الثلاثاء, ديسمبر 6, 2022
الرئيسيةحياتناحيل فعالة لخفض درجة الحرارة في المنزل والحصول على البرودة بدون تكييف

حيل فعالة لخفض درجة الحرارة في المنزل والحصول على البرودة بدون تكييف

- Advertisement -

وطن-مع حلول فصل الصيف بلغت درجات الحرارة حدا غير مقبول، وأصبح الجو في المنازل لا يُطاق. لذلك نعرض عليك بعض الطرق لكي تسطيع الحفاظ على برودة منزلك.

مع حلول فصل الصيف.. مفاتيح للوقاية من حساسية الشمس

هذه الحيل تجعل من الممكن خفض درجات الحرارة المحسوسة داخل مسكن غير معزول بشكل جيد أو لا يحتوي على مكيف أو مروحة أو شرفات كافية لدخول النسيم العليل.

بحسب مجلة “فيمينا” الفرنسية، أصبحت موجات الحر المبكرة أكثر تواترا. بعض المنازل تكون أسطحها أو جدرانها متهالكة، ناهيك أن النوافذ بدون زجاج مزدوج، هذه المنازل عبارة عن أحواض حرارية حقيقية. عندما يكون الجو باردًا، يتطلب هذا النوع من المنازل الذي يستهلك الكثير من الطاقة، استهلاكًا مفرطًا للتدفئة.

- Advertisement -

وعندما يكون الجو حارًا أو أثناء موجة الحر، تصبح الحياة ليلا ونهارا لا تطاق. يعد الاستخدام المكثف لمكيف الهواء أو المروحة أمرًا ضروريًا. وهي مشكلة لها ثر على فاتورة الكهرباء.

كيف تعتني بتكييف سيارتك ليعمل في منتصف موجة الحر

لتبريد منزلك، تقول “وطن” من خلال ترجمتها، إنه من الضروري منع دخول الهواء الساخن وأشعة الشمس. هناك حركات بسيطة لدرء الحرارة عن منزلك، مثل إغلاق النوافذ والشرفات وسحب الستائر.

اعزل نوافذك وشرفاتك بستائر خاصة تمنع الشمس من دخول المنزل
اعزل نوافذك وشرفاتك بستائر خاصة تمنع الشمس من دخول المنزل

يوصي خبير في عزل بوضع ستائر عازلة للحرارة، ليس داخل المسكن، بل خارجه وأمام النوافذ. وهكذا يمكن حجب أشعة الشمس قبل أن تصطدم بالنوافذ. في الواقع  عندما يتلامس الأخير مع الزجاج، يقوم بتسخينه ويزيد من درجة الحرارة عشرة أضعاف. تكمن ميزة هذا النوع من الستائر أيضًا في تعتيم الغرفة. وبالتالي يمنع مرور ضوء النهار.

ماذا يحدث لسيارتك إذا قمت بتنظيفها بهذه الطريقة في فصل الصيف؟

- Advertisement -

يجدر اختيار هذه الستارة بظل فاتح ودرجة ألوان تعكس الضوء مع الحد من امتصاص الحرارة. توفر الظلال الداكنة حماية من الأشعة فوق البنفسجية. من ناحية أخرى، تمتص أشعة الشمس التي تتحول إلى حرارة.

إن تأثير الفروق الدقيقة في المنزل يأخذ معناه الكامل مع تفسيرات أماندين كرامبس، المهندسة الحضري في وكالة البيئة وإدارة الطاقة، الذي قدمها في مقال بقلم BFM TV: “إذا كانت درجة الحرارة 26 درجة مئوية، فيمكن للسقف المظلم أو الذي لونه غامقا أن يصل إلى 80 درجة مئوية، وعلى العكس من ذلك إذا كان نفس السقف مطليا بلون فاتح ستكون درجة الحرارة 45 درجة مئوية، حتى ولو كانت درجة الحررة في الخارج فوق 29 درجة مئوية”.

موجة حر تغزو العالم يجب التصدي لها بمجموعة من التدابير البسيطة وغير المكلفة
موجة حر تغزو العالم يجب التصدي لها بمجموعة من التدابير البسيطة وغير المكلفة

تفقد بضع درجات في الطقس الحار

من الممكن أيضًا إيداع أغشية واقية من الشمس على النوافذ الأكثر تعرضًا. إنهم يحجبون 75٪ من حرارة الشمس ويقللون من استخدام مكيفات الهواء. يحمي هذا أيضًا الأثاث والمفروشات والأرضيات واللوحات من التلف الناتج عن أشعة الشمس.

أخيرًا، أثبتت الحيل الأخرى المعروفة فعاليتها من وقت لآخر، مثل الاستفادة من الرطوبة. يساعد وضع شرشف مبلل أمام النوافذ أو تجفيف الملابس أمام هذه الفتحات على تبريد مكان الإقامة.

لا تستعمل هذا المنتج على الشاطئ.. فقد يكون خطيرًا على صحتك!

معالي بن عمر
معالي بن عمر
معالي بن عمر؛ متحصلة على الإجازة التطبيقية في اللغة والآداب والحضارة الإسبانية والماجستير المهني في الترجمة الاسبانية. مترجمة تقارير ومقالات صحفية من مصادر إسبانية ولاتينية وفرنسية متنوعة، ترجمت لكل من عربي21 و نون بوست والجزيرة وترك برس، ترجمت في عديد المجالات على غرار السياسة والمال والأعمال والمجال الطبي والصحي والأمراض النفسية، و عالم المرأة والأسرة والأطفال… إلى جانب اللغة الاسبانية، ترجمت من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية، في موقع عرب كندا نيوز، وواترلو تايمز-كندا وكنت أعمل على ترجمة الدراسات الطبية الكندية وأخبار كوفيد-19، والأوضاع الاقتصادية والسياسية في كندا. خبرتي في الترجمة فاقت السنتين، كاتبة محتوى مع موسوعة سطور و موقع أمنيات برس ومدونة صحفية مع صحيفة بي دي ان الفلسطينية، باحثة متمكنة من مصادر الانترنت، ومهتمة بالشأن العربي والعالمي. وأحب الغوص في الانترنت والبحث وقراءة المقالات السياسية والطبية.
spot_img
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث