، وترأس تحرير عدة برامج تلفزيونية.
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

- Advertisment -

الأحدث