الرئيسيةالهدهدروسيا تبحث إلغاء اعترافها باستقلال 4 دول!

روسيا تبحث إلغاء اعترافها باستقلال 4 دول!

- Advertisement -

وطن – كشف يفغيني فيودوروف، عضو مجلس النواب الروسي “الدوما“، بأن بلاده تبحث حاليًا إلغاء الاعتراف باستقلال ليتوانيا، ويمكن أن تلغي اعترافها باستقلال لاتفيا وإستونيا وأوكرانيا أيضا في المستقبل.

وقال “فيودوروف ” في تصريحات لوكالة “سبوتنيك” الروسية، إن دستور الاتحاد السوفيتي وضع نظاما خاصا متميزا لخروج مدينتي فيلنوس (عاصمة ليتوانيا) وكلايبيدا ومحطة إيغنالينسكايا الكهرونووية من الاتحاد السوفيتي.

وأشار إلى أنه بعد ليتوانيا يمكن أن يُطرح المطلب نفسه بشأن إستونيا ولاتفيا وأوكرانيا.

مشروع قانون لإلغاء الاعتراف السابق

وكان النائب في مجلس “الدوما” قد قدم مشروع قانون بشأن إلغاء قرار مجلس الدولة للاتحاد السوفيتي بالاعتراف باستقلال جمهورية ليتوانيا إلى البرلمان الروسي.

وأوضح أن هذا القرار غير مشروع لأنه صادر عن الهيئة غير الدستورية التي انتهكت عدة أحكام لدستور الاتحاد السوفيتي حينما اتخذته.

وقد انضمت ليتوانيا للاتحاد السوفييتي عام 1940، ونالت استقلالها عام 1989 وكانت أول دولة تستقلّ عنه.

وتقع “ليتوانيا” إلى الشمال من القارة الأوروبية، وعقب استقلالها بعد حدوث مناوشات مع الاتحاد السوفياتي، أقرّ الاتحاد واعترف بها، لتنضمّ عام 2004 إلى الاتحاد الأوروبي، ومنطقة الشينغن واليورو.

وكانت “لاتفيا” أيضا قد انضمت للاتحاد السوفييتي عام 1940، لتعود وتعلن عقب انهياره استقلالها، حيث تقع إلى الشمال من القارة الأوروبية، كما سبق أن انضمت للاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي.

أما أستونيا الواقعة في الشمال الشرقي، كانت قد انضمت عام 1940 إلى الاتحاد السوفياتي، حيث سبق وأن شهدت معارك ضارية بين الاتحاد السوفييتي وألمانيا النازية.

وبعد انهيار الاتحاد استقلّت استونيا عام 1991، وهي تعتبر واحدة من الدول المتقدّمة في دول الاتحاد الأوروبي.

وكانت أوكرانيا قد انضمت عام 1922 إلى الاتحاد السوفياتي، حيث عانت قليلًا من التمييز العرقي، إلّا أنّ هذا الأمر لم يؤثر على علاقة الأوكران بالروس، حيث شهدت أوكرانيا نموًا صناعيًا كبيرًا في ذاك العهد.

وفي عام 1991، حصل استفتاء داخلي، طرح فيه سؤال واحد على الشعب: “هل تؤيدون إعلان استقلال أوكرانيا؟”، ليحصل الاستفتاء على نسبة 90% من التأييد.

الغزو الروسي لأوكرانيا

يشار إلى أنه في 24 شباط/فبراير 2022، غزت روسيا أوكرانيا بعد عملية حشد عسكري استمرت لأسابيع طويلة.

وكانت روسيا قد اعترفت ب‍جمهورية دونيتسك الشعبية المعلَنة من جانب واحد و‌جمهورية لوغانسك الشعبية، ليعقبها دخول القوات المسلحة الروسية إلى منطقة دونباس في شرق أوكرانيا في 21 فبراير 2022.

وفي 24 من الشهر نفسه، وبعد خطابٍ أعلن فيه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن عملية عسكرية بهدف “تجريد أوكرانيا من السلاح واجتثاث النازية منها”، بدأ القصف على مواقع في جميع أنحاء البلاد، بما في ذلك مناطق في العاصمة كييف.

 

المصدرسبوتنيك
سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

- Advertisment -

الأحدث